أعراض نقص السكر للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٤٤ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
أعراض نقص السكر للحامل

أعراض نقص السكر للحامل

يحتاج جسم المرأة أثناء الحمل إلى مزيد من الإنسولين لمعادلة زيادة السكر في الدم؛ وذلك لأنّ المشيمة تنتج كميّات إضافيّة من الجلوكوز، ونتيجة لذلك من المُرجح أن تُصاب المرأة الحامل بارتفاع السكر في الدم، ومع ذلك، فقد تُصاب العديد من النساء أيضاً بنقص السكر في الدم (Hypoglycemia)؛ وذلك عندما ينقص مستوى السكر عن 60 مغ/ديسيليتر. وبشكلٍ عام، فإنّ أعراض نقص السكر في الدم هي نفسها عند النساء الحوامل وغير الحوامل، ونذكر من هذه الأعراض ما يأتي:[١][٢]

  • التعرّق.
  • الإعياء والتعب.
  • الشعور بالصداع.
  • زغللة الرؤية (بالإنجليزية: Blurred vision).
  • تقلّب المزاج، والغضب.
  • القلق.
  • مواجهة صعوبة في التفكير.
  • شحوب لون الجلد.
  • عدم انتظام ضربات القلب، وزيادة سرعة ضربات في بعض الحالات.
  • الغثيان، والتقيؤ.
  • الارتعاش.
  • التنميل حول الفمّ.


آثار نقص السكر على الطفل

أظهرت الدراسات وجود علاقة وثيقة بين تراكيز الجلوكوز لدى الأم والجنين أثناء الحمل؛ إذ قد يُؤدّي انخفاض مستوى السكر في الحمل إلى احتمالية تطوّر بعض الأمراض والحالات عند الأطفال، ويعدّ ذلك نادر الحدوث، ومن هذه الآثار ما يأتي:[٣]

  • زيادة حركة الطفل في الثلث الأخير من الحمل، ونقصان معدّل ضربات القلب لديه.
  • ظهور الوَرَم الجَزيرِيّ أو يُسمّى أيضًا وَرَمٌ إِنسولينيّ (بالإنجليزية: Insulinoma).
  • الإصابة بالملاريا الشديدة (بالإنجليزية: Severe malaria).
  • الإصابة بمتلازمة هيلب (بالإنجليزية: HELLP syndrome)؛ والتي تتمثل بانحلال الدمّ (بالإنجليزية: Haemolysis)، وارتفاع مستويات إنزيمات الكبد، بالإضافة إلى انخفاض مستوى الصفائح الدموية.
  • ظهور أمراض الكبد الشديدة وسريعة التطور.
  • حدوث نقص في الهرمون المُنشط لقشرة الكظرية (بالإنجليزية: ACTH)، أو نقص في هرمون النمو (بالإنجليزية: Growth hormone) عند الطفل.


علاج انخفاض السكر للحامل

من الإجراءات المُناسبة لعلاج انخفاض السكر نذكر ما يأتي:[٢]

  • البحث عن مكان مُناسب للجلوس والاسلتقاء .
  • تناول ما يعادل 15 غم من الكربوهيدرات، وذلك من خلال ما يأتي:
    • شرب نصف علبة من المشروبات الغازية.
    • شرب نصف كوب من عصير الفواكه المُحلّى.
    • تناول ملعقة من العسل أو سكر المائدة.
    • تناول 4 أقراص من الجلوكوز.
  • ضرورة إعلام الطبيب المختصّ بحالات انخفاض السكر.


المراجع

  1. Zawn Villines (Fri 4 May 2018), "What to know about hypoglycemia and pregnancy"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved March 13, 2019. Edited.
  2. ^ أ ب Donna Christiano (November 14, 2017), "What’s the Connection Between Hypoglycemia and Pregnancy?"، www.healthline.com, Retrieved March 13, 2019. Edited.
  3. St. Göran's Children's Hospital (1993 Jul), "Hypoglycaemia in pregnancy."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved March 13, 2019. Edited.