أعشاب لحرق الكوليسترول

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٢١ مايو ٢٠١٩
أعشاب لحرق الكوليسترول

أعشاب لحرق الكوليسترول

تحتوي الأعشاب على مكوّنات قد تتداخل مع بعض الأدوية؛ أو قد تكون لها آثاراً جانبية ضارّة، لذلك يُفضّل استشارة الطبيب لمعرفة إذا كانت آمنة، وفيما يلي بعض الأعشاب التي تساعد على خفض الكوليسترول:[١]

  • عشبة القتاد: تستخدم عشبة القتاد لتعزيز الجهاز المناعي في الطب الصيني، حيث تحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات، وقد أظهرت الدراسات أنّ عشبة القتاد تمتلك بعض الفوائد للقلب، إلّا أنّ هناك حاجة للمزيد من الأبحاث لإثبات كيفية تأثيرها على مستويات الكوليسترول وصحّة القلب بشكلٍ عام.
  • الزعرور البري: أظهرت بعض الدراسات أنّ الزعرور يعدّ علاجاً فعّالاً لقصور القلب، ومع ذلك لا يوجد ما يكفي من الأدلّة لتأكيد فعاليته في مشاكل القلب والكوليسترول.


أطعمة لحرق الكوليسترول

تساعد بعض الأطعمة على تقليل الكوليسترول في الدم، ونذكر من هذه الأطعمة ما يلي:[٢]

  • الشوفان: يعدّ الشوفان مصدراً غنيّاً بألياف البيتا جلوكان القابلة للذوبان، حيث تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول، وقد تبيّن أنّ 3 غرامات من بيتا جلوكان تقلل من مستويات الكوليسترول الضارّ بنسبة 5-10%، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، فقد ظهر أنّ الألياف تقلل نسبة الكوليسترول الضارّ من خلال تكوين طبقة في الأمعاء الدقيقة تمنع دخول الكوليسترول في مجرى الدم.
  • الفجل: يحتوي الفجل على مركّب كيميائي نباتي معروف باسم الأنثوسيانين والذي يعطي اللون الأحمر، وقد ثبت أنّه يعمل على حرق الدهون، والتقليل من الالتهابات، ومقاومة الإنسولين والكوليسترول الضارّ، وزيادة الكوليسترول الجيّد.
  • الفستق: يحتوي الفستق على مستويات عالية من ستيرول النبات والتي تساعد على خفض الكوليسترول عن طريق منع امتصاصه في الدم، كما تساعد على طرحه مع الفضلات، وقد يعمل الفستق على تقليل مؤشّر كتلة الجسم وتحسين مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.
  • العدس: يعدّ العدس والبقوليات الأخرى مصدراًغنيّاً بالألياف القابلة للذوبان والتي تقلل الكوليسترول، حيث وجد الباحثون أنّ تناول ثلاثة أرباع كوب من البقوليات المطبوخة يومياً قد يقلل من مستويات الكوليسترول الضارّ بنسبة 5% ويقلل من النوبات القلبية بنسبة 5-6%.


عوامل تؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول

توجد بعض العوامل التي قد تزيد من خطر ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وتشمل هذه العوامل ما يلي:[٣]

  • سوء التغذية: يؤدّي تناول الدهون المشبعة التي توجد في المنتجات الحيوانية، والدهون المتحوّلة التي توجد في الكعك ورقائق البسكويت المخبوزة إلى رفع مستوى الكوليسترول، كما قد يزيد تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول مثل اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان الكاملة الدسم من مستويات الكوليسترول الكلّي.
  • السمنة: حيث إنّ الشخص الذي يساوي مؤشّر كتلة جسمه 30 أو أكثر يكون معرّضاً لمخاطر الإصابة بارتفاع الكوليسترول.
  • التدخين: يؤدّي التدخين إلى تلف جدران الأوعية الدموية مما يجعلها أكثر عرضة لتراكم الترسّبات الدهنية، وقد يقلل من مستوى الكوليسترول الجيّد.
  • داء السكري: يؤدّي ارتفاع السكر بالدم إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول الضارّ وتقليل مستوى الكوليسترول الجيّد، كما قد يُتلف بطانة الشرايين.


المراجع

  1. Healthline Editorial Team and Ana Gotter (15-4-2016), "Natural Remedies for High Cholesterol"، healthline, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  2. OLIVIA TARANTINO (20-9-2016), "17 Foods That Lower Cholesterol"، eatthis, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (16-5-2018)، "ارتفاع نسبة الكوليسترول"، mayoclinic، اطّلع عليه بتاريخ 29-4-2019. بتصرّف.