أعراض نقص السكر عند الحامل

د. هشام عبد العزيز الجربوعه

تدقيق المحتوى د. هشام عبد العزيز الجربوعه، استشاري الغدد الصم والسكري - كتابة
آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ١٢ يناير ٢٠٢١

أعراض نقص السكر عند الحامل

أعراض نقص السكر عند الحامل

تظهر أعراض نقص السكر أو انخفاض السكر (بالإنجليزية: Hypoglycemia) عندما يصعب على الجسم تزويد نفسه بالطاقة نتيجة انخفاض سكّر الدّم، وتتمثل هذه الأعراض بالضعف العام، والاضطراب، وأعراض أخرى مشابهة لأعراض تفويت وجبة أو وجبتين من وجبات الطعام،[١] وتختلف الأعراض من شخصٍ لآخر ومن وقتٍ لآخر، إلّا أنّ الأعراض الأولية لانخفاض سكر الدم تشمل زيادة التعرّق، والرجفة، والشعور بالجوع، والإحساس بالقلق، وقد تتطور أعراض أخرى أكثر شدّة في حال إبقاء الحالة دون علاج لتشمل ما يأتي:[٢]

  • صعوبة المشي.
  • الضعف العام.
  • عدم الرؤية بوضوح.
  • الارتباك.
  • السلوكيات الغريبة وتغيرات الشخصية.
  • الارتباك.
  • فقدان الوعي أو النوبات التشنّجية.


أعراض نقص السكر التي تستدعي التدخل الطبي الطارئ

يُشرع طلب الرعاية الصحية فورًا في حالات نقص سكر الدم التالية:[٣]

  • ظهور أعراض مشابهة لأعراض نقص سكر الدم دون وجود تاريخ مرضي للإصابة بالسكري.
  • عدم استجابة حالة انخفاض سكر الدم للتدابير العلاجية المُتبعة بهدف السيطرة على الحالة لدى النّساء الحوامل المُصابات بالسكري؛ والتي تشمل: شرب العصير أو المشروبات الغازية، أو تناول أقراص الجلوكوز أو الحلوى.
  • تطوّر أعراض نقص السكر الشديد أو فقدان الوعي لدى السيدات الحوامل المعروف إصابتهن بداء السكري، أو لديهنّ تاريخ مرضي لحدوث انخفاض سكر الدم.


أضرار نقص السكر عند الحامل

ترتبط أبرز مضاعفات نقص سكر الدم أثناء الحمل بداء السكري، ومن أبرز هذه المضاعفات: صعوبة أداء الأعمال المختلفة، والحاجة إلى المزيد من العناية بهنّ وبأجنتهنّ، ومع هذا فإنّ مراقبة الدواء وتعديله بما يتوافق مع تغييرات أيض السكر يمنع حدوث ضرر للأم أو الجنين، فمن غير المرجّح تضرر الجنين ما لم تتضرر الأم، ولكن إذا تطوّرت حالة انخفاض سكر الدم ليُصبح الانخفاض شديدًا عندها يجب الحصول على الرعاية الطبية والمراقبة الحثيثة لمستويات سكر الدم.[١]


ولسوء الحظ فإنّ الإصابة بسكري الحمل قد تجعل الولادة الطبيعية أمرًا صعبًا، لما لها من دورٍ في زيادة حجم الجنين بشكلٍ غير اعتيادي، إضافةً إلى زيادة احتمالية إصابة الجنين باليرقان (بالإنجليزية: Jaundice) فور ولادته، أو قد يعاني الرضيع من انخفاضٍ شديد في سكر الدم بعد فترة وجيزة من الولادة، لذا يجب مراقبة الأم والجنين أثناء الولادة وبعدها.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Valinda Riggins Nwadike, MD, MPH (May 4, 2018), "What to know about hypoglycemia and pregnancy"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10/6/2020. Edited.
  2. "Patient education: Hypoglycemia (low blood sugar) in diabetes mellitus (Beyond the Basics)", www.uptodate.com, Retrieved 10/6/2020. Edited.
  3. "Hypoglycemia", www.mayoclinic.org ,March 13, 2020، Retrieved 10/6/2020. Edited.