أعراض استئصال المرارة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ٢٣ أبريل ٢٠١٩
أعراض استئصال المرارة

الأعراض الجانبية لعمليّة استئصال المرارة

هناك العديد من الأعراض الجانبية التي قد تُصاحب عملية استئصال المرارة، نذكر منها ما يأتي:[١]

  • صعوبة هضم الدهون: قد تتسبب الأدوية المُستخدمة خلال العمليّة الجراحيّة بعُسر الهضم، ولا تدوم هذه المشكلة لمدّة طويلة، فالجسم بعد فترة يعتاد على عمليّات جديدة لهضم الدهون، إلّا أنّ بعض الأشخاص قد يُعانون من أعراض طويلة الأمد، ناتجةً عن تسرّب العصارة الصفراء إلى الأعضاء الأخرى وحصوات المرارة التي ظلّت في القناة الصفراء.
  • اليرقان والحمى: قد تؤدي حصوات المرارة المتبقيّة بعد العمليّة في القناة الصفراء إلى الألم الشديد واليرقان (بالإنجليزية: Jaundice)، وقد يتسبب انسداد هذه القنوات بشكل كامل بالعدوى.
  • الإسهال والنّفخة: إنّ تسرّب العصارة الصفراء إلى الأعضاء الاخرى، قد يعني أنّ الكميّة المتبقيّة في الأمعاء غير كافيّة لهضم الدهون، مما يزيد من سيولة البراز.
  • الإمساك: للجفاف القدرة على زيادة الإمساك، وبالرّغم من أنّ استئصال المرارة غالباً ما يُخفف مشكلة الإمساك، إلّا أنّ التخدير خلال العمليّة الجراحية قد يؤدي إلى المعاناة من الإمساك لفترة قصيرة.
  • الإصابة المعوية: في الحالات النادرة قد يتسبب الجرّاح الذي أجرى عمليّة استئصال المرارة بأذىً للأمعاء، مما قد يؤدي إلى المغص.


مضاعفات عمليّة استئصال المرارة

تُعتبر عمليّة استئصال المرارة من العمليّات الآمنة، ولكن تترتب عليها نسبة ضئيلة من خطر حدوث المضاعفات.[٢]


مضاعفات العمليّة

من المضاعفات التي قد تحدث نتيجة عمليّة اسئصال المرارة نذكر ما يأتي:[٢]

  • النزيف: في بعض الحالات النادرة قد يحدث نزيف، ويتطلب خضوع المصاب لعمليّة أخرى لإيقافه.
  • العدوى: قد تحدث عدوى عند بعض الأشخاص، وتتضمن أعراضها: التورّم، والاحمرار، والألم، وخروج قيح من مكان الجرح.
  • إصابة الأمعاء والأوعيّة الدمويّة: وقد يحدث ذلك خلال عمليّة استئصال المرارة، وهنا يعالج الجرّاج المشكلة خلال العملية، ولكن في بعض الحالات قد يضطر المصاب للخضوع لعمليّة أخرى لعلاج الإصابة.
  • مضاعفات أخرى: مثل الخثار الوريدي العميق (بالإنجليزية: Deep vein thrombosis).


مضاعفات التخدير

هناك بعض المضاعفات الخطيرة التي قد تحدث نتيجة التخدير العام ولكنّها نادرة جداً، وتتضمن هذه المضاعفات ردود الفعل التحسسيّة والموت.[٢]


التعافي من استئصال المرارة

يعتمد التعافي من استئصال المرارة على نوع العمليّة التي تم الخضوع لها، فيستطيع الشخص الذي خضع لاستئصال المرارة عن طريق تنظير البطن (بالإنجليزية : Laparoscopy) أن يُغادر المشفى في اليوم ذاته، وعليه تجنّب الأنشطة الشاقة لمدّة أسبوعين، أّمّا تعافي الشخص الذي خضع لعمليّة مفتوحة لاستئصال المرارة قد يأخذ وقتاً أطول، ومن المتوقّع أن يبقى في المستشفى لمدة 3-5 أيام ويحتاج من 6-8 أسابيع للعودة لأنشطته الطبيعية.[٣]


المراجع

  1. Jennifer Leavitt (22-2-2019), "Life After Gallbladder Removal Surgery: Side Effects and Complications"، www.healthline.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Complications", www.nhs.uk,3-12-20183، Retrieved 26-3-2019. Edited.
  3. Kat Gal (8-11-2018), "What to know about gallbladder removal"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.