أفضل زيت مساج للجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٢ ، ٨ أغسطس ٢٠١٨
أفضل زيت مساج للجسم

المساج وتاريخه

يستخدم النّاس أنواع مختلفة من المساج لمجموعة متنوعة من الأغراض التي لها علاقة بالصحة، ويعتبر في الولايات المتّحدة الأمريكية جزءاً من الطّب التّكميلي والبديل رغم احتوائه على بعض الاستخدامات التّقليديّة، واستخدام التّدليك والمساج له مخاطر جمّة إذا لم يستخدم بشكل مناسب، وبوجود أخصائي تدليك محترف.[١] وقد صنّف أبقراط والذي يُلقب بأبي الطب أنّ المساج يسمى فن الفرك، ويعود تاريخه إلى آلاف السنين، في الصّين، واليابان، والهند، ومصر، واليونان، وروما. ثمّ أصبح التّدليك مستخدماً على نطاق واسع في أوروبا خلال عصر النّهضة في القرن التّاسع عشر بعد أنّ قام به طبيبان أمريكيان درسا في السويد، حيث أصبحت له شعبيته وتمّت ترقيته لمجموعة متنوعة من الأغراض الصّحيّة، وتمّ استخدامه للعديد من النّاس خاصةً الرّياضيين.[١] وسنتحدث في هذا المقال عن أفضل زيوت مساج للجسم وفوائد المساج.


زيوت المساج

تحتوي زيوت المساج الطبيعية على الفيتامينات والعديد من المعادن والمواد الأخرى اللازمة للبشرة، حيث لا يستطيع الجسم إنتاجها بمفرده، ويمكن استخدام نوع واحد من زيوت المساج للتدليك أو يمكن خلطه مع زيوت عطريّة أخرى، فكلا الحالتين لديهما ذات الفائدة، ويجب اختيار نوع الزيت بحذر ليلائم البشرة حتى لا يسبّب أي نوع من الحساسيّة، لذا يجب اختبار زيت التّدليك المستخدم على مناطق صغيرة من البشرة بضعة أيام قبل وضعه على كامل الجسم، وهناك العديد من زيوت المساج وتتمثل بما يأتي:[٢]

  • زيت الزيتون: يحتوي زيت الزيتون على العديد من المكونات والعناصر الغذائيّة التي تعزّز الصّحة، بما في ذلك الزنك والمغنيسيوم والكالسيوم والحديد وفيتامين هـ، وهذه العناصر ضروريّة للحفاظ على صحّة الجلد، ووفقاً للعديد من الدّراسات التي أجريت يخفف زيت الزيتون من صلابة الجسم وهو مناسب لجميع أنواع البشرة، ورغم أنّه يمكن استخدام زيت الزيتون بكامل طبيعيته كزيت للتّدليك، لكن الأفضل تخفيف زيت الزيتون قبل الاستخدام.
  • زيت اللوز الحلو: يعد زيت اللّوز زيتاً خفيفاً غير دهني يفيد البشرة الجافّة بشكل خاص، ويفيد الحكّة، كما يعتبر زيت اللوز الحلو مطهّراً طبيعيّاً للجلد، حيث يساعد على الحفاظ على رطوبته، ويحتوي أيضاً على خصائص مضادة للالتهابات، ويمكن استخدامه دون أي تخفيف.
  • زيت لسان الثور: يحتوي زيت لسان الثور على العديد من الفيتامينات والمعادن وحمض جاما لينولينيك، وهو الحمض الدهني أوميغا-6 الذي يعتبر مفيداً جداً لصحة الإنسان، لكن لا يستطيع الجسم صنعه بنفسه، ووفقاً للعديد من الدّراسات التي أجريت على هذا الزّيت فإن لديه خصائص محفزة وتجديدية وانتقائية، حيث يستخدم لعلاج الصدفية والإكزيما.
  • زيت الجوجوبا: يحتوي زيت الجوجوبا على خصائص مضادّة للبكتيريا، ويستخدم لعلاج المشاكل الجلديّة بما في ذلك حب الشّباب والإكزيما، ويساعد على التخلص من الدّهون والزّهم الذي يسدّ المسام، ويمكن الاحتفاظ به مدّة تصل إلى خمس سنوات، ويمكن استخدامه كما هو أو مع أي زيت آخر.
  • زيت بذور العنب: زيت بذور العنب هو زيت غير مسبب للحساسيّة، يحتوي على الفيتامينات، والمعادن، وحمض اللينولينيك، وكمية ضئيلة من فيتامين هـ، ويتمتّع أيضاً بخصائص الترطيب للبشرة وتجديد خلاياها، كما أنّه مناسب لجميع أنواع البشرة ويمكن استخدامه دون أي حاجة لتخفيفه مع زيت آخر.
  • زيت الخروع: زيت الخروع هو زيت كثيف جدّاً ولزج، ويستخدم لتطهير الجهاز اللمفاوي، ولترميم أي ندبات أو تشوهات، كما يستخدم لاستخلاص سموم الجلد والجسم، كما يمكن استخدامه على تشقّقات الأقدام.
  • زيت السمسم: زيت السمسم هو زيت مطهّر ومضاد للفطريات، كما يحمي الجلد من الشّيخوخة المبكرة، ويحتوي على فيتامين هـ، والعديد من الأحماض الأمينية، والليسيتين، وهو مناسب لجميع أنواع البشرة باستثناء البشرة المحمرّة والمتحسسة والمتهيجة، ويستخدم أيضاً لالتهاب المفاصل الروماتويدي، ويقضي على الجرب والالتهابات الجلديّة الفطريّة الأخرى.


كيفيّة استخدام زيوت المساج

قد يبدو استخدام الزّيوت صعباً عند القيام بالمسّاج للوهلة الأولى، لكنّ ذلك ليس صحيحاً، ويمكن تعلّم الأساسيّات، وبالتدريج يصبح الأمر سهلاً. ولتعلّم كيفيّة استخدام زيوت المساج يمكن اتباع الخطوات الآتية:[٣]

  • الإلمام بفوائد الزّيوت المستخدمة للتّدليك: كما يجب فهم الغرض منها، فالهدف الرّئيس للتّدليك هو تليين الجلد لتقليل الاحتكاك أثناء التّدليك، فهذا يساعد على الانزلاق بسهولة على سطح الجلد، إضافةً إلى بعض الفوائد الأخرى مثل تغذية الجلد.
  • التّعرف على جميع أنواع الزّيوت: ومقارنتها مع بعضها البعض، ومعرفة أفضلها وكيفية استخدامه، وكيفيّة امتصاصه من قبل الجلد، بالإضافة إلى معرفة تكلفة كل منها، وكيفيّة تنظيفها عن الجلد، وطريقة معالجتها والتّعامل معها.
  • اختيار الزّيت المناسب لاحتياجات الشّخص وميزانيته: فهناك العديد من الزّيوت الشّائعة التي يمكن استخدامها مثل، زيت اللّوز الحلو، فهو مغذٍّ جدّاً للبشرة، وزيت العنب، أو زيت دوّار الشّمس.
  • فهم الفرق بين الزّيوت المستخدمة للمساج، والزّيوت العطريّة الأساسيّة: حيث تختلف بعدّة طرق، مثل مصادرها من النّباتات والفاكهة، ولكل منها خصائص محدّدة تؤثّر على الجسم بشكل مختلف، مثل زيت اللافندر المشهور الذي يستخدم لتصفية الذهن، كما أنّه يعدّ مطهّراً للجلد، ويمكن إيجاده في العديد من مستحضرات التّجميل.


الفوائد الصحية للمساج

استخدام المساج لأغراض متنوعة لها صلة بالصّحة، وتشمل فوائده ما يأتي:[١]

  • تخفيف الألم.
  • إعادة تأهيل الإصابات الرياضيّة.
  • الحدّ من التّوتّر.
  • زيادة الاسترخاء.
  • التّعامل مع القلق والاكتئاب.
  • المساعدة في أمور الصّحة العامّة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Massage Therapy", www.medicinenet.com, Retrieved 2018-6-14. Edited.
  2. BY LYNETTE HINGLE (2017-7-18), "List of Massage Oils"، www.livestrong.com, Retrieved 2018-6-15. Edited.
  3. " How to Underst and Massage Oils", www.wikihow.com, Retrieved 2018-6-15. Edited.