أضرار اليانسون

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٢ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٨
أضرار اليانسون

اليانسون

يُعدّ اليانسون من النباتات الحوليّة التي تنمو في مختلف أنحاء العالم، وقد زُرع في مصر قبل 4000 سنة على الأقل، وهو يتميز بأزهاره الصفراء وأوراقه الشبيهة بالريشة، كما يتراوح ارتفاعه من 0.3 إلى 0.6 متر، ويتم حصاد بذوره المستخدمة في الطبخ أو في العلاج عند نضجها في فصل الخريف، ويمتلك اليانسون طعماً حلو ورائحة عطرية تشبه رائحة الأنيثول (بالإنجليزية: Anethole)، وقد استخدم زيته قديماً في صناعة الحلويات، ولعلاج العديد من الحالات الصحية مثل آلام الأسنان، ومشاكل الجهاز الهضمي، بالإضافة لتأثيره كمدرٍّ للبول، وتجدر الإشارة إلى أنّ الناس في اليونان باستعمال زيته في مجال التجارة قبل حوالي 1800عام، كما أنّهم قد قاموا بتأليف شروحاتٍ في كيفية استخدامه للمساعدة على التنفس، وتخفيف الآلام، وبالإضافة إلى ذلك فقد دخل اليانسون في العديد من الصناعات مثل الصابون والعطور، ومن الأسماء الأخرى لليانسون: بذر اليانسون (بالإنجليزية: Aniseed)، والكمون الحلو (بالإنجليزية: Sweet cumin)[١]


أضرار اليانسون

يُعتبر اليانسون آمناً عند معظم البالغين عند استخدامه بالكميات الموجودة في الطعام، إلا أنّه ينبغي أخذ الحيطة والحذر عند استخدامه على شكل أدوية أو مكمل غذائي، وفيما يلي ذكر المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار في بعض الحالات الخاصة:[٢]

  • الحمل والرضاعة: يُعّد تناول اليانسون بالكميات العادية الموجودة في الطعام آمناً للمرأة الحامل والمرضع، إلا أنّه لم يُعرف بعد إن كان استهلاكه بكمياتٍ عاليةٍ عن طريق الأدوية آمناً أم لا، لذلك يجب الحرصُ على عدم تجاوز الكميات الموجودة بالطعام.
  • الحساسية: يمكن أن يتسبّب اليانسون بردود فعلٍ تحسّسية إثر تناوله بالنسبة للأشخاص الذي يعانون من حساسيةٍ تجاه نباتات أخرى مشابهة مثل الكراوية، والهليون، والكرفس، والكزبرة، والكمون، والشبت، والشمر (بالإنجليزية: Fennel).
  • الحالات الحساسة للهرمونات: حيث يمتلك اليانسون تأثيراً شبيهاً بالإستروجين؛ الأمر الذي يزيد من بعض الحالات سوءًا مثل سرطان الثدي، وسرطان الرحم، وسرطان المبيض وبطانة الرحم، أو الأورام الليفية الرحمية (بالإنجليزية: Uterine fibroids).
  • تسمم الأطفال الرضع: قد يسبب اليانسون الإصابة بالتسمم، بالإضافة إلى بعض المشاكل العصبية الخطيرة، وذلك نتيجة إعطائهم الكثير من الأعشاب في سنّ مبكرة، مثل اليانسون وغيرها، أو نتيجة احتواء هذه الأعشاب على بعض الملوثات.[٣]
  • التاخل مع بعض أنواع الأدوية: قد يتفاعل أو يتعارض اليانسون مع بعض الأدوية؛ لذلك يجب استشارة الطبيب بخصوص تناول اليانسون فيما إذا كان الشخص يتناول العلاجات الآتية:[٤]
    • الإسبرين.
    • الأدوية المستخدمة لعلاج الجلطات الدموية أو الوقاية منها.


فوائد اليانسون

يُعتبر اليانسون من الأعشاب التي تحتوي على فوائد صحية عديدة ولها استخدامات شتى، ففي الطب البديل يُستخدم اليانسون لعلاج الحالات الآتية:[٥][٦]

  • يساهم في التخفيف من حالات الربو؛ فهو يساعد على تذويب المخاط في القصبات الهوائية والتخفيف من التهابها، وبالتالي فإنّه يسهّل من مرور الهواء خلالها.
  • يعمل على التخفيف من الإمساك، ففي دراسة صغيرةٍ تم نشرها في مجلة الطبّ البديل والتكميلي عام 2010، أظهرت النتائج أنّ تناول مزيج من اليانسون، والشمر، والخمان (بالإنجليزية: Ederberry)، بالإضافة إلى السنا (بالإنجليزية: Senna)؛ يساعد على التخفيف من حالات الإمساك وذلك لامتلاكه أثراً مليناً (بالإنجليزية: Laxative).
  • يعمل على التخفيف من آلام الحلق، والتقليل من الكحة والسعال، وذلك بتناول قطرات وحلوى اليانسون.
  • يساعد على التخلص من الغازات، حيث يعتبر منشطاً هضمياً عطريّاً يساعد على التخفيف من عسر الهضم واضطرابات المعدة، عن طريق تخفيف التشنجات الموجودة في الأمعاء، بالإضافة إلى التخفيف من تأثير الغازات المفرطة في الجسم.
  • يساعد على التخفيف من الأعراض والآلام المصاحبة للدورة الشهرية، حيث أشارت دراسة تم إجراؤها على 180 طالبة تترواح أعمارهن بين 18 و27 عام أنّ خلاصة اليانسون والزعفران وبذور الكرفس ساعدت على التخفيف من تلك الآلام.
  • يساهم في التخفيف من الاضطرابات العصبية مثل الصرع (بالإنجليزية: Epilepsy).
  • يساعد على التخلص من الأرق (بالإنجليزية: Insomnia).
  • يساعد على تحفيز الشهية.
  • يساعد على إدرار الحليب لدى المرأة المرضع.
  • يساهم وضع مستخلص اليانسون على الجلد في علاج بعض الحالات الجلدية مثل القمل (بالإنجليزية: lice) والصدفية (بالإنجليزية: psoriasis).
  • يساعد على التخفيف من الهبات الساخنة (بالإنجليزية: Hot Flashes) التي تصيب النساء بعد انقطاع الطمث، ففي دراسة تم إجراؤها على 72 امرأة، حيث تمّ تقسيمهنّ إلى مجموعتين، وقد أعطيت المجموعة الأولى خلاصة اليانسون، فيما تم إعطاء الأخرى نشا البطاطس وذلك بشكل يوميّ ولمدة أربعة أسابيع، وقد أظهرت النتائج انخفاضاً كبيراً في وتيرة وشدة الهبات الساخنة لدى المجموعة التي تناولت خلاصة اليانسون مقارنة مع المجموعة الأخرى.
  • يمتلك اليانسون النجمي خصائص كيميائيةً وقائيةً مضادةً للسرطان؛ وذلك من خلال التقليل من الإجهاد التأكسدي.
  • تعمل الزيوت العطرية المستخلصة من اليانسون كمضاد للفطريات والميكروبات، بالإضافة لكونها مضادة للأكسدة.


القيمة الغذائية لليانسون

يحتوي اليانسون على العديد المواد الغذائية الهامة من ألياف ومعادن وفيتامينات، ويمثل الجدول الآتي القيمة الغذائية لكل 100غم من بذور اليانسون، وذلك بحسب وزارة الزراعة الأمريكية (بالإنجليزية: USDA):[٧]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 337 سعراً حرارياً
الماء 9.54 غرام
البروتين 17.60 غرام
الكربوهيدرات 50.02 غرام
الدهون 15.90 غرام
الألياف 14.6 غرام
الكالسيوم 646 ميليغرام
الحديد 36.96 ميليغرام
البوتاسيوم 1441 ميليغرام
فيتامين ج 21.0 ميليغرام


المراجع

  1. "Anise", www.drugs.com, Retrieved 4-4-2018. Edited.
  2. "ANISE", www.rxlist.com, Retrieved 10-4-2018. Edited.
  3. "Herbal Tea for Infant Colic Unsafe", www.webmd.com, Retrieved 10-4-2018. Edited.
  4. "Anise", www.allinahealth.org, Retrieved 10-4-2018. Edited.
  5. "Health Benefits of Anise", www.verywell.com, Retrieved 4-4-2018. Edited
  6. "Loving the Mediterranean Diet: 14 Benefits of Anise", www.emaxhealth.com, Retrieved 4-4-2018. Edited
  7. "Basic Report: 02002, Spices, anise seed", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 11-4-2018. Edited.