أعراض التهاب بسبب اللولب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٢ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
أعراض التهاب بسبب اللولب

أعراض الالتهاب بوجود اللولب

لا يُسبِّب اللولب الالتهابات بشكل مباشر، إلا أنَّه إذا كانت المرأة مصابة بأيّة عدوى، فقد يُساهم استخدام اللولب في انتشارها، وتتضمَّن أعراض الإصابة ما يأتي:[١]

  • الشعور بألم عند التبوُّل.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بألم في منطقة أسفل البطن.
  • عدم انتظام الدورة الشهريّة.
  • ظهور إفرازات مهبليّة، وقد تكون ذات رائحة كريهة.


الآثار الجانبيّة للولب

يُعرَف اللولب (بالإنجليزيّة: intrauterine device) على أنَّه جهاز صغير يُوضَع داخل الرحم كوسيلة لمنع الحمل، ويُوجَد نوعان منه؛ نوع يفرز هرمون البروجستين الاصطناعيّ، والنوع الثاني يحتوي على النحاس الذي يمنع الحيوانات المنويّة من إخصاب البويضة، وبالرغم من أنَّ الدائة العامة للغذاء والدواء قد أقرَّت أنَّ اللولب هو وسيلة آمنة لمنع الحمل، إلا أنَّ له بعض الآثار الجانبيّة، خاصّةً في الأسابيع القليلة الأولى من استخدامه، مثل:[٢]

  • ظهور أعراض متلازمة ما قبل الحيض، وهي: الغثيان، وألم في الثدي، والصُّداع، والمشاكل الجلديّة.
  • نزيف غير منتظم لعِدَّة أشهر.
  • الدورة الشهريّة قد تصبح أخفّ، أو أقصر، أو لا تأتي على الإطلاق.


أسباب الإصابة بالالتهاب بوجود اللولب

تُوجَد بعض المخاطر للإصابة بالتهاب الحوض (بالإنجليزيّة: Pelvic inflammatory disease) عند تركيب اللولب، خاصّةً أنَّه من الممكن أن تنتقل العدوى عند إدخاله، إلا أنَّ الخطر ينخفض جدّاً بعد أوَّل عشرين يوماً من استعماله، كما تُشير بعض الدراسات إلى أنَّ اللولب ليس سبباً للالتهابات أو العُقم.[٣]


علاج الالتهابات بوجود اللولب

إذا حدثت الإصابة بالتهاب الحوض مع وجود اللولب فمن الضروريّ جدّاً أن تتمّ المعالجة، خاصّةً أنَّ هذا الالتهاب من الممكن أن يتلف الأعضاء التناسُليّة بشكل دائم، كما يمكن أن يُؤدِّي إلى العُقم، أو الألم المُزمن، وعادة ما يكون العلاج مُعتمداً على تناول المُضادَّات الحيويّة، وفي الغالب لا تكون هنالك حاجة إلى إزالة اللولب، إلا إذا استمرَّت الأعراض، ولم تظهر علامات التحسُّن في غضون أيّام.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Ann Pietrangelo (2-2-2016), "IUDs and Infection: Know the Facts"، www.healthline.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  2. Rachel Nall (1-8-2018), "What are the side effects of an IUD?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  3. Dawn Stacey (11-3-2019)، "IUD Risks and Complications"، www.verywellhealth.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-3-2019.