أضرار شرب الماء الساخن صباحاً

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
أضرار شرب الماء الساخن صباحاً

أضرار شرب الماء الساخن

ليست هناك أي دراسات تشير إلى أنّ هناك أضراراً متعلّقة بتوقيت شرب الماء الساخن، ولكن بشكلٍ عام يمكن أن يؤدي شرب الماء الساخن جداً إلى تلف الأنسجة في المريء، وحرق براعم الذوق (بالإنجليزيّة: Taste buds)، واللسان، ولذلك يُوصى بالحذر عند شرب الماء الساخن، والانتباه إلى درجة حرارته، كما يوصى الأشخاص الذين يعملون في مناخٍ حارّ أو خلال ممارسة التمارين الرياضية بتجنُّب شرب الماء الساخن؛ حيث وجدت الأبحاث أنّه يُقلّل من الشعور بالعطش، ممّا قد يزيد من خطر الإصابة بالجفاف.[١]


فوائد شرب الماء الساخن

يمكن لشرب كمياتٍ كافيةٍ من الماء أن يدعم صحة الجلد، والعضلات، والمفاصل، كما أنّه يساعد خلايا الجسم على امتصاص العناصر الغذائية، ومكافحة الالتهابات، وعلى الرغم من قلّة الأبحاث العلمية حول فوائد شرب الماء الساخن، إلّا أنّه يمكن لشرب الماء الدافئ أو الساخن كلّ يوم أن يوفّر فوائد أكثر، والتي نذكر منها ما يأتي:[١][٢][٣]


تعزيز صحة الجهاز الهضمي

يساعد شرب الماء الساخن على هضم الطعام بشكلٍ أسرع مقارنةً بشرب الماء البارد أو الدافئ، كما أنّه يُقلّل من خطر الإصابة بالإمساك عن طريق تحفيز حركة الأمعاء، إضافةً إلى أنّ عدم شرب كمياتٍ كافيةٍ من الماء قد يزيد صعوبة حركة الأمعاء، ويُسبّب الجفاف، ممّا قد يؤدي إلى الإصابة بالإمساك المُزمن الذي يجعل حركات الأمعاء مؤلمة؛ حيث تمتصّ الأمعاء الدقيقة مُعظم المياه المُستهلكة من خلال الطعام والشراب، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ هناك بعض المشاكل الأخرى التي تُسبّبها قلّة شرب الماء؛ مثل: البواسير، والانتفاخ.[٢]


التخلص من السموم

يساعد الماء الكليتين على نقل فضلات الجسم من داخل الخلايا وإلى خارجها، والتخلُّص من السموم، ومن الجدير بالذكر أنّ السببَ الرئيسيَّ لتسمّم الجسم هو مركبٌ يُسمّى نيتروجين يوريا الدم (بالإنجليزيّة: Blood urea nitrogen)؛ وهي فضلاتٌ قابلةٌ للذوبان في الماء يمكنها المرور عبر الكليتين لإخراجها عن طريق البول، ولذلك فإنّ الكليتين تحتاجان إلى الماء للتخلص من هذا المركب وغيره من الفضلات،[٣] إضافةً إلى أنّ شرب الماء الساخن يرفع درجة حرارة الجسم الداخلية بشكلٍ مؤقت، ممّا يُنشّط جهاز الغدد الصماء في الجسم، فيبدأ الجسم بالتعرّق، ويُعدّ ذلك جزءاً أساسيّاً في عمليّة التخلُّص من السموم التي يتعرّض لها الجسم.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Kathryn Watson (15-09-2017), "Benefits of Drinking Hot Water"، www.healthline.com, Retrieved 20-03-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Zawn Villines (12-10-2017), "What are the benefits of drinking hot water?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-03-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Louise Chang (08-05-2008), "6 Reasons to Drink Water"، www.webmd.com, Retrieved 20-03-2019. Edited.