أعراض السرطان عموماً

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٩ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩

أعراض السرطان عموماً

تظهر على الشخص المُصاب بالسرطان مجموعه من الأعراض المُختلفة، التي تعتمد بشكل أساسي على نوع السرطان الذي يُعانيه، فهناك أكثر من مئة نوع من أنواع السرطان مُحتملة الحدوث، وبشكلٍ عام، يُمكن إجمال بعض من الأعراض التي قد تظهر نتيجة الإصابة بالسرطان على النحو الآتي:[١]

  • المُعاناه من حدوث تغيُّر في الصوت، كالإصابة ببحّة في الصوت.
  • الشعور بضعف وتعب شديدين.
  • حدوث اضطرابات في التبوّل، كالإصابة بالسلس البولي.
  • المُعاناه من ألم في المعدة.
  • مواجهة صعوبة في تناول الطعام أو المضغ.
  • حدوث تغيُّرات في شكل الثدي، أو حجم حلمة الثدي، أو في بنية الجلد الذي يُغطّي الثدي.
  • المُعاناه من التعرُّق الشديد أثناء النّوم.
  • حدوث تغيُّرات في الجلد، والتي تتمثّل في تعرُّض الجلد للإصابات التي لا تشفى، أو ظهور شامة جديدة.
  • نقصان أو زيادة الوزن غير المبرر.
  • المُعاناه من السّعال المُستمرّ، الذي لا يستجيب للتسكين أو التهدئة.
  • خروج البول أو البُراز مصحوباً بالدم.


تقليل خطر الإصابة بالسرطان

يُمكن التقليل من خطر الإصابة بالسرطان باتّباع عِدّة طُرُق مُختلفة، ومنها:[٢]

  • الحرص على تناول الطعام المتوازن والصحّي، ويتضمّن ذلك:
    • تجنُّب تناول الكحوليّات.
    • اتّباع حمية البحر الأبيض المتوسط؛ الغنية بالبروتينات الخالية من الدهون، والنباتات، والدهون الصحيّة.
    • الحدّ من تناول اللّحوم المُعالجة.
  • الوقاية من أشعّة الشمس، ويُمكن ذلك باتّباع بعض النصائح:
    • الحرص على البقاء في الظلّ قدر الإمكان، عند التواجد في الخارج.
    • ارتداء النظارات الشمسيّة، والقبعة، والملابس التي تُغطّي الجسم.
    • الحرص على وضع واقي الشمس بشكل مُتكرّر.
    • تجنّب التسمير الذي قد يتسبّب في تعرُّض الجلد للتّلف.
  • الحرص على مُراجعة الطبيب بانتظام.
  • الحصول على تطعيم ضدّ العدوى الفيروسيّة التي قد تؤدّي إلى الإصابة بالسرطان.
  • الحفاظ على بقاء وزن الجسم صحّي، ومثالي.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة لما لا يقل عن نصف ساعه يوميّاً.
  • الإقلاع عن التدخين، وتجنُّب التعرُّض للتدخين السلبيّ.


تشخيص مرض السرطان

هناك مجموعه من الطرق التي قد يلجأ إليها الطبيب لتشخيص الإصابة بالسرطان، ومن هذه الطُّرُق يُمكن ذكر الآتي:[٣]

  • التحاليل المخبريّة؛ مثل؛ تحاليل الدم، وتحاليل البول.
  • أخذ خزعه من النسيج وتحليلها مخبريّاً، باستخدام المجهر.
  • إجراء الفحوصات الجسدية التي يُمكن من خلالها الكشف عن وجود الكُتل، أو الأورام، أو تغيّر في لون الجلد، أو تضخُّم في أحد أعضاء الجسم.
  • إجراء اختبارات التصوير؛ ومن الأمثلة على اختبارات التصوير التي يُمكن استخدامها لتشخيص السرطان:
    • التصوير المقطعي المحوسب.
    • إجراء تصوير باستخدام الأمواج فوق الصوتيّة، وأمواج الأشعّة السينية.
    • التصوير بالرنين المغناطيسي.


المراجع

  1. Rachel Nall , "How does a doctor diagnose cancer?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  2. "What Do You Want to Know About Cancer?", www.healthline.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  3. "Cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-4-2019. Edited.