أفضل علاج لعسر الهضم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ٣١ يناير ٢٠١٩
أفضل علاج لعسر الهضم

تعديل نمط الحياة

يعتمد علاج عسر الهضم (بالإنجليزية: Indigestion) على المسبب الذي أدى إلى حدوث هذه الحالة، ولكن قد تساهم بعض الإرشادات في تخفيف الأعراض، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[١]

  • تجنب التحدث وإبقاء الفم مفتوحاً أثناء المضغ.
  • تجنب الأكل بسرعة.
  • تناول المشروبات بعد الوجبات وليس أثناءها.
  • تجنب تناول الطعام في وقت متأخر من الليل.
  • الاسترخاء بعد الوجبات.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب الكحول.


العلاجات الدوائية

يمكن استخدام الأدوية التي لا تسلتزم وصفة طبية لعلاج عسر الهضم، أما في حال استمرار الأعراض والعلامات لمدة تتجاوز 14 يوماً فيتطلب الأمر حينها زيارة الطبيب، إذ يصف الطبيب في هذه الحالة أدوية ذات تأثير أقوى، وفيما يلي تفصيل للأدوية المستخدمة في علاج عسر الهضم:[٢]

  • مضادات الحموضة: (بالإنجليزية: Antacid) يتم استخدام الأنواع التي لا تستلزم وصفة طبية في البداية، وتتضمن هذه المجموعة عدة أنواع منها: كربونات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium carbonate).
  • المضادات الحيوية: وتهدف للقضاء على الملوية البوابية (بالإنجليزيّة: Helicobacter pylori)، وفي الحقيقة قد يتم استخدام نوعين على الأقل من المضادات الحيوية ومنها: أموكسيسيلين (بالإنجليزية: Amoxicillin)، وكلاريثروميسين (بالإنجليزية: Clarithromycin)، وميترونيدازول (بالإنجليزية: Metronidazole)، وتيتراسايكلن (بالإنجليزية: Tetracycline)، وتاينيدازول (بالإنجليزية: Tinidazole).
  • حاصرات مستقبل هستامين 2: تساهم في تقليل كمية الأحماض التي تنتجها المعدة، كما أنّها تمنح الراحة على المدى القصير، ومن هذه الأدوية سيميتدين (بالإنجليزيّة: Cimetidine).
  • مثبطات مضخة البروتون: (بالإنجليزية: Proton pump inhibitors) يمكن القول إنّ هذه المجموعة تمثل أكثر الأدوية فعالية في علاج عسر الهضم إذا كان مصاحباً لحرقة المعدة (بالإنجليزية: Heartburn)، ومن الأمثلة عليها دواء أوميبرازول (بالإنجليزية: Omeprazole).
  • الأدوية المحفزة لحركة الأمعاء: إذ تساهم هذه الأدوية في تسريع إفراغ المعدة، وتتضمن ميتوكلوبراميد (بالإنجليزية: Metoclopramide).


العلاجات البديلة والمكملة

قد تساهم بعض العلاجات البديلة والمكملة في تخفيف عسر الهضم، وفي الحقيقة لا توجد دراسات مؤكدة تثبت فعاليتها، كما يجدر بالمريض استشارة الطبيب قبل استخدام أي منها، وفيما يلي بيان لأبرزها:[٣]

  • الوصفات العشبية: مثل: النعناع والكراويا.
  • العلاجات النفسية: مثل: تعديل السلوكيات، وتقنيات الاسترخاء، والعلاج السلوكي المعرفي (بالإنجليزية: Cognitive behavioral therapy)، والعلاج بالتنويم المغناطيسي.
  • علاجات أخرى: مثل تقنية التأمل الواعي والوخز بالإبر (بالإنجليزية: Acupuncture).


المراجع

  1. "Indigestion", www.webmd.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  2. "Treatment of Indigestion", www.niddk.nih.gov, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  3. "indigestion", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-1-2019. Edited.