أقوال وحكم عن شهر رمضان

أقوال وحكم عن شهر رمضان

أقوال وحكم عن شهر رمضان

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه).
  • جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، أرأيت إن شهدت أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله، وصليت الصلوات الخمس، وأديت الزكاة، وصمت رمضان وقمته فَمِمّن أنا؟ قال: (من الصديقين والشهداء) رواه البزار وابن خزيمة وابن حبان وصححه الألباني.
  • خرج علي بن أبي طالب رضي الله عنه في أول ليلة من رمضان، والقناديل تزهر في المسجد، وكتاب الله يتلى فجعل ينادي: نوّر الله لك يا ابن الخطاب في قبرك كما نوّرت مساجد الله بالقرآن.
  • كفى بقوله (الصوم لي) فضلاً للصيام على سائر العبادات.
  • قد علمنا أن أعمال البر كلها لله وهو الذي يجزي بها، فنرى والله أعلم أنه إنما خص الصيام لأنه ليس يظهر من ابن آدم بفعله وإنما هو شيء في القلب وذلك لأن الأعمال لا تكون إلا بالحركات، إلا الصوم فإنما هو بالنية التي تخفى على الناس، وهذا وجه الحديث عندي.
  • عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله مرني بعمل، قال: (عليك بالصوم، فإنه لا عدل له) رواه النسائي وصححه.
  • الصلاة توصل صاحبها إلى نصف الطريق، والصيام يوصله إلى باب الملك، والصدقة تأخذ بيده فتدخله على الملك.
  • قال ابن جرير في تفسير قوله تعالى: (وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ)، قد قيل: إن معنى الصبر في هذا الموضع: الصوم، والصوم بعض معاني الصبر عندنا.
  • كان السلف يتلون القرآن في شهر رمضان في الصلاة وغيرها.
  • عن طليق بن قيس قال: قال أبو ذر: إذا صمت فتحفّظ ما استطعت، فكان طليق إذا كان يوم صومه دخل ولم يخرج إلا للصلاة
  • الصوم ثلاثة: صوم الروح وهو قصر الأمل، وصوم العقل وهو مخالفة الهوى، وصوم الجوارح وهو الإمساك عن الطعام والشراب والجماع.
  • قال بعض السلف: أهون الصيام ترك الشراب والطعام.
  • اللهم سلمني إلى رمضان وسلم لي رمضان وتسلمه مني متقبلاً.
  • روي عن الحسن بن أبي الحسن البصري أنه مر بقوم وهم يضحكون فقال: إن الله –عز وجل- جعل شهر رمضان مضماراً لخلقه، يستبقون فيه لطاعته فسبق قوم ففازوا، وتخلف قوم فخابوا، فالعجب كل العجب للضاحك اللاعب في اليوم الذي فاز فيه السابقون وخاب فيه المبطلون. أما والله لو كشف الغطاء لاشتغل المحسن بإحسانه والمسيء بإساءته.
  • قيل لبشر: إن قوماً يتعبدون ويجتهدون في رمضان فقط، فقال: بئس القوم لا يعرفون لله حقه إلا في رمضان، إن الصالح الذي يتعبد ويجتهد السنة كلها.
  • السنة شجرة، والشهور فروعها، والأيام أغصانها والساعات أوراقها، وأنفاس العباد ثمرتها، فشهر رجب أيام توريقها، وشعبان أيام تفريعها، ورمضان أيام قطافها، والمؤمنون قُطّافها.
  • كانت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تقرأ في المصحف أول النهار في شهر رمضان فإذا طلعت الشمس نامت.
  • وقال عليه الصلاة والسلام: (الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصيام: أي رب منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، يقول القرآن: رب منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفعان) حديث صحيح.
  • قال ابن الحكم: كان مالك إذا دخل رمضان يفرّ من قراءة الحديث ومجالسة أهل العلم.
  • كان محمد بن إدريس الشافعي يختم في شهر رمضان ستين ختمة.
  • روى ابن أبي داود بإسناده الصحيح أن مجاهداً (رحمه الله) كان يختم القرآن في رمضان فيما بين المغرب والعشاء، وكانوا يؤخرون العشاء في رمضان إلى أن يمضي ربع الليل.
  • كان قتادة يختم القرآن في كل سبع ليال مرة، فإذا جاء رمضان ختم في كل ثلاث ليال مرة، فإذا جاء العشر ختم في كل ليلة مرة.
  • إذا لم تقدر على قيام الليل ولا صيام النهار فاعلم أنك محروم قد كبلتك الخطايا والذنوب.
  • قيل للحسن البصري يوماً: يا أبا سعيد أي شيء يدخل الحزن في القلب فقال الجوع، قال: فأي شيء يخرجه، قال: الشبع، وكان يقول: توبوا إلى الله من كثرة النوم والطعام.
  • قدم بعض السلف الصوم على سائر العبادات فسُئل عن ذلك فقال: لأن يطّلع الله على نفسي وهي تنازعني إلى الطعام والشراب أحبّ إليّ من أن يطّلع عليها وهي تنازعني إلى معصيته إذا شبعت.
  • يروح على أهل الجنة برائحة فيقولون: ربنا ما وجدنا ريحاً منذ دخلنا الجنة أطيب من هذا الريح، فيُقال: هذه رائحة أفواه الصُّوّام.
  • الصائم في عبادة وإن كان نائماً على فراشه، فكانت حفصة تقول: يا حبّذا عبادة وأنا نائمة على فراشي، فالصائم في ليله ونهاره في عبادة ويستجاب دعاؤه في صيامه وعند فطره فهو في نهاره صائم صابر، وفي ليله طاعم شاكر.


حكم عن شهر رمضان

  • الصيام فريضة توسع الصدر وتقوّي الإرادة وتزيل أسباب الهم وتعلو بصاحبها إلى أعلى المنازل فيكبر المرء في عين نفسه ويصغر حينها كلّ شيء في عينه.
  • حالة من السموّ الروحي لا يبلغها إلّا من يتأمّل في حكمة الله من وراء هذه الفريضة.
  • في رمضان أغلق مدن أحقادك واطرق أبواب الرّحمة والمودّة فارحم القريب وودّ البعيد وأزرع المساحات البيضاء في حناياك وتخلّص من المساحات السّوداء داخلك.


حكم مأثورة عن شهر رمضان

  • في رمضان صافح قلبك ابتسم لذاتك صالح نفسك وأطلق جميع أحزانك وعلّم همومك الطّيران بعيداً عنك.
  • الصّيام هو تطهير أجسامنا من السّموم الضّارّة.
  • في رمضان أعد ترتيب نفسك لملم بقاياك المبعثرة اقترب من أحلامك البعيدة واكتشف مواطن الخير داخلك واهزم نفسك الأمّارة بالسّوء.
  • في رمضان افتح قلبك المغلق بمفاتيح التسامح واطرق الأبواب المغلقة بينك وبينهم وضع باقات زهورك على عتباتهم وأحرص على أن تبقى المساحات بينك وبينهم بلون الثلج النقيّ.


أحلى الأقوال عن شهر رمضان

  • قالوا فيه: إنّه الشّهر العظيم الذي ترتفع فيه الدّرجات، شهر البركة والسلام، وهو الشهر الذي يحمل ما يبعث المسلم على الفرحة والسرور بطاعة الرحمن.
  • ومع بداياته بدأ القلبُ يرف لِنسائِم رمضانّ.
  • وممّا ورد أنَّ الصائم في عبادة وإن كان نائماً على فراشه، فكانت حفصة تقول: يا حبّذا عبادة وأنا نائمة على فراشي، فالصائم في ليله ونهاره في عبادة ويستجاب دعاؤه في صيامه وعند فطره فهو في نهاره صائم صابر، وفي ليله طاعم شاكر.
  • وقيل أيضًا: رمضان جئت إلينا تحنو سماك علينا، أهلاً قدمت ومرحباً، سقنا إليك حنيناً، رمضان ليتك دائم لكي نفوز بجنة هبة الكريم إلينا.
  • وعن الشوق المتكرر: يبقى الشوق لرمضان يتكرر كل سنة اللهم بلغنا رمضان وأنت راض عنا واجعله شهرًا تتبدل فيه ذنوبنا إلى حسنات وهمومنا إلى أفراح.
  • اللهم بلغنا رمضان وبارك لِنا فيه وارزقنا التوبة النصوح وأعنا فيه على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
  • في رمضان حاور نفسك طويلاً وسافر في أعماقك ابحث عن ذاتك واعتذر لها أو ساعدها على الاعتذار لهم.
  • ما أفسدته شهور العام في أرواحنا المثقلة، تصلحه أيام رمضان بإذن الله.
420 مشاهدة
للأعلى للأسفل