أضرار ربط قناة فالوب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
أضرار ربط قناة فالوب

أضرار ربط قناة فالوب

يمكن تقسيم الأضرار المترتبة على ربط قناة فالوب (بالإنجليزية: Tubal ligation) كما يأتي:[١]


أعراض ما بعد ربط قناة فالوب

في معظم الحالات يمكن العودة إلى المنزل خلال عدّة ساعات من إجراء عمليّة ربط قناة فالوب؛ وهي أحد العمليّات الجراحيّة التي يتمّ إجراؤها لمنع حدوث الحمل، وبعد زوال تأثير التخدير، وقدرة الشخص على تناول السوائل، ومراقبة العلامات الحيويّة له من قِبَل الطبيب يتمّ إزالة المغذي الوريديّ، والعودة إلى المنزل. ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن التخفيف من الألم وعدم الراحة المصاحبة للعمليّة الجراحيّة من خلال وصف الطبيب لبعض الأدوية مثل الأدوية المسكنة للألم، وتجدر الإشارة إلى إمكانيّة العودة لممارسة الأنشطة الطبيعيّة خلال عدّة أيّام، وممارسة العلاقة الجنسيّة خلال أسبوع تقريباً. ومن الأعراض التي قد تعاني منها المرأة خلال فترة التعافي من العمليّة نذكر الآتي:[١][٢]

  • ألم الكتفين.
  • التعب، والإعياء.
  • الدوخة.
  • الانتفاخ، وتجمّع الغازات في البطن.
  • ألم البطن، والتشنّج.


مضاعفات ربط قناة فالوب

تُعدّ المضاعفات الصحيّة التي قد تحدث نتيجة إجراء عمليّة ربط قناة فالوب نادرة نسبيّاً، ولا تتجاوز 3.5% من الحالات تقريباً، كما تجدر الإشارة إلى زيادة خطر الإصابة بالمضاعفات في بعض الحالات مثل الإصابة بالسُمنة، ومرض السكريّ، والخضوع لعمل جراحيّ سابق في منطقة الحوض، والإصابة بإحدى المشاكل الصحيّة في الرئتين، وتصل نسبة إمكانيّة الحمل لدى المرأة بعد إجراء عمليّة ربط قناة فالوب إلى 1% تقريباً، وتزداد هذه النسبة في حال إجراء العمليّة في عُمر مبكر، كما تجدر الإشارة إلى زيادة خطر حدوث ما يُعرَف بالحمل خارج الرحم (بالإنجليزية: Ectopic pregnancy)، أو الحمل المنتبذ؛ وهو الحمل الذي تفشل فيه البويضة الملقحة في الانتقال إلى الرحم للانغراس، ممّا يؤدي إلى نمو الجنين خارج الرحم داخل قناة فالوب في الغالب، وهي من الحالات الصحيّة الخطيرة التي تستدعي التدخّل الطبيّ الفوريّ، ومن المضاعفات الصحيّة الأخرى التي قد ترافق عمليّة ربط قناة فالب نذكر ما يأتي:[٣][٢]

  • العدوى، وعدم التئام الجرح بشكلٍ صحيح.
  • النزيف نتيجة الشق الجلديّ، أو النزيف الداخليّ في البطن.
  • تضرّر أحد أعضاء الجسم الأخرى، مثل الأمعاء والأوعية الدمويّة الرئيسيّة.
  • عدم نجاح الربط الكامل لقناة فالوب ممّا قد يؤدي إلى حدوث الحمل.
  • ألم البطن والحوض المزمن.


مراجعة الطبيب

توجد بعض العلامات والأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب بعد إجراء عمليّة ربط قناة فالوب، نبيّن بعضاً منها في ما يأتي:[١]

  • الحمّى.
  • النزيف، أو خروج إفرازات غريبة.
  • احمرار وانتفاخ الجرح.
  • الغثيان، والتقيؤ.
  • زيادّة شدّة الألم، أو عدم زواله بعد تناول الأدوية المسكنة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Tubal Ligation", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Tubal ligation", www.mayoclinic.org,29-3-2018، Retrieved 1-3-2019. Edited.
  3. Tracee Cornforth (28-5-2018), "Possible Complications After a Tubal Ligation"، www.verywellhealth.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.