فوائد زيت السمك للذاكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٨
فوائد زيت السمك للذاكرة

زيت السمك

يُعدّ زيت السمك أحد أهمّ المصادر الغذائية لأحماض أوميغا-3 الدهنيّة غير المشبعة، والتي لا يستطيع الجسم تصنيعها، ويجب الحصول عليها من الغذاء، وتجدر الإشارة إلى أنّه يجب استعمال زيت السمك بالطريقة الموصوفة لكلّ شخص، وتجنّب تناول كميات أكبر منه، كما يجب شرب الكبسولات كاملةً دون ثقبها، وإضافةً إلى ذلك فيجب استخدامها كجزءٍ من نظامٍ متكامل يشمل النظام الغذائي، وأداء التمارين الرياضية بانتظام، والمداومة على تناول الأدوية في حال كان الشخص بحاجتها.[١]


فوائد زيت السمك للذاكرة

يحتوي زيت السمك على نوعٍ من أحماض أوميغا-3 الدهنية الذي يُسمّى حمض الدوكوساهكساينويك (بالإنجليزية: Docosahexaenoic acid)، واختصاراً (DHA)، وقد أشارت الدراسات إلى أنّه يحسّن من الذاكرة، فقد لوحظ في إحدى الدراسات التي شملت 485 من الأشخاص الأصحاء والبالغ معدّل أعمارهم 70 سنة ويعانون من ضعفٍ خفيفٍ في الذاكرة ناتجٍ عن تقدمهم في السن، أنّ الأشخاص الذين كانوا يتناولون 900 ملغرام من زيت السمك مدة 6 أشهر قد أظهروا تحسّناً ملحوظاً في الذاكرة بالمقارنة مع الأشخاص الذين لم يتناولوا زيت السمك.[٢]


وفي دراسةٍ أخرى أُجريت على البالغين من صغار السن، والذين تتراوح أعمارهم بين 18-25 سنة، وتمّ إعطاؤهم مكمّلات أوميغا-3 الغذائية لمدّة 6 أشهر، وُجد أنّ هناك تحسّناً ملحوظاً في اختبارات مستويات اختبارات الذاكرة، ويعتقد الباحثون أنّ نقص أوميغا-3 يسبّب نقصاً في تخزين الناقل العصبيّ المدعوّ بالدوبامين (بالإنجليزية: Dopamine) الذي يرتبط بالمزاج والذاكرة، وعلى الرغم من ذلك لم تُعرف حتى الان الآلية التي يحسن بها أوميغا-3 الذاكرة عند الإنسان، وما زالت هناك حاجةٌ إلى مزيدٍ من الدراسات لفهم ذلك.[٣]


فوائد زيت السمك الأخرى

يُعد زيت السمك من أكثر المكمّلات الغذائية استخداماً، ويُنصح الأشخاص الذين لا يتناولون الأسماك باستخدامه، ومن فوائد زيت السمك للصحة نذكر ما يأتي:[٤]

  • التعزيز من صحة القلب: حيث إنّ زيت السمك يرفع من مستويات الكولسترول الجيد، ولكنّه لا يخفض مستويات الكولسترول السيئ، كما أنّه يخفض مستوى الدهون الثلاثية بنسبة تتراوح بين 15-30%، وإضافةً إلى ذلك فقد لوحظ أنّ زيت السمك يخفض ضغط الدم عند الأشخاص المصابين بارتفاعه حتى لو استُخدم بكميات صغيرة، كما أنّه يمنع تشكل اللويحات في الشرايين، ويقلل من حدوث عدم انتظام ضربات القلب التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
  • المساعدة على علاج الاضطرابات العقلية: أشارت بعض الدراسات إلى أنّ تناول مكمّلات زيت السمك يمكن أن يساعد على منع الإصابة ببعض المشكلات العقلية، أو يحسن من حالات الأشخاص المصابين بها، فقد لوحظ أنّه يقلل من خطر الإصابة بالاضطرابات العقلية عند الأشخاص المعرّضين للإصابة بها، كما وُجد أنّ تناول مكمّلات زيت السمك يقلل من الأعراض المرتبطة بالفصام (بالإنجليزية: Schizophrenia)، واضطراب ثنائي القطب (بالإنجليزية: Bipolar disorder).
  • المساعدة على فقدان الوزن، والتقليل من محيط الخصر: فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ تناول مكمّلات زيت السمك، بالإضافة إلى اتّباع حميةٍ غذائيةٍ وممارسة التمارين الرياضية يمكن أن يساعد على خسارة الوزن، ولكنّ بعض الدراسات الأخرى لم تستطع إثبات هذه النتائج، ولذلك فما زالت هناك حاجةٌ إلى مزيد من الدراسات لإثبات ذلك.
  • التعزيز من صحة النظر: حيث إنّ أوميغا-3 الموجود في زيت السمك يُعدّ مكوّناً مهمّاً في بنية العين، ولذلك فإنّ نقصه قد يزيد من خطر إصابة العين بالمشكلات الصحية، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ شرب جرعةٍ كبيرةٍ من زيت السمك مدّة 4 أشهر ونصف ساعد على تحسين حاسة النظر عند الأشخاص المصابين بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر (بالإنجليزية: Age-related macular degeneration)، ولكنّ دراسةً أخرى لم تجد نفس النتائج، ولذلك فما زالت هناك حاجةٌ إلى مزيدٍ من الدراسات لإثبات ذلك.
  • التقليل من الالتهابات، والأمراض المرتبطة بها: تمتلك مكمّلات زيت السمك خصائص مضادّة للالتهاب، ولذلك فإنّها قد تساعد على علاج الالتهابات المزمنة، فقد لوحظ أنّها يمكن أن تقلل من إنتاج بعض المركبات الالتهابية مثل السيتوكينات عند الأشخاص المصابين بالسمنة ويعانون من التوتر والضغط، كما لوحظ أنّ مكمّلات زيت السمك تقلل من آلام المفاصل وتصلبها عند الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis)، كما أنّها تقلل من حاجة هؤلاء الأشخاص إلى تناول الأدوية.
  • المحافظة على صحة البشرة: حيث إنّ مكمّلات زيت السمك تُعدّ مفيدةً لتحسين بعض الاضطرابات والمشاكل التي تصيب البشرة، ومنها التهاب الجلد (بالإنجليزية: Dermatitis)، والصدفية (بالإنجليزية: Psoriasis).
  • التقليل من دهون الكبد: فقد وُجد أنّ تناول مكمّلات زيت السمك يُحسّن من وظائف الكبد، ويقلل من التهابه، كما لوحظ أنّه يقلل من الأعراض المرتبطة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي (بالإنجليزية: Non-alcoholic fatty liver disease)، وهو مرضٌ يسبب تراكم الدهون في الكبد.
  • التقليل من الاكتئاب والقلق: فقد أشارت الدراسات إلى أنّ تناول المكمّلات الغذائية لأحماض أوميغا-3 الدهنية يمكن أن يحسن من أعراض الاكتئاب، وتجدر الإشارة إلى أنّ حمض الإيكوسابنتاينويك (بالإنجليزية: Eicosapentaenoic acid) هو أحد أنواع أحماض أوميغا-3 الدهنية الذي يُحسّن من أعراض الاكتئاب أكثر من حمض الدوكوساهكساينويك.


القيمة الغذائية لزيت السمك

يوضح الجدول التالي العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرام من زيت السمك المستخرج من كبد سمك القد:[٥]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 902 سعرة حرارية
الدهون 100 غرام
الدهون المشبعة 22.608 غرام
الدهون الأحادية غير المشبعة 46.711 غرام
الدهون غير المشبعة المتعددة 22.541 غرام
الكوليسترول 570 ملغرام
فيتامين أ 100000 وحدة دولية
فيتامين د 10000 وحدة دولية


المراجع

  1. "Fish Oil", www.drugs.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  2. Charlene Laino (13-7-2009), "Fish Oil Supplements Boost Memory"، www.webmd.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  3. Sarah Glynn (31-10-2012), "Omega-3 Intake Improves Memory In Young Adults"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  4. Ruairi Robertson (19-10-2016), "13 Benefits of Taking Fish Oil"، www.healthline.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  5. "Basic Report: 04589, Fish oil, cod liver", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 10-8-2018. Edited.