أفضل رياضة لشد البطن والأرداف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
أفضل رياضة لشد البطن والأرداف

تمارين شد البطن

تمرين تكوّر الجسم

يقوم هذا التّمرين من تمارين شد البطن على البدء بالتمدّد على الظّهر ووضع اليدين جانباً بحيث يُشكّل الجسم ما يُشبه الخط المُستقيم، ثُم الشّهيق ورفع اليدين والبدء برفع الجزء العلوي من الجسم ولفّه نحو الأرض، وعند منتصف المسافة يُطبّق الزّفير ويُستمر بالحركة حتّى الوصول لأصابع القدمين، في هذه المرحلة يُعاود الشّهيق للبدء بالحركة بالاتّجاه المُعاكس، ومُجدّداً يتم الزّفير عند منتصف المسافة والاستمرار بالحركة حتّى الرّجوع للوضع الأساسي، ويُكرر التمرين حتّى عشر مرات.[١]


تمرين بيلاتيس

يُفيد تطبيق تمرين بيلاتيس (بالإنجليزيّة: Pilates) عضلات الجسم الأساسيّة، ويُمكن الاعتماد عليه كذلك لشد عضلات البطن العميقة وتقويتها نظراً لاعتماد التمارين على التّكرار، فبالإمكان البدء بتطبيق التّمارين الرّياضية كتمرين سحق المعدة أو استخدام الأجهزة والمعدّات التّي تؤدّي ذات الهدف، ولتحقيق أفضل نتيجة من هذا التّمرين يُنصح بتطبيقه بشكل متقاطع مع نوع آخر من التّمارين.[٢]


تمارين شد الأرداف

تمرين القرفصاء

يُعتبر تمرين القرفصاء بمثابة الاختيار الأول عند العمل على شد الأرداف؛ ويعود ذلك لاستهدافه بشكل أساسي لعضلات تلك المنطقة من الجسم، ويُطبّق التّمرين من خلال اتّخاذ وضعيّة الجلوس على الكرسي بخفض الوركين ببطء ثُم إعادة الوقوف مرّة أخرى، ولكن لا بُد من مُراعاة التقنية الصحيحة للتطبيق من خلال الانتباه لعدم ثني الرّكبيتين بحيث تتجاوزان مستوى أصابع القدمين، والحفاظ على الظّهر مُستقيماً والجذع مشدوداً، وبالإمكان الاستفادة من التّمرين بشكل أكبر من خلال إضافة الأثقال في اليدين عند التدريب.[٣]


تمرين رفع السّاق

يستهدف هذا التّمرين مجموعتي العضلات الصغيرة والوسطى من عضلات الأرداف، ويُطبّق من خلال الاستلقاء على الأرض على الجانب ورفع السّاق العُليا مع الإبقاء على ثبات الجذع وشد الوركين بالإضافة لمُراعاة أن تكون الرّكبتين موجّهتين للأمام.[٣]


المراجع

  1. SHARON LIAO, "6 Easy Lower Abdominal Exercises"، www.realsimple.com, Retrieved 28-6-2018. Edited.
  2. Leigh Reason (15-6-2016), "9 Ab Exercises for a Flat Belly"، www.healthline.com, Retrieved 28-6-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Slideshow: How to Build a Better Butt ", www.webmd.com,12-2-2018، Retrieved 28-6-2018. Edited.