أضرار قلة شرب الماء للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٦:١٩ ، ١٦ يناير ٢٠١٩
أضرار قلة شرب الماء للحامل

أضرار قلة شرب الماء للحامل

تعدّ فترة الحمل فترة حساسة وتتطلب المزيد من الانتباه، حيث يجب على المرأة الحامل الاهتمام بصحتها بشكل كبير ومن الضروري زيادة كمية الماء المتناولة يوميّاً، حيث قد يسبب الإهمال في شرب الماء يومياً إلى مشاكل كثيرة قد تتعرض لها الحامل والجنين معاً، ذلك لأنه تحدث تغيرات كثيرة في الجسم خلال فترة الحمل، ومن هذه التغيرات ازداد حجم الدم بشكل كبير لتزويد الجنين والمشيمة به، لانّ الماء يشكل جزءاً كبيراً من الدم على شكل بلازما، كما أن السائل الأمينوسي الضروري للجنين يتكون من الماء المتناول وبالتالي قد تسبب قلة شرب الماء إلى تأثيرات سلبية على نمو الطفل في المراحل الأولى للحمل، ومن الضروري تجنب الحامل من المشروبات العالية بالكافيين أو المشروبات ذات نسبة سكر عالية بحيث تلعب دور مدر للبول مما قد يتسبب في حدوث الجفاف للجسم، ومن بعض الأثار السلبية المترتبة من قلة شرب الحامل للماء ما يلي:[١]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم:: تساهم المياه في تنظيم درجة حرارة الجسم، خاصةً عند الحوامل لأن الحمل قد يتسبب في رفع درجة حرارة الجسم، فعند تقليل من شرب الماء تزداد درجة حرارة الحامل ودرجة حرارة الجنين، مما قد يتسبب بظهور عيوب في أنبوب العصبي للجنين.
  • انخفاض السائل الأمينوسي: يشكل السائل الأمينوسي حاجز دعم وحماية للجنين، فقد يتسبب نقص شرب الماء إلى انخفاض السائل مما قد يتسبب بمشاكل كبيرة للجنين خاصة في المراحل الأولى من الحمل كالتسبب بعيوب خلقية للجنين أو الإجهاض، كما قد يتسبب بولادة مبكرة في المراحل الأخيرة للحمل أو ضعف في نمو الطفل، أو قد تتسبب بصعوبة عملية الولادة كالتحويل للولادة القيصرية أو حدوث ضغط في الحبل السري.
  • إصابة الحامل بالإمساك: تحتاج الحامل إلى كمية أكبر من الماء أثناء الحمل، وقد يتسبب قلة شرب الماء إلى حدوث الامساك.
  • عدم إنتاج الحليب بالثدي: يتطلب صنع الحليب بالثدي إلى وفرة تناول الماء، فقلتها تمنع من تشكل الحليب الكافي.
  • الشعور بالإجهاد والتعب: لأن الماء يوفر الترطيب للجسم ويجعله أكثر حيوية.
  • الإصابة بمشاكل في الكلى والكبد: تلعب المياه دوراً مهماً في التخلص من النفايات الناتجة من خلايا الطفل والحامل وقد يتسبب الجفاف من زيادة المواد المتدهورة وضغطها على الكبد والكلى لكلا الحامل والجنين.


أعراض الجفاف أثناء الحمل

يمكن أن يسبب قلة تناول الماء أثناء الحمل إلى إصابة الحامل بالجفاف، وأول ما قد تشعر به هو العطش، ولكن هنالك أعراض أخرى للجفاف مثل: [٢]

  • الشعور بجفاف الحلق أو الفم.
  • تشقق الشفاه وجفافها.
  • جفاف البشرة.
  • انخفاض مرونة الجلد.
  • قلة التبول.
  • اللون الداكن للبول.
  • عدم التعرق حتى في الطقس الحار.
  • الشعور بالضعف والإرهاق.
  • الامساك، وتصلب البراز، والبواسير.
  • الشعور بالدوار.
  • الدوخة والإرتباك.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • تغيرات في نمط حركة الجنين.
  • انخفاض ضغط الدم.


الكمية الموصاه للماء أثناء الحمل

يعدّ تناول الماء مهم جداً في المراحل العمرية، ولكن يجب زيادة كمية شرب الماء أثناء الحمل، بسبب الفوائد الكبيرة التي يمدها للحامل والجنين لمساهمته في عملية التطور ونمو الجنين، بحيث يوصى شرب 8 أكواب من الماء يوميّاً أثناء الحمل وزيادة كمية الماء عند قيام المرأة الحامل بنشاط بدني، كما يفضل أيضاً الحد من تناول الكافيين إلى ما لا يزيد عن 200 ملليغرام يوميّاً، وفي حال كانت الحامل تعاني من العثيان عند شرب الماء يمكن أن تضيف شرائح الليمون أو غيرها من الفواكه للماء لمساعدتها على شربه.[٣]


المراجع

  1. "The Effects of Dehydration in Pregnant Women on the Baby ", www.livestrong.com, Retrieved 11-1-2019.
  2. Holly Ernst, PA-C (22-6-2018), "Can dehydration affect pregnancy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-1-2019.
  3. "How Much Water Do You Need to Drink in Early Pregnancy? ", www.livestrong.com, Retrieved 12-1-2019.