أضرار وفوائد الشاي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٥ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٩
أضرار وفوائد الشاي

أضرار الشاي

نقص الحديد

تجدر الإشارة إلى أنّ الدراسات الحديثة لا تُعنى بنُصح الأشخاص غير المُهدّدين بنقص الحديد بالتقليل من استهلاك الشاي؛ ولكن يُنصح الأشخاص المُهدّدون بالإصابة بنقص الحديد بشرب الشاي بين الوجبات، والانتظار ساعةً واحدةً على الأقلّ بعد الأكل لشربه؛ حيث إنّه يحدّ من قدرة الجسم على امتصاص الحديد.[١]


زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام

إنّ شرب الشاي المحتوي على الكافيين قد يزيد من كميات الكالسيوم التي يطرحها الجسم عن طريق البول، ممّا يسبب ضعفاً في العظام، ولذلك يُنصح بعدم استهلاك أكثر من 300 مليغرامٍ من الكافيين يومياً، كما يمكن زيادة استهلاك كمياتٍ أكبر من الكالسيوم لتعويض ما فُقد منه.[٢]


فوائد الشاي

تقليل خطر الإصابة بالسرطان

يحتوي الشاي الأسود على بعض مضادات الأكسدة القوية التي تساهم في الحدّ من الإصابة ببعض أنواع السرطان؛ مثل سرطان المعدة، وسرطان القولون، وسرطان المبيض، وسرطان الثدي، وسرطان الرئة، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ اعتماده وحده كمقاومٍ للسرطان، ولتقليل سرعة انتشار الخلايا السرطانية ليس صحيحاً، بل يجب إقران شربه مع الخضوع للعلاج المناسب؛ لضمان مقاومتها وقتلها بسرعةٍ أكبر.[٣]


التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب

أثبتت الدراسات أنّ استهلاك الشاي الأسود بشكلٍ منتظمٍ يُقلّل من عوامل الخطر المُرتبطة بالإصابة بأمراض القلب، وذلك من خلال التقليل من مستويات الدهون الثلاثية، وزيادة مستويات الكوليسترول النافع (بالإنجليزيّة: HDL) في الدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ المرضى الذين يُعانون من الخلل البطاني (بالإنجليزيّة: Endothelial dysfunction) يكونون أكثر عُرضةً للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، إلّا أنّ الشاي الأسود يحتوي على مركّبات الفلافونويد (بالإنجليزيّة: Flavonoids) التي تساعد على التحسين من وظائف البطانة، ممّا يؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بهذه الأمراض.[٣]


المحافظة على صحة الأسنان

وجد الباحثون اليابانييون أنّ شرب كوبٍ واحدٍ على الأقلّ من الشاي الأخضر يرتبط ارتباطاً وثيقاً بانخفاض احتمال فقدان الأسنان، كما وجدت دراساتٌ أخرى أنّه يمكن للشاي أن يزيد الحموضة على سطح الأسنان، ممّا يؤدي إلى تثبيط نموّ البكتيريا التي تؤثر في دواعم الأسنان، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي الشاي على مادة الفلورايد المهمّة للحفاظ على الأسنان؛ فعادةً ما يُخمَّر الشاي بماءٍ مُدعّمٍ بالفلورايد، إضافةً إلى أنّ نبتة الشاي ذاتها تُخزِّن الفلورايد الذي تمتصّه من التربة.[٤]


الكمية المسموح بها من الشاي

يُعدّ شرب الشاي بكمياتٍ معتدلةٍ آمناً لدى معظم الناس، إلّا أنّه يمكن لشربه بكمياتٍ تفوق 4-5 أكوابٍ باليوم أن يكون مؤذياً وغير صحيّ؛ وذلك بسبب احتوائه على مادة الكافيين، وتجدر الإشارة إلى أنّه لا توجد كميةً معينةً يُنصح باستهلاكها؛ وذلك لاختلاف مكونات الشاي من بلدٍ إلى آخر حول العالم.[٥][٦]


المراجع

  1. Michael Nelson (12-01-2004), "Impact of tea drinking on iron status in the UK: a review"، www.onlinelibrary.wiley.com, Retrieved 21-02-2019. Edited.
  2. , "BLACK TEA"، www.webmd.com, Retrieved 21-02-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Amanda Knaebel, "Black Tea Health Benefits"، www.healthfully.com, Retrieved 21-02-2019. Edited.
  4. Neva Cochran, Joanna Pruess (30-01-2018), "The Health Benefits of Tea"، www.eatright.org, Retrieved 25-02-2019. Edited.
  5. Carmen Mohan (08-05-2017), "Is it safe to drink black tea?"، www.webmd.com, Retrieved 25-02-2019. Edited.
  6. Carmen Mohan (08-05-2017), "How much black tea should you drink?"، www.webmd.com, Retrieved 25-02-2019. Edited.