أعراض التهاب سحايا المخ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥١ ، ١١ مارس ٢٠١٩

أعراض التهاب سحايا المُخّ

تُوجَد مجموعة من الأعراض التي من الشائع ظهورها على المرضى الذين يُعانون من التهاب سحايا المُخّ، ومنها ما يأتي:[١]

  • الحساسيّة من الضوء.
  • الإصابة بالتشنُّجات.
  • الإصابة بالطفح الجلديّ.
  • الإصابة بالصُّداع الشديد.
  • الإصابة بالحُمَّى الشديدة، وبشكلٍ مفاجئ.
  • الإصابة بالصُّداع الذي يترافق مع التقيُّؤ، أو الغثيان.
  • فقدان الشهيّة للطعام، أو الإحساس بالعطش.
  • كثرة النعاس، أو صعوبة الاستيقاظ.
  • الإصابة بالارتباك، أو صعوبة التركيز.


ومن جانبٍ آخر، فإنَّ هناك عدداً من الأعراض التي قد تظهر على المواليد الجُدد، والرُّضَّع؛ نتيجة الإصابة بالتهاب السحايا، ومنها:[١]

  • سوء تغذية الرضيع.
  • استمرار البكاء بشكل متواصل.
  • الإصابة بالحُمَّى الشديدة.
  • تيبُّس رقبة الطفل، وجسده.
  • ظهور تورُّم في نافوخ الطفل.
  • كثرة النعاس، أو التهيُّجية (بالإنجليزيّة: Irritability).
  • قِلَّة النشاط، أو الخمول.


عوامل خطورة التهاب سحايا المُخّ

تجدر الإشارة إلى أنَّ هناك عدداً من العوامل التي قد تزيد من احتماليّة الإصابة بالتهاب السحايا، ومن هذه العوامل يمكن ذكر ما يأتي:[٢]

  • العُمر؛ فالأطفال تحت سنِّ الخامسة هم الأكثر عُرضة للإصابة بالتهاب السحايا، مقارنةً بغيرهم.
  • الحمل؛ إذ أنَّ المرأة الحامل أكثر عُرضة للإصابة بداء اللِّيستريّات (بالإنجليزيّة: Listeriosis).
  • المعاناة من نقص المناعة، حيث يُصبح الفرد أكثر عُرضة للإصابة بالعدوى، ومن الاضطرابات التي قد تتسبَّب في إضعاف الجهاز المناعيّ في الجسم يمكن ذكر ما يأتي:
    • الإصابة بأمراض المناعة الذاتيّة.
    • زراعة نخاع العظم، أو زراعة الأعضاء.
    • الإصابة بفيروس عوز المناعة البشريّ، أو مرض الإيدز.
  • العيش في الأماكن ذات المساحات الصغيرة، والتي يكون فيها التقارب شديداً بين الأشخاص.
  • العمل مع الحيوانات، وكثرة الاحتكاك بها، حيث يزيد ذلك من خطر الإصابة بالتهاب السحايا.


علاج التهاب سحايا المُخّ

هناك عدد من الخيارات العلاجيّة التي يُمكن اللُّجوء إليها في علاج التهاب السحايا، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تناول الأدوية التي تُصرف بوصفة طبِّية لعلاج التهاب سحايا المُخّ، ومنها: الستيرويدات (بالإنجليزيّة: Steroids)، ومُضادّات الفيروسات، والمُضادّات الحيويّة، ومُدرَّات البول.
  • تناول الأدوية التي يمكن صرفها دون الحاجة إلى وصفة طبِّية؛ للتخفيف من الألم الذي يترافق مع الإصابة بالتهاب السحايا، ومنها: الأسيتامينوفين (بالإنجليزيّة: Acetaminophen)، والنابروكسين (بالإنجليزيّة: Naproxen)، والإيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen).
  • اللُّجوء للعلاج المنزليّ، والذي يتضمَّن اتِّباع بعض الطُّرُق الطبيعيّة المختلفة، ومنها:
    • الحصول على القدر الكافي من الراحة.
    • وضع كمّادات دافئة على الرأس.
    • الحصول على التغذية الكافية.
    • الحرص على تناول كمّيات كافية من السوائل.
    • استخدام الكمّادات الباردة، أو المُثلَّجة، ووضعها عى الرقبة، أو الرأس، أو الكتفَين.


المراجع

  1. ^ أ ب "Meningitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-2-2019. Edited.
  2. Verneda Lights ,Elizabeth Boskey, "What Do You Want to Know About Meningitis?"، www.healthline.com, Retrieved 15-2-2019. Edited.
  3. Heidi Moawad, "How Meningitis Is Treated"، www.verywellhealth.com, Retrieved 15-2-2019. Edited.