أطعمة لحرق دهون الأرداف

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٢ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
أطعمة لحرق دهون الأرداف

أطعمة تساعد على حرق الدهون الأرداف

من الأمور التي تساعد على حرق الدهون في الجسم هي تعزيز عمليات الأيض، ومن الأطعمة التي تساعد على حرق الدهون ما يلي:[١]

  • الأسماك الدهنية: تحتوي الأسماك الدهنية مثل السردين، والسلمون، والإسقمري، على الأوميغا3، وأظهرت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص الذين استخدموا مكمّلات غذائيّة تحتوي على زيت السمك خسروا 0.5 كيلوغرام من الدهون وانخفضت لديهم نسبة هرمون الكورتيزول المسؤول عن تخزين الدهون.
  • القهوة: تعدّ القهوة مصدراً مهمّاً للكافيين الذي يساعد على حرق الدهون، حيث أشارت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص الذين شربوا القهوة قبل ساعة من ممارسة التمارين الرياضية حرقوا ضعف كمّية الدهون وتمرنوا لمدّة أطول بنسبة 17% مقارنة بالأشخاص الذين لم يشربوا القهوة.
  • البيض: حيث وجدت الدراسات أنّ تناول البيض خلال وجبة الفطور يقلل من الجوع ويعزز الشعور بالامتلاء لعدّة ساعات عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.
  • زيت جوز الهند: إذّ إنّ إضافة زيت جوز الهند إلى النظام الغذائي يزيد من الكولسترول الجيد، ويقلل من الدهون الثلاثية، بالإضافة إلى أنّه يساعد على خسارة الوزن، حيث أظهرت إحدى الدراسات التي شارك فيها أشخاص يعانون من السمنة أنّ إضافة ملعقتين كبيرتين من زيت جوز الهند إلى النظام الغذائي يساعد على خسارة 2.5 سنتيمتر من محيط الخصر دون اتّباع حمية غذائية أو ممارسة تمارين رياضية.


نصائح لخسارة الدهون والوزن

أشار مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أنّ الكمّية الآمنة من الوزن التي يمكن للشخص خسارتها في أسبوع واحد تكون بين 0.5-1 كيلوغرام، حيث إنّ الأشخاص الذين يخسرون كمّية أكبر يحتمل أن يزيد وزنهم في فترات لاحقة، ومن النصائح التي تساعد على خسارة الوزن بشكل صحيح ما يلي:[٢]

  • تجنّب الطعام المصنّع: يعدّ الطعام المصنّع مصدراً غنيّاً بالصوديوم، والسعرات الحرارية، والسكر، كما وجدت الدراسات أنّ الطعام المصنّع يؤدّي إلى إدمان الطعام بشكل أكبر مقارنة بالأطعمة الأخرى.
  • تجنّب إضافة السكر: الكثير من السكر المضاف الذي يستهلكه الناس يكون مصدره الفركتوز الذي يتم تحويله في الكبد إلى دهون وبالتالي يؤدّي إلى زيادة الوزن.
  • شرب كمّية كافية من الماء: يعتبر الماء من أفضل السوائل حيث لا يحتوي على سعرات حرارية، كما أنّه يساعد على زيادة معدّلات الأيض، بالإضافة إلى أنّ شرب الماء قبل الوجبات يقلل من كمّية الطعام المتناولة.
  • الصوم: حيث يساعد الصيام على خسارة الوزن، وأظهرت إحدى الدراسات أنّ الصوم المتقطع يساعد على خسارة الوزن والحفاظ عليه من الزيادة.
  • حساب السعرات الحرارية: يعتبر حساب السعرات الحرارية مفيداً لتجنّب تناول كمّية أكبر من الطعام، بالإضافة إلى أنّه يساعد على معرفة الكمّية الحقيقية من ما تم تناوله خلال اليوم مما يساعد على تقليل السعرات الحرراية الزائدة.


أسباب عدم نزول الوزن

توجد عدّة أسباب مرتبطة بعدم نزول الوزن حتى مع اتّباع نظام غذائي صحّي، ونذكر من هذه الأسباب ما يلي:[٣]

  • قلة النوم: ترتبط قلة النوم بزيادة الوزن، حيث وجدت إحدى الدراسات أنّ النساء اللآتي نمن لمدة 5 ساعات خلال الليل اكتسبوا وزن أكثر مقارنة بالنساء اللآتي نمن لمدة 7 ساعات، وتبين أنّ عدم النوم لفترات كافية يزيد من الشعور بالجوع ويؤثر في إفراز هرمون الكورتيزول الذ يساعد على تنظيم الشهية.
  • التوتر: يسبب التعرّض المستمر للتوتر عدّة مشاكل صحّية منها ارتفاع نسب الكورتيزول الذي يزيد من الشهية ويؤثر على تخزين الدهون، بالإضافة إلى أنّ التوتر يزيد من الشعور بالإعياء مما يقلل من الرغبة بممارسة التمارين الرياضية.
  • بطء عمليات الأيض: توجد عدّة أسباب لبطء عمليات الأيض منها التقدم بالعمر خاصة عند خسارة كمّية من الكتلة العضلية حيث تساعد العضلات على حرق كمّية أكبر من السعرات الحرارية، وإذا ما كان استهلاك السعرات الحرارية هو نفسه حتى بعد حدوث بطء في عمليات الأيض يمكن أنّ يسبب زيادة في الوزن مع الوقت.


المراجع

  1. Franziska Spritzler (12-6-2017), "12 Healthy Foods That Help You Burn Fat"، www.healthline.com, Retrieved 6-4-2019. Edited.
  2. Jenna Fletcher (8-1-2019), "20 ways to lose weight safely"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  3. Paige Waehner (4-4-2019), "10 Reasons You're Not Losing Weight"، www.verywellfit.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.