أضرار الملح الإنجليزي

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٠٥ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٨
أضرار الملح الإنجليزي

الملح الإنجليزي

لا شك أنّ العديد من الناس قد مرّ عليهم اسم "الملح الإنجليزي"، ويطلق عليه أيضاً اسم آخر وهو كبريتات الماغنيسيوم، وهو عبارة عن مركب كيميائي غير عضوي، ويحتوي على العديد من المكوّنات والتي من أهمّها: الكبريت، والأكسجين، والمغنيسيوم.[١]


فوائد الملح الإنجليزي

تمت تسمية الملح الإنجليزي بهذا الاسم نسبة إلى الينابيع التي تمّ استخراجه منها بشكل أولي، وهي ينابيع إنجلترا والموجودة في لندن، وللملح الإنجليزي استخدامات عديدة ومتنوّعة، فهو يعمل على تطهير الأمعاء في الجسم، ويساعد بشكل كبير على تخفيف أعراض الإمساك وشدّته، فهو يعتبر من الملينات الطبيعيّة الهامّة وسريعة المفعول، كما يستخدم الملح الإنجليزي أيضاً في تنظيم عمل إنزيمات الجسم، ويسهم في القيام بمعظم عمليات الجسم الحيويّة، ويساعد أيضاً في تخفيف الآلام وذلك لاحتوائه على عنصر المنجنيز، ومن فوائد الملح الإنجليزي الأخرى أنّه يجعل الشخص يشعر بالاسترخاء، ويعمل على التخلّص من الاكتئاب، ويساعد أيضاً على تقشير البشرة وتغذيتها بشكل فعال، وسيتم الحديث بشكل خاص في هذا المقال عن الأضرار التي قد تنتج عن الملح الإنجليزي.[٢]


أضرار الملح الإنجليزي

على الرغم من الفوائد المتعددة والاستخدامات الكثيرة للملح الإنجليزي، إلا أن الاستعمال الخاطئ له قد يؤدي إلى حدوث بعض الأضرار، ومن أهم الأضرار التي قد يؤدي إليها الملح الإنجليزي:[٣]

  • يسهم في زيادة احتمالية الإصابة بسرطان المعدة.
  • يؤثر سلبيّاً على ذاكرة الإنسان: إذ أثبتت الدراسات الحديثة أنّ زيادة نسبة الصوديوم في الجسم تعمل على زيادة قابلية الشخص للإصابة بالزهايمر وهو مرض فقدان الذاكرة.
  • زيادة فرص حدوث تلف في الكلى: وذلك لأنّ زيادة نسبة الصوديوم في الجسم تؤدّي إلى تقلص حجم الأوعية الدموية، ممّا يؤدي إلى زيادة الضغط على الأوردة الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والتأثير سلبياً على عمل الكلى.
  • يزيد من قابلية الشخص للتعرض إلى السكتات أو الجلطات القلبية.
  • يؤدي الاستعمال المفرط للملح الإنجليزي إلى زيادة فرص السمنة عند الناس.
  • يؤدي إلى تراكم السوائل بكثرة في الجسم، مما قد يجعل الجسم يبدو منتفخاً.
  • قد يؤدي الاستخدام الخاطئ للملح الإنجليزي أيضاً إلى حدوث ضعف جنسي.
  • على الرغم من الفوائد التي يقدمها الملح الإنجليزي، إلا أننا يجب أن نتوخّى الحذر عند التعامل معه، فالزيادة في استخدام أي شيء غالباً ما تؤدي إلى آثار سلبية، لذا يجب علينا أخذ الاحتياطات قبل تناول أي شيء، والاستفسار عنه مسبقاً، ويفضّل تناول أي شيء بكميات مناسبة ومحدودة، وذلك من أجل تجنب حدوث الآثار الجانبية.


المراجع

  1. "English salt and Kidney/Liver function", www.health24.com, Retrieved 25-8-2018.
  2. "Epsom Salt Benefits and Uses (plus important side effects)", www.healthline.com, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  3. "25 Uses for Epsom Salts", preparednessmama.com, Retrieved 25-8-2018. Edited.