التغلب على الخوف والتوتر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٨
التغلب على الخوف والتوتر

المواجهة

يُعد أسلوب مواجهة المخاوف أو مُسبّبات التّوتر بمثابة وسيلة فعّالة للتغلّب على هذه المشاعر، حيث أن المواجهة تقوم على أساس تفادي تجنّب المخاوف؛ لذا لا بُد من الجلوس ومُراقبة ظهور هذه المشاعر النفسيّة ومُلاحظة كيف تتحرّك بداخل الشّخص دون مُحاولة التخلّص منها، ومن المُمكن أيضاً في حالات مُعيّنة طلب مُساعدة مُختص على توفير بيئة آمنة لتحقيق القدرة على مواجهة المخاوف وإعادة بناء الذّكريات.[١]


تعزيز الإيجابيّة

تُساعد الإيجابيّة في التّفكير على التغلّب على الخوف النّاتج عن مُلاحظة الأحداث السلبيّة وتذكّرها، ويُمكن التدرّب على الإيجابيّة من خلال تطبيق عدّة أمور، كمُلاحظة إحساس الفرحة عند رؤية شخص محبوب، جمال الطّبيعة، متعة يوم مُشمس، أو حتّى استشعار الفُكاهة خلال موقف ما، وبذلك فإنه سيتسنّى للشّخص توسيع نظرته الإيجابيّة للأمور وبناءها في ذاته، وكنتيجة لذلك ستتطوّر لدى الفرد مرونة تسمح له بالعمل حتّى في أصعب الأوقات.[١]


التحكّم في مشاعر الخوف والتوتّر

من الوسائل االأساسية للتغلّب على الخوف والتوتّر أن يتم تحديد العوامل المؤجّجة لهذه المشاعر، وتصنيف هذه العوامل لأمور تقبع لسيطرة الشّخص وأمور خارجة عن إرادته، بذلك سيتمكن الفرد من التقدّم باتجاه تحقيق الغاية المنشودة، وسيكون بمقدوره البحث عن الإجراءات الّتي ستمكّنه من ذلك، كالتحكّم في ردّة الفعل تجاه مُسبّبات الخوف أو القلق، أو كيفيّة تمضية الوقت، أو كيفية إنجاز العمل وما إلى ذلك.[٢]


الاسترخاء

تتطرّق النّقاط التّالية لبعض استراتيجيّات الاسترخاء الّتي من شأنها الإسهام في التخلّص من التوتّر والخوف:[٣]

  • يُساعد الضّحك بصوت مُرتفع والناتج عن البطن على تقليل مستوى هرمون الكورتيزول والمسمّى بهرمون التّوتر، بالإضافة لزيادة مستوى مركبات الإندورفين الموجودة بالدّماغ والّتي تعمل على تحسين المزاج، وبالتّالي يُخفّض من درجة التّوتر الّتي يشعر بها الفرد.
  • يُسهم الاستماع إلى الموسيقى الهادئة والأصوات الطّبيعية في خفض ضغط الدّم المُرتفع ومعدّل ضربات القلب كذلك، ممّا يعمل على خفض مستوى القلق.
  • تُعتبر ممارسة التّمارين والحركة من الوسائل ذات الفعاليّة في التخلّص من التوتّر، ولا يُشترط لذلك القيام بتمارين مُجهدة وإنما قد تكفي التّمارين البسيطة كنزهة بالأرجاء أو مُمارسة اليوغا.


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Deal with Chronic Fear and Anxiety", www.takingcharge.csh.umn.edu, Retrieved 12-6-2018. Edited.
  2. Margarita Tartakovsky, "10 Practical Ways to Handle Stress"، www.psychcentral.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.
  3. Jeannette Moninger (10-12-2017), "10 Relaxation Techniques That Zap Stress Fast"، www.webmd.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.