أطعمة لمرضى قرحة المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٩
أطعمة لمرضى قرحة المعدة

أطعمة لمرضى قرحة المعدة

تحدث قرحة المعدة عند وجود جروح مفتوحة متقرّحة في بطانة المعدة، وقد ترجع أهم الأسباب المؤدية للإصابة بالقرحة إلى تكوّن نوع من البكتيريا في المعدة تسمى البكتريا الملوية البوابية (بالإنجليزية: Helicobacter pylori)، وحسب ما ورد عن الكلية الأمريكية لطب الجهاز الهضمي لا يوجد نظام غذائي معين يمكن لمرضى القرحة المِعدّية اتباعه، لكن يمكن تناول الأطعمة التي تحارب البكتيريا المسببة للمرض، ويمكن أن تكون الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة فعّالة، حيث تساعد على حماية وتحفيز نظام المناعة لمكافحة العدوى، كما قد تساعد على الحماية من سرطان المعدة، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة:[١]

  • البروكلي: يحتوي البروكلي على السلفورورافين وهو مركب مضاد لنشاط البكتريا الملوية البوابية.
  • زيت الزيتون: يحتوي زيت الزيتون على الأحماض الدهنية التي يمكن أن تساعد على علاج القرحة المِعديّة.
  • الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة: يعدّ التوت والكرز والفلفل من أهم الأغذية التي ينصح بها لمرضى القرحة المِعديّة لغِناها بمضادات الأكسدة.
  • الخضراوات الورقية: ينصح بتناول الخضراوات الورقية مثل الملفوف والسبانخ، حيث تحتوي على الكالسيوم وفيتامين ب.
  • الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك: ينصح بتناول أطعمة البروبيوتيك المُخمّرَة مثل الميسو (بالإنجليزية: Meso)، ومخلل الملفوف، والكيمتشي (بالإنجليزية: Kimchi) حيث تساعد هذه الأطعمة على علاج قرحة المعدة.
  • أطعمة أخرى: يمكن أن يساعد تناول كل من الكركم، والشاي الأخضر المنزوع الكافيين، وعرق السوس، والثوم على علاج قرحة المعدة.


أطعمة يجب تجنّبها لمرضى قرحة المعدة

يجبّ على مرضى قرحة المعدة تجنب تناول الأطعمة التي تهيج حرقة المعدة أو تزيد من إنتاج الحمض فيها، وفيما يلي أهم هذه الأطعمة:[٢]

  • المشروبات التر تحتوي على الكافيين.
  • الأطعمة الحارة.
  • الأطعمة المقلية أو عالية الدهون.
  • الكحول.
  • الشوكولاتة والحمضيات والأطعمة التي تحتوي على الطماطم يمكن أن تسبب الحرقة عند بعض الأشخاص.


أعراض قرحة المعدة

قد لا يعاني المصابين بالقرحة المِعديّة من أعراض واضحة، إلا أنَهم قد يلاحظون ألم في منطقة البطن العلوية، وقد يمتد هذا الألم من منطقة السُّرة حتى عظام الصدر، ويمكن أن يصبح أسوء عندما تكون المعدة الفارغة أو أثناء الليل، ويمكن الشعور بتحسّن مؤقت عند تناول أطعمة معينة، وقد يبقى لأيام أو عدة أسابيع، ويمكن أن تشمل الأعراض الأخرى للقرحة ما يلي:[٣]

  • الغثيان.
  • القيء مع وجود دم أحمر أو داكن.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • ظهور الدم في البراز أو ظهور البراز بلون أسود.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • تغيّرات في الشهيّة.


المراجع

  1. Kathryn Watson, "Stomach Ulcer Diet"، www.healthline.com, Retrieved 26-2-2019. Edited.
  2. Sharon Gillson , "Foods to Eat With a Peptic Ulcer"، www.verywellhealth.com, Retrieved 26-2-2019. Edited.
  3. Cathy Cassata, "What Is a Peptic Ulcer?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 26-2-2019. Edited.