أعراض ارتفاع نسبة الكرياتين في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ١٧ أبريل ٢٠١٨
أعراض ارتفاع نسبة الكرياتين في الدم

الكرياتين

يُعد الكرياتين أحد المنتجات المشتقة من فوسفات الكرياتين الذي يوجد في عضلات الجسم، أو من الكرياتين الذي ينتُج بسبب حدوث تحفيز غير إنزيمي في جسم الإنسان، وفي الوضع الطبيعي يتم تصنيع الكرياتين كيميائياً بمستوى ثابت في الجسم، وذلك حسب كتلة العضلات.


زيادة نسبة الكرياتين في الدم

بشكلٍ عام تنتج مادة الكرياتين في الدم من خلال الكليتين، كما توجد كميات قليلة منه في البول، وعند حدوث اضطراب في تصفية الكلى للكرياتين، أو عند توقف الاستيعاب الأنبوبي له، ترتفع معدلات الكرياتين في الدم، مما يؤدي للإصابة بالعديد من مشاكل الجسم، وخصوصاً في الكليتين، وتُشخص هذه الحالة عن طريق قياس معدل الكرياتين في مصل الدم.


عادةً ما تكون مستويات الكرياتين في الدم للرجال أعلى من النساء؛ وذلك لأنهم يمتلكون كتلة عضلية أقوى، وحجماً أكبر، وكذلك هيكلاً عظمياً أكبر وأقوى من النساء، كما أن معدلات الكرياتين في دم الأشخاص النباتيين الذين يعتمدون على تناول الأغذية النباتية في وجبات الطعام، تكون أقل من الأشخاص الآخرين.


أعراض زيادة الكرياتين في الدم

  • الإحساس بالتعب العام.
  • الغيبوبة.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • الإحساس بالصداع.
  • قلة الشهية لتناول الطعام.
  • الإحساس بالغثيان، والتقيؤ.
  • حدوث تورم في جفون العين، والساق، والوجه، والكاحل.
  • تغير في البول، واختلاف لونه، حيث يميل للون الغامق، وقلة عدد مرات التبول اليومية.


أسباب زيادة الكرياتين في الدم

  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • حدوث التهابات في المسالك البولية الشديدة.
  • إصابة الكليتين بالأمراض، مما يؤدي إلى التهابهما، كإصابتها بأمراض البرد، أو العدوات المعوية.
  • تناول بعض أنواع العقاقير الطبية، والأدوية التي تؤدي إلى حدوث سموم في الكلية.
  • تخزين الفضلات والسموم داخل الدم.
  • إدرار البول، مما يُسبب زيادة في تركيز الدم، وقلة تدفقه إلى الكليتين.
  • الإصابة بالتعرق الشديد.
  • إصابة الجسم بالحمى.
  • انخفاض معدل أداء الكلى لوظائفها إلى أقل من 50%، والإصابة بالفشل الكلوي الشديد.
  • تعرض الجسم للجفاف، وانخفاض معدلات السوائل فيه.


علاج ارتفاع الكرياتين في الدم

فيديوعن كيف نخفض نسبة الكرياتينينن

شاهد كيف نخفض نسبة الكيرياتين

  • المحافظة على نظام صحي يقلل الضغط الواقع على الكلى، وتناول الأغذية التي تحتوي على عنصر البروتين.
  • التخفيف من كميات الملح الموجودة في الطعام.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم.
  • تجنب التدخين بأنواعه، والابتعاد عن المشروبات الكحولية.
  • تنفيذ الخطوات العلاجية التي يصفها الطبيب المختص، كما يُمكن اللجوء إلى العلاج بالطب الصيني تحت إشراف خبير أو مختص، كاللجوء إلى العلاج بالإبر الصينية، أو تناول الأعشاب الطبية، أو تمارين خاصة للجسم.