أضرار انخفاض ضغط الدم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ١٥ مايو ٢٠١٦
أضرار انخفاض ضغط الدم

ضغط الدم

يعبّر مفهوم مستوى ضغط الدّم في جسم الإنسان عن القوّة التي تدفع الدّم داخل الأوعية الدمويّة في الجسم، وتقسّم هذه الأوعية الدموية إلى الشرايين والأوردة والشعيرات الدمويّة، وترتبط هذه المكوّنات بالأنسجة المتّصلة بأعضاء جسم الإنسان، وأعضاء جسم الإنسان المختلفة تحتاج إلى وصول الغذاء إليها لتقوم بوظائفها على أكمل وجه، ويتمثّل الغذاء بالدّم المزوّد بالأكسجين.


ولضغط الدّم مستوى محدد، فإذا زاد المقدار عن المستوى الطبيعي يُسمّى ذلك ارتفاعاً في ضغط الدّم، أمّا إذا قّل المقدار عن المستوى الطبيعي يُسمّى ذلك انخفاضاً في ضغط الدّم، ويجب بقاء الدّم في المستوى الطبيعي، ويُصاب الإنسان بأضرار عديدة في حالة اختلال هذا المستوى.


أعراض انخفاض ضغط الدّم

هُناك عدّة أعراض مميّزة لانخفاض مستوى ضغط الدّم عن المستوى الطبيعي، مع احتمالية تشابه هذه الأعراض مع أعراض أمراض أخرى مختلفة وهي:

  • الشعور بالدوّار والدوخة.
  • فقدان الوعي أحياناً.
  • الشعور بآلام في الصّدر.
  • اختلال في عمليّة التنفّس.
  • حدوث اختلال في ضربات القلب الطبيعيّة.
  • الارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • أوجاع في الرأس.
  • ثقل في الرقبة.
  • آلام في الظّهر.
  • السُّعال.
  • الإصابة بالإسهال بشكل دائم.
  • التعب العام في الجسم.
  • صعوبة في الرؤية.


أسباب انخفاض ضغط الدّم

  • الانخفاض في كميّة الدّم الطبيعية "حجم الدّم".
  • اتّساع أنابيب الأوعية الدمويّة.
  • آثار جانبيّة لبعض المستحضرات الطبيّة المستخدمة.
  • الإصابة بمرض فقر الدّم أو الأنيميا.
  • اضطراب في عضلة القلب، أو الإصابة بأمراض القلب.
  • حدوث اضطراب في إفراز بعض أنواع الهرمونات.
  • نقص في كميّة المياه التي تحتاجها الأوعية الدمويّة.


علاج انخفاض ضغط الدّم

  • تناول وجبات غذائية سليمة وتحتوي على الأملاح بكميات معتدلة.
  • تناول كميّات كافية من السوائل التي يحتاجها الجسم أثناء اليوم الواحد.
  • تناول وجبات غذائية غنيّة بالمعادن اللازمة للجسم، والعناصر التي يحتاجها الجسم كالفيتامينات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي لِما لها من فوائد في تنشيط الدورة الدّمويّة.
  • الحصول على كميّات كافية من النّوم أثناء اليوم.


أضرار انخفاض ضغط الدّم

إنّ انخفاض ضغط الدّم من الأمراض التي تُشكّل خطورة على حياة الإنسان، ولا تقل خطورةً عن مرض ارتفاع ضغط الدّم الذي يُسبب عدّة أمراض ومنها أمراض القلب والدماغ والكلى، فالانخفاض في مستوى ضغط الدّم يُسبّب الشعور بالدوخة والإغماء، وعادةً هُناك سبب خفي من انخفاض مستوى ضغط الدّم وقد يكون هذا الانخفاض بسبب مرض داخليّ يُصيب الإنسان كمرض فقر الدّم وغيرها من الأمراض، فيجب عدم إهمال انخفاض ضغط الدّم المتكرر والبحث عن أسبابه.