أسهل طريقة لإزالة شعر المناطق الحساسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٧
أسهل طريقة لإزالة شعر المناطق الحساسة

إزالة شعر المناطق الحسّاسّة

يعتبر نموّ الشّعر الزّائد في الجسم وخاصّةً في المناطق الحسّاسّة أمراً مزعجاً ومحرجاً للسّيدة التّي تسعى دائماً لإزالته والتّخلّص منه بعدّة طرقٍ لتشعر بالنّظافة التّامّة ولتتمتع ببشرةٍ ناعمةٍ كالحرير، وتبحث دائماً عن الطُّرق التّي تتناسبُ مع نوع بشرتها دون أن تسبّب لها التّحسُّس والألم. وسيعرض في هذا المقال أهم الطّرق لإزالة الشّعر عن المناطق الحسّاسّة وطرق العناية بها كونها من أهمِّ المناطق التّي تحتاج إلى العناية الخاصّة.


أسباب نموّ الشّعر الزّائد غير المرغوب به

يوجد العديد من الأسباب لظهور الشّعر الزّائد على جسم المرأةِ منها:[١]

  • الدّورة الشّهريّة غير المُنتظمة.
  • الحمل.
  • استخدام أنواعٍ معيّنةٍ من الأدوية.
  • حدوث خللٍ في هرمونات الجسم.


أسهل طريقة لإزالة شعر المناطق الحسّاسّة

هذه أهم الطّرق المعروفة والسهلة لإزالة الشّعر عن المناطق الحسّاسّة:

  • الشّمع أو الحلاوة: قبل القيام بنزع الشّعر بهذه الطّريقة ينصحُ أولاً بغسل المنطقة الحسّاسّة بالماء الدّافئ، وينصحُ أيضاً بمزج القليل من العسل مع الحلاوة أو الشّمع؛ لأنّ العسل يساعدُ في تسهيل عمليّة نزع الشّعر.، أمّا لتخفيف ألم نزع الشّعر بهذه الطّريقة فتذوّب 3 ملاعق من السّكّر في كوبٍ من الماء ويمسحُ به المنطقة الحسّاسّة بواسطة قطنةٍ وبعدها تُفردُ الحلاوة أو الشّمع على المنطقة، وتوضعُ فوقها فوطة وتُسحبُ بعكس اتجاه نمو الشّعر، وبعد الانتهاء تُمسحُ المنطقة بماء الورد وذلك لتجنُّب ظهور الحبوب والاحمرار.[٢]
  • الحلاقة بالشّفرة : تعدد هذه الطريقة من أسهل الطرق لإزالة الشعر، كما تتميز بأنها لا تسبّب التّرهُّل للمنطقة الحسّاسّة كما في طريقة الشّمع والحلاوة، ولكن من عيوبها أنّها قد تسبّب السّواد والتّهيُّج لبعض السّيدات، ولتجنُّب هذه المشكلة يمكنُ أن تستخدم كريمات التّبييض الخاصّة للأماكن الحسّاسّة، ويُنصحُ أيضاً بدهن الفازلين أو زيت الزّيتون على المنطقة وذلك لمنع ظهور الشّعر السّميك والقاسي.[٢]
  • اللّيزر: الليزر هو من أفضل الطّرق لإزالة شعر المناطق الحسّاسّة؛ وذلك لأنّه سهلٌ وآمنٌ ولا تحتاج السّيدة لإزالة الشّعر إلاّ بعد فتراتٍ بعيدةٍ تقريباً كلّ 4-5 شهور، ومع تكرار الجلسات فإنّ الشّعر سيختفي تماماً.[٢]
  • كريمات إزالة الشّعر: وهي من الطّرق السّريعة والسهلة ولا تسبّب الألم لإزالة شعر المناطق الحسّاسّة، ولكنّها بالمقابل تسبّب جفافَ الجلد واسوداده.[٣]


وصفة طبيعيّة لتخفيف ظهور الشعر في المناطق الحسّاسّة

اللّيمون والحجر الأبيض

تعمل هذه الوصفة على التّقليل من الشّعر في المناطق الحسّاسّة، وطريقتها:[٤]


المكوّنات:


طريقة التّحضير:

  • توضعُ المكوّنات في وعاءٍ وتخلطُ مع بعضها جيّداً للحصولِ على خليطٍ متجانس.
  • يتركُ الخليطُ جانباً لمدّة ساعة.
  • بعد عمليّة نزع الشّعر بواسطة الشّمع أو الحلاوة يدهنُ الخليط على المنطقة ويتركُ لمدّة نصفِ ساعةٍ على الأقل.
  • تغسلُ المنطقة بالماء الدّافئ.


طرق لتخفيف الألم عند إزالة الشّعر في المناطق الحسّاسّة

هذه بعضٌ من الخطوات التّي تساعدُ على التّخفيف من الألم عند نزع الشّعر الزّائد:

  • الثّلج، فعند وضعه على المنطقة المراد نزع الشّعر منها لمدّة 10-15 دقيقة فإنّه يعمل على تسكين هذه المنطقة وتخفيف الشّعور بالألم.[١]
  • زيت القرنفل، وذلك بوضعه على المنطقة الحسّاسّة لمدّة 5-10 دقائق وسيعمل على تخفيف الألم، فهو يحتوي على موادٍ مخدّرةٍ للألم بالإضافة إلى أنّه يعملُ على تعقيم وتطهير الجلد.[١]
  • كريمات التّخدير الموضعي، بدهنها على المنطقة لمدّة 15-20 دقيقة قبل القيام بنزع الشّعر عنها، وهي متوفرةٌ في الصّيدليّات بعدّة أنواع.[١]
  • تجنُّب تناول مشروبات الكافيين كالقهوة والشّاي، فالكافيين يزيد من الشّعور بالألم ولذلك ينصحُ بعدم تناوله خلال اليوم المحدّد لنزع الشّعر.[٥]
  • وضع القليل من معجون الأسنان على المنطقة، فهو يخدّر ويخفّف من الشّعور بالألم.[٥]
  • الجلوس في بركة ماءٍ ساخنٍ لمدّة ربعِ ساعة.[٥]


إيجابيّات إزالة الشّعر في المناطق الحسّاسّة

إهمال المنطقة الحسّاسّة وعدم إزالة الشّعر عنها قد يؤدّي إلى حدوث بعض المشاكل وعند إزالة الشّعر منها ستمنع حدوث هذه المشاكل:[٦]

  • تجمُّع الجراثيم والأوساخ في هذه المنطقة.
  • حدوث الالتهابات.
  • ظهور الرّائحة الكريهة.


خطوات للعناية في المنطقة الحسّاسّة

هذه أهمُّ الخطوات للعناية بالمنطقة الحسّاسّة:[٧]

  • غسل الجسم والاستحمام للتّخلُّص من الجلد الميّت الذّي يعملُ على سدّ مسامات الجلد وشحوب لونه.
  • الإكثار من تناول الفواكه، كالأناناس والفراولة فهي تمنعُ الرّوائح الكريهة وتخلِّص الجسم من السّموم المسبّبة لهذه الرّوائح.
  • إزالة الشّعر الزّائد بانتظام، فينصح بإزالته كلّ أسبوعين؛ لأنّ نموّ الشّعر في هذه المناطق يؤدّي إلى ظهور البكتيريا المسبّبة للحكّة.
  • تغيير الملابس الدّاخلية باستمرار، على الأقل 3 مرّاتٍ يوميّاً، والحرص بأن تكون الملابس الداخليّة قطنيّة 100%.
  • التّقشير، ويكون مرّة أسبوعيّاً وذلك باستخدام منشفة وصابون أو اللّيفة، فالتّقشير يعمل على التّخلُّص من خلايا الجلد الميّتة التّي تسبِّب الاسمرار.
  • العناية بالمنطقة الحسّاسّة أثناء الدّورة الشّهريّة، وذلك لتجنُّب حدوث الالتهابات، فينصحُ بتغيير الفوطة الصّحيّة كلّ 3-4 ساعاتٍ في اليوم لتجنُّب نموّ البكتيريا والرّائحة الكريهة، وأيضاً غسل هذه المنطقة بالماء الدّافئ يوميّاً.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث حنان بصري (23-5-2017)، "ازالة الشعر من المناطق الحساسة والوجه والجسم بدون الم"، رجيم ، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2017. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت أشواق كامل (23-12-2013)، "أنسب الطرق لازالة شعر المناطق الحساسة"، سيدتي، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2017.
  3. "هذا ما يجب أن تعرفيه عن ازالة الشعر من المنطقة الحساسة"، صحتي، 14-11-2016، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2017. بتصرّف.
  4. ناهد الجندي (16-2-2017)، "خلطة لازالة الشعر في المناطق الحساسة"، الجميلة، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2017. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت "حيل سحرية لتخدير البشرة قبل ازالة الشعر"، ليالينا، 2-3-2017، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2017. بتصرّف.
  6. "هذه هي الطرق المثالية لازالة الشعر من المناطق الحساسة"، صحتي، 3-1-2017، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2017. بتصرّف.
  7. سهام غرزي (2-5-2016)، "نصائح للعناية بالمناطق الحساسة"، رجيم ، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2017. بتصرّف.