أعراض اتساع حوض الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:١٠ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
أعراض اتساع حوض الكلى

اتساع حوض الكلى

يعرف اتساع حوض الكلى (بالانجليزية: hydronephrosis) أيضاً بمصطلح موه الكلية -حرفياً ماء داخل الكلية- وهي حالة يحدث فيها تضخم الكلية نتيجة فشل الكلية في التخلص من البول؛ مما يؤدي إلى انسداد المسالك البولية من الكلية إلى المثانة فتتجمّع السوائل فيها. ومن الجدير بالذكر أنّه لا يعد مرضاً أولياً وإنّما ثانوياً؛ أي أنّه ينتج عن أمراض أخرى. كما أنّه في الغالب يصيب كلية واحدة، وقد نرى في بعض الحالات إصابة الكليتين معاً، وقد وجد أنّه يصيب الأطفال؛ فمن بين كل مئة طفل نرى طفل واحد مصاب به. [١] ومن المعروف أنّ الوظيفة الرئيسية للمسالك البولية هي التخلص من الفضلات والسوائل في الجسم، إذ أنّ المسالك البولية تنقسم إلى أربعة أجزاء، تشمل:الكلية، والحالب، والمثانة، والإحليل، حيث يتم تكوين البول نتيجة فلترة الكلية للدم وإزالة الفضلات والسوائل الزائدة، وبعدها يتجمع البول في جزء من الكلية يسمى الحوض الكلوي، ومنه ينتقل البول عبر أنبوب ضيق يسمى الحالب ليصل إلى المثانة، ويتم تجميع البول هناك ببطئ حتى تمتلأ؛ ليتم التخلص منه خارج الجسم عبر أنبوب صغير آخر يسمى الإحليل. ويحدث اتساع حوض الكلية نتيجة انسداد تدفق البول أو ارتجاع البول.[٢]


أعراض اتساع حوض الكلى

عادةً يتدفق البول عبر المسالك البولية بضغط خفيف، ولكن هذا الضغط ممكن أن يزيد إذا حدث انسداد في مجرى البول، وإذا تجمع البول فترة طويلة في حوض الكلية؛ حينها يؤدي ذلك إلى تضخمها. ومن المحتمل أن تبدأ بالضغط على الأعضاء المجاورة لها وإذا لم يتم معالجة الأمر لفترة طويلة قد يؤدي ذلك إلى فقد وظيفة الكلية بشكل دائم. ومن الأعراض البسيطة التي قد تحدث زيادة الرغبة في التبول والتبول بشكل متكرر، وقد تزاد شدة الأعراض لتشمل الآتي:[١][٣]

  • ألم في البطن أو الخاصرة.
  • الغثيان و القيء.
  • ألم عند التبول.
  • عدم إفراغ المثانة من البول بشكل كامل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم وحمى.
  • ظهور دم في البول.
  • شعور عام بالتعب.
  • الإصابة بسلس البول.
  • معاناة الطفل من فشل النمو أو فشل الازدهار (بالإنجليزية: Failure to thrive)، ويظهر هذا في حالة الأطفال الرضع.
  • ملاحظة انتفاخ الكلية من خلال النظر للكلية أو لمسها باليد، ويكون هذا في الحالات الشديدة.


ومن الجدير بالذكر بأنّ البول المتقطع يزيد من فرصة حدوث التهاب المسالك البولية، وهذا هو السبب وراء اعتبار أنّ التهاب المسالك البولية واحداً من أهم مضاعفات مرض اتساع حوض الكلى، وتتضمن أعراض المسالك البوليّة: البول العِكر، والشعور بالألم والحرقة عند التبول، وضعف تدفق البول، والمعاناة من آلام في الظهر والمثانة، بالإضافة للحمى، والقشعريرة.[١]


أسباب اتساع حوض الكلى

في الحقيقة، هناك أسباب كثيرة لاتساع حوض الكلى، وتتنوع تبعاً لمن تصيب الأطفال أم الكبار، النساء أم الرجال. ومن أشهر الأسباب ما يلي: [٤]

  • الحصاة الكلوية: (بالانجليزية: kidney stone)، حيث أنّ الأملاح والمعادن الموجودة في البول يمكن أن تكوّن أحجار صغيرة صلبة تعمل على إغلاق مجرى المسالك البولية.
  • السرطان: قد تسبب الأورام في المثانة أو غدة البروستات أو الرحم أو الأعضاء الأخرى التى تشكل جزءاً من المسالك البولية أو بالقرب منها انسداد يعيق تدفّق مجرى البول.
  • تضخّم البروستات الحميد: (بالإنجليزية: Benign prostatic hyperplasia)، قد يؤدي تضخم غدة البروستات عند الرجال إلى الضغط على الإحليل؛ وهو الأنبوب الذي يمر به البول قبل الخروج خارج الجسم.
  • تضييق في المسالك البولية: ويحدث ذلك نتيجة إصابة أو عدوى أو عيب خَلقي أو جراحة.
  • احتباس البول: بسبب عدم القدرة على إفراغ المثانة.
  • الجزر المثاني الحالبي: (بالانجليزية: Vesicoureteral reflux)، تحدث عندما يرتدّ البول من المثانة إلى الكلية.
  • القيلة الحالبية: (بالإنجليزية: Ureterocele)، يحدث عندما يبرز الجزء السفلي من الحالب في المثانة.
  • الحمل: ويحدث ذلك نتيجة توسّع الرحم الذي يسبب الضغط على الحالب ويمنع تدفق البول.
  • هبوط المهبل أو هبوط الرحم: (بالإنجليزية: Uterine prolapse)، وهي حالة يحدث فيها هبوط للرحم أي حدوث ميلان أو انزلاق للرحم خارج مكانه الطبيعي.
  • الفتق المثاني أو القيلة المثانية: (بالإنجليزية: Cystocele)، تحدث عندما يضعف الجدار بين المثانة والمهبل؛ مما يسمح بالتسريب من المثانة إلى المهبل.
  • أسباب أخرى: جلطة دموية في الكلية أو الحالب، ومشاكل في الأعصاب أو العضلات التي تحيط بالكلية أو الحالب


تشخيص اتساع حوض الكلى

يتم تشخيص مرض اتساع حوض الكلى عن طريق إجراء الفحوصات التالية:[٥]
  • فحص الدم: و يتم ذلك لتقييم وظائف الكلى.
  • فحص البول: للتأكد من وجود علامات العدوى أو الحصوة البولية التي يحتمل أن تسبب انسداد المسالك البولية.
  • فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية: حيث يمّكن هذا الفحص الطبيب من رؤية صورة عن الكلية والمثانة والأعضاء البولية الأخرى لتحديد المشاكل المتوقعة.
  • فحص تصوير المثانة والإحليل الإفراغي: ( بالإنجليزية: (Voiding cystourethrogram (VCUG)، وهو فحص بالأشعة السينية يستخدم صبغة خاصة لتوضيح الكلى والحالب والمثانة والإحليل، ويتم أخد صورة قبل وأثناء عملية التبول.
  • فحوصات اخرى: واعتماداً على نتائج الفحصوصات المبدئية السابقة الذكر، قد يوصي الطبيب بإجراء فحوصات تصوير أكثر دقة للكلية، مثل: التصوير المقطعي المحوسب ( بالإنجليزية: Computerized Tomography)، التصوير بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Magnetic Resonance Imaging)، والتصوير الومضي (بالانجليزية: a MAG3 scan)؛ وهو عبارة عن اختبار تصوير الطب النووي الذي يقوم بتقييم وظائف الكلى، وكمية إخراجها من السوائل.


علاج اتساع حوض الكلى

تتمثل أهداف العلاج في تقليل تراكم البول وبالتالي تقليل الضغط على الكلى، ومنع التلف الدائم للكلى، وعلاج المسبب الاساسي وراء الإصابة بمرض اتساع حوض الكلى، ويعتمد علاج مرض اتساع حوض الكلى على المسبب للمرض، ومن طرق العلاج:[٦][٧]

  • وضع أنبوب من خلال المثانة والحالب للسماح بتدفق البول من الكلية إلى المثانة.
  • وضع أنبوب في الكلية يتمد لخارج الجسم، للسماح للبول بالخروج عبر الأنبوب ليصب بكيس بول خارجي.
  • استخدام المضادات الحيوية المناسبة إذا حدث عدوى في المسالك البولية.
  • إجراء العمليات اللازمة لتصحيح انسداد مجرى البول.
  • إزالة أي حصى كلوية تسبب الانسداد.


ومن الجدير بالذكر أنّ الأشخاص الذين لديهم كلية واحدة، أو الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز المناعي مثل: مرض السكري أو الإيدز، هؤلاء المرضى يجب معالجتهم على الفور عند إصابتهم بمرض اتساع حوض الكلى. كما أنّ المرضى المصابين بمرض اتساع حوض الكلى طويل الأمد، قد يحتاجون إلى أخذ مضاد حيوي بجرعة وقائية لتقليل خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية.


مضاعفات اتساع حوض الكلى

إنّ عدم معالجة مرض اتساع حوض الكلى يؤدي إلى توّلد الضغط الكبير على الكليتين، والذي قد يؤدي إلى تلف الكلى الدائم أو الفشل الكلوي؛ ومعنى الفشل الكلوي أنّ الكلى لم تعد تعمل. وتكون طريقة العلاج المتاحة إما غسيل الكلى؛ بمعنى أنّه يتم تصفية الدم باستخدام آلة خارج الجسم أو رزاعة كلى جديدة.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Carmella Wint (27/2/2018), "Hydronephrosis"، www.healthline.com, Retrieved 12/2/2019. Edited.
  2. "Hydronephrosis", www.kidney.org, Retrieved 12/2/2019. Edited.
  3. Jenny Lelwica Buttaccio (27/6/2018), "Swollen Kidney and Hydronephrosis"، www.verywellhealth.com, Retrieved 22/2/2019. Edited.
  4. "Hydronephrosis", my.clevelandclinic.org,18/3/2014، Retrieved 14/2/2019. Edited.
  5. "Hydronephrosis", www.mayoclinic.org,8/3/2018، Retrieved 18/2/2019. Edited.
  6. "Hydronephrosis", www.nhs.uk,11/7/2018، Retrieved 22/2/2019. Edited.
  7. Sovrin M. Shah (23/1/2018), "Hydronephrosis of one kidney"، medlineplus.gov, Retrieved 22/2/2019. Edited.
  8. Claire Sissons (1/6/2018), "What causes hydronephrosis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24/2/2019. Edited.