أضرار الإكثار من زيت الزيتون

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ٢٧ يناير ٢٠١٩
أضرار الإكثار من زيت الزيتون

الحساسية

تعدّ الحساسية تجاه الزيتون نادرة، وقد تسبّب بعض الأعراض في الفم والحلق عند الأشخاص المصابين بها، كما قد تتسبب بالإصابة بإسهالٍ طفيف لفترةٍ قصيرة.[١][٢]


احتواؤه على مواد سامة

قد تحتوي بعض أنواع ثمار الزيتون على مركب الأكريلاميد (بالإنجليزية: Acrylamide) نتيجةً لتعرّضها لعمليات التصنيع، وخاصةً زيتون كالفورنيا الأسود الناضج، ويوصى بتجنّب استهلاك هذا المركب قدر الإمكان؛ حيث إنّه قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان حسب ما وجدت بعض الدراسات. كما يجدر الذكر أنّ زيت الزيت الزيتون قد يحتوي على المعادن الثقيلة، والتي يمكن أن يؤدي استهلاكها بكميات كبيرة إلى بعض الآثار الجانبية؛ حيث إنها قد تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، ومن المعادن الثقيلة التي يمكن أن تكون موجودةً في زيت الزيتون: الكبريت، والليثيوم، والبورون، ولكن الكميات الموجودة في ثمار الزيتون تعدّ بسيطة، ولذلك يعدّ استخدامه آمناً.[١]


التداخل مع بعض الأدوية

قد يسبب تناول زيت الزيتون انخفاضاً في ضغط الدم، ولذلك فإنّ تناوله من قِبل الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المخفضة للضغط قد يسبّب انخفاضه بشكلٍ كبير، كما أنّه قد يقلل مستويات السكر في الدم أيضاً، ولذلك فقد يحتاج مرضى السكري إلى تغيير جرعات الأدوية ومراقبة مستويات السكر في دمهم عند تناوله.[٣]


زيادة الوزن

على الرغم من الفوائد المتعددة لزيت الزيتون، إلّا أنّه يُعدّ مرتفع السعرات الحرارية، إذ إنّ الملعقة الكبيرة منه تحتوي على 120 سعرة حرارية، كما أنّ من السهل استخدام كميات كبيرة منه دون ملاحظة ذلك، وقد يسبب الإفراط في استهلاكه زيادةً في الوزن.[٤]


محاذير استخدام زيت الزيتون

هناك بعض الحالات التي تُنصح بالحذر والانتباه عند استخدامها لزيت الزيتون، ونذكر من هذه الحالات ما يأتي:[٣][٢]

  • الحمل والرضاعة: إذ لا توجد معلومات كافية عن مدى سلامة تناول كميات كبيرة من زيت الزيتون خلال مرحلتي الحمل والرضاعة؛ لذلك يفضل توخي الحذر عند تناول الحامل والمرضع له، والالتزام بتناوله بالكميات الطبيعيّة الموجودة في الأطعمة، وتجنّب تجاوزها.
  • مرض السكري: فقد يقلل زيت الزيتون من مستويات السكر في الدم؛ لذلك يجب على مرضى السكري الانتباه إلى مستوى السكر لديهم بعد تناوله.


المراجع

  1. ^ أ ب Adda Bjarnadottir (17-7-2015), "Olives 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 21-01-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Olive Oil", www.drugs.com, Retrieved 21-01-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "OLIVE", www.webmd.com, Retrieved 21-01-2019. Edited.
  4. Jessica Migala (13-8-2018), "A Detailed Guide to Olive Oil: Why It’s Good for You, What’s in It, Whether You Should Use It on Your Skin, and More"، www.everydayhealth.com, Retrieved 23-01-2019. Edited.