أعراض الديسك القطني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ١١ يوليو ٢٠١٩
أعراض الديسك القطني

أعراض الديسك القطني

يعدّ الديسك القطني أحدْ الأسباب الشّائعه التي تكمن وراء الإصابة بآلام الرقبة، في حال تسبّب هذا الانزلاق بالضغط على الجذر العصبي، مما يؤدي إلى ظهور عدد من الأعراض المُختلفة على المُصاب، نذكر منها:[١]

  • الشعور بضعف الذراع، أو اليد.
  • الإصابة بتنميل، أو وخز في الذراع أو الكتف، والذي قد يمتد إلى أصابع اليد.


أمّا في حال تعرَّض النّخاع الشوكي للضغط جرّاء الإصابة بديسك الرقبة، فإنّ ذلك قد ينجم عنه عدد من الأعراض الشديدة، يُمكن ذكر بعضاً منها في ما يأتي:[١]

  • مواجهة إعاقة في استخدام اليد والذراع لإنجاز بعض المهارات الحركيّة الدقيقة.
  • مواجهة صعوبة في المشي، أو التعثُّر في المشي.
  • فقدان التوازن في الجسم.
  • الشعور بالوخز، أو شعور كصدمة تنتقل إلى الأجزاء السفليّة من الجسم، وإلى الأرجل.


تشخيص الديسك القطني

يقوم الطبيب بتشخيص الإصابة بالديسك القطني، باتّباع عدد من الإجراءات، يُمكن ذكر بعضاً منها كما يأتي:[٢]

  • أخذ التاريخ المرضي للمُصاب، ومعرفة الأعراض التي يُعانيها، والتّأكد من تعرُّضه لإصابات سابقة.
  • إجراء فحوصات جسدية لتحديد مصدر الألم، والكشف عن وجود ضعف عضلي، أو غير ذلك.
  • إجراء عدد من الاختبارات التشخيصيّة التصويريّة، نذكر منها:
    • التصوير الطبقي المحوري (بالإنجليزية: Computed Tomography)، أو اختصاراً CT.
    • تصوير عظام الفقرات بالأشعّة السينية.
    • تصوير النخاع الشوكي.
    • تخطيط عضل كهربائي أو إلكتروميوجرافي (بالإنجليزية: Electromyography)، أو اختصاراً EMG.
    • دراسة توصيل العصب (بالإنجليزية: Nerve Conduction Studies)، أو اختصاراً NCS.
    • التصوير بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Magnetic Resonance Imaging)، أو اختصاراً MRI.


علاج الديسك القطني

هناك العديد من الخيارات الدوائيّة التي يُمكن اللّجوء إليها لعلاج الديسك القطني، نذكر منها:[٣]

  • مضادّات الالتهاب، منها:
    • مضادّات الالتهاب اللّاستيرويديّة، مثل؛ الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).
    • مثبطات كوكس-2 (بالإنجليزية: COX-2 inhibitors).
  • الستيرويدات الفمويّة؛ ويتم اللّجوء إليها في حالات الألم الشديد، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأدوية الستيرويديّة تُستخدم لفترة زمنيّة قصيرة فقط.
  • الأدوية الناركوتية (بالإنجليزية: Narcotic agents)؛ المُستخدمة للتخفيف من الألم والانزعاج، في منطقة الفقرات القطنيّة.
  • المرخيات العضليّة (بالإنجليزية: Muscle relaxants)، ومضادّات الاكتئاب؛ فقد تُسهم هذه الأدوية في تخفيف الألم العصبي.
  • حقن فوق الجافية الستيرويديّة في منطقة العنق؛ والتي قد تُساعد على تخفيف الالتهاب، خاصّةً في حالات الألم الشديدة التي تترافق مع حدوث الانزلاق الغضروفي.


المراجع

  1. ^ أ ب "What Is a Herniated Cervical Disk?", www.webmd.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  2. "Herniated cervical disc", mayfieldclinic.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  3. Richard A. Staehler, "Conservative Treatment for a Cervical Herniated Disc"، www.spine-health.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.