أعراض وأسباب الغدة الدرقية

كتابة - آخر تحديث: ٠٣:٥١ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
أعراض وأسباب الغدة الدرقية

أسباب وأعراض فرط نشاط الغدة الدرقية

ترتفع معدلات الأيض لدى الأشخاص المصابين بفرط نشاط الغدّة الدرقيّة (بالإنجليزية: Hyperthyroidism) نتيجة زيادة إنتاج هرمونات الغدّة الدرقيّة، ممّا يُشعر الشخص المصاب بزيادة النشاط في بداية الأمر، إلّا أنّ الجسم سرعان ما يتهالك ويدخل في حالة من التعب،[١] وفيما يأتي بيان لأهم أسباب وأعراض فرط نشاط الغدّة الدرقيّة.


الأسباب

تتعدّد الأسباب المؤدية إلى فرط نشاط الغدّة الدرقيّة، ومن أكثرها شيوعًا ما يلي:[٢][١]

  • زيادة جرعة العلاج الهرمونيّ لقصور الغدّة الدرقيّة.
  • التهاب الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroiditis).
  • الإصابة بمرض الدراق العقيديّ السامّ (بالإنجليزية: Toxic multinodular goiter).
  • زيادة إفراز الهرومون من قبل عقيدات الغدّة الدرقيّة والتي تعرف باسم العقيدات الساخنة (بالإنجليزية: Hot nodules).
  • استهلاك اليود بمعدلات كبيرة.
  • الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتيّة والمعروف بمرض جريفز (بالإنجليزية: Graves' disease).


الأعراض

تشمل أعراض فرط نشاط الغدّة الدرقيّة ما يأتي:[١][٢]

  • زيادة مؤقتة في معدّل الطاقة.
  • فرط التعرّق.
  • الفتور العام وضعف العضلات.
  • فقدان غير مبرر للوزن.
  • ارتفاع معدّل ضربات القلب.
  • رعشة اليدين.
  • اضطرابات نفسية، تتمثل بالقلق والهلع ومشاكل في النوم.
  • ترقق البشرة وهشاشة الشعر.
  • اضطرابات الحيض.


أسباب وأعراض قصور الغدة الدرقية

يُعرّف قصور الغدّة الدرقيّة (بالإنجليزية: Hypothyroidis) على أنّه عجز في إنتاج كميّات كافية من الهرمونات من قبل الغدّة الدرقيّة، وتتعدد أسباب وأعراض هذه الحالة المرضية، ونبيّن بعضاً منها فيما يأتي.[٣]


الأسباب

تتمثل الأسباب الشائعة لقصور الغدّة الدرقيّة بما يلي:[٢][٣]

  • مرض هاشيموتو (بالإنجليزية: Hashimoto's disease) وهو أحد الأمراض المناعية التي تتمثل بالتهاب الغدّة الدرقيّة وقصورها.
  • المقاومة الذاتية لهرمون الغدّة الدرقيّة.
  • التهاب الغدّة الدرقيّة الحادّ (بالإنجليزية: Acute thyroiditis) والتهاب الغدّة الدرقيّة بعد الولادة (بالإنجليزية: Postpartum thyroiditis).
  • استئصال الغدّة الدرقيّة.
  • التعرض للعلاج الإشعاعيّ.


الأعراض

تشمل أعراض قصور الغدة الدرقية ما يأتي:[٢][٣]

  • التعب العام والإعياء.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • ضعف ضربات القلب.
  • زيادة الوزن.
  • عدم القدرة على تحمّل الطقس البارد.
  • ضعف الذاكرة.
  • الإمساك.
  • غزارة نزف الدورة الشهرية أو زيادة عدد أيامها.
  • احتباس السوائل في الجسم.


اضطرابات أخرى للغدة الدرقية

توجد مجموعة من الاضطرابات الأخرى التي قد تؤثر في وظائف الغدّة الدرقيّة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • تضخم الغده الدرقية: أو ما يعرف باسم الدراق (بالإنجليزية: Goiter)، وقد يرافقه قصور أو فرط في نشاط الغدّة الدرقيّة، أو قد لا يؤثر في وظيفة الغدّة الدرقيّة في بعض الحالات.
  • عقيدات الغدة الدرقية: يمكن تعريف العقيدات بأنّها مجموعة من التكتلات غير الطبيعية من الأنسجة ناتجة عن الأورام الحميدة أو السرطانية في الغدّة الدرقيّة.
  • سرطان الغدة الدرقية: (بالإنجليزية: Thyroid cancer)، وهو من أنواع السرطان القابلة للعلاج بمعدّلات مرتفعة خصوصاً في حال التشخيص المبكّر للسرطان.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Nancy Moyer, MD (Thu 27 Sep 2018), "What to know about common thyroid disorders"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved March 26, 2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Thyroid Disorders", www.medicinenet.com,8/3/2018، Retrieved March 26, 2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Daniel Murrell, MD (July 27, 2017), "6 Common Thyroid Disorders & Problems"، www.healthline.com, Retrieved March 26, 2019. Edited.