أعراض التهاب اللوز

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٥٢ ، ١١ مارس ٢٠١٩
أعراض التهاب اللوز

أعراض التهاب اللوز

يمكن إجمال عدد من الأعراض المُحتملة التي قد تترافق مع الإصابة بالتهاب اللوز، على النحو الآتي:[١]

  • الإصابة بالحُمَّى.
  • ظهور البقع الصفراء، أو البيضاء على اللوز.
  • الإصابة بالتهاب شديد في الحلق.
  • الإصابة بالنفضان (بالإنجليزيّة: Chills).
  • الإصابة بالصُّداع.
  • بحَّة الصوت، أو خشونته.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • تيبُّس الرقبة.
  • الشعور بالألم عند لمس الرقبة، والفكِّ؛ ويحدث ذلك نتيجة انتفاخ الغُدَد اللمفاويّة.
  • المعاناة من ألم الأذنَين.
  • احمرار اللوزتَين، وانتفاخهما.
  • صعوبة البلع، أو الشعور بالألم عند البلع.


بالإضافة إلى الأعراض السابقة، فإنَّ هناك عدداً من الأعراض الأخرى التي قد تظهر على الأطفال صغار السنِّ نتيجة الإصابة بالتهاب اللوز، ومنها:[١]

  • فقدان الشهيّة للطعام.
  • التهيُّجية (بالإنجليزيّة: Irritability).
  • سيلان اللُّعاب بكثرة.


أسباب التهاب اللوز

يحدث التهاب اللوز نتيجة العديد من الأسباب، يُمكن ذكر بعض منها فيما يأتي:[٢]

  • الإصابة بعدوى بكتيريّة: وأكثرها شيوعاً الإصابة بعدوى بكتيريا المكورة العقديّة المقيحة (بالإنجليزيّة: Streptococcus pyogenes).
  • الإصابة بعدوى فيروسيّة: فغالباً ما يحدث التهاب اللوز نتيجة الإصابة بعدوى فيروسيّة، ومن أشهر أنواع الفيروسات المُسبِّبة لالتهاب اللوز:
    • الفيروس الأنفيّ (بالإنجليزيّة: Rhinovirus).
    • فيروس تنفُّسي مخلوي بشريّ (بالإنجليزيّة: Respiratory syncytial virus).
    • الفيروسات الغدانية (بالإنجليزيّة: Adenovirus).
    • فيروس الإنفلونزا.
    • فيروس كورونا (بالإنجليزيّة: Coronavirus).


مضاعفات التهاب اللوز

هناك عدد من المُضاعفات التي من المُحتمل حدوثها نتيجة الإصابة بالتهاب اللوز المزمن، أو المُتكرِّر، ومن هذه المضاعفات:[٣]

  • انقطاع النفس الانسداديّ النوميّ.
  • ظهور خراج مجاورات اللوزة (بالإنجليزيّة: Peritonsillar abscess)، والتي تترافق مع تجمُّع القيح خلف اللوزتين.
  • صعوبة التنفُّس.
  • انتشار العدوى بشكل أعمق في الأنسجة المُحيطة.


ومن جانبٍ آخر، هناك مُضاعفات أخرى لالتهاب اللوز، إلا أنَّها نادرة الحدوث، ومنها:[٢]

  • الإصابة بحُمَّى الروماتيزم (بالإنجليزيّة: Rheumatic fever).
  • الإصابة بالتهاب كبيبات الكلى (بالإنجليزيّة: Glomerulonephritis).
  • الإصابة بالحُمَّى القرمزيّة (بالإنجليزيّة: Scarlet fever).


الوقاية من التهاب اللوز

يمكن الوقاية من الإصابة بعدوى التهاب اللوزتَين باتِّباع بعض النصائح، وفي ما يأتي بعضٌ منها:[٣]

  • تجنُّب مشاركة قارورة الماء، أو أواني المطبخ مع أشخاص آخرين.
  • الحرص على غسل اليدَين جيّداً، وبشكل مُتكرِّر، خاصّةً قبل تناول الطعام، وبعد الخروج من الحمّام.
  • التأكُّد من تغيير فرشاة الأسنان، بعد تشخيص الإصابة بالتهاب اللوز.


المراجع

  1. ^ أ ب Ann Pietrangelo ,Rachel Nall, "Tonsillitis"، www.healthline.com, Retrieved 15-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Tim Newman, "What's to know about tonsillitis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Tonsillitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-2-2019. Edited.