أقوال وحكم لجبران خليل جبران

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
أقوال وحكم لجبران خليل جبران

أقوال وحكم لجبران خليل جبران

  • منبر الإنسانية قلبها الصامت لا عقلها الثرثار.
  • بين منطوق لم يُقصد، ومقصود لم يُنطق تضيع الكثير من المحبة.
  • ربما عدم الاتفاق أقصر مسافة بين فكرين.
  • الحق يحتاج إلى رجلين، رجل ينطق به ورجل يفهمه.
  • تعلمت الصمت من الثرثار، والتساهل من المتعصب، واللطف من الغليظ والأغرب من هذا أنني لا أعترف بجميل هؤلاء المعلمين.
  • الصديق المزيف كالظل؛ يمشى ورائى عندما أكون فى الشمس، ويختفى عندما أكون فى الظلام.
  • الشك ألم فى غاية الوحدة لا يعرف أن اليقين هو توأمه.
  • إن لم يجرِ بينكم التبادل بالحب والعدل، شرهت فيكم نفوس وجاعت أخرى.
  • ليس من يكتب بالحبر كمن يكتب بدم القلب.
  • أين تبحثون عن الجمال، وكيف تجدونه إن لم يكن هو الطريق والدليل.
  • تسلك المرأة طريق العبيد لتسود الرجل، ويسلك الرجل طريق الأسياد لتستعبده المرأة.
  • الجود أن تعطى أكثر مما تستطيع، والإباء أن تأخذ أقل مما تحتاج إليه.
  • إن ما نتوق إليه ونعجز عن الحصول عليه أحب إلى قلوبنا مما قد حصلنا عليه.


أشهر أقوال جبران عن المرأة

  • إن قلب المرأة لا يتغير مع الزمن، و لا يتحول مع الفصول، قلب المرأة ينازع طويلاً ولكنه لا يموت، قلب المرأة يشابه البرية التي يتخذها الإنسان ساحة لحروبه ومذابحه، فهو يقتلع أشجارها، ويحرق أعشابها، ويلطخ صخورها بالدماء، ويغرس تربتها بالعظام والجماجم، ولكنها تبقى هادئة ساكنة مطمئنة، ويظل فيها الربيع ربيعاً، والخريف خريفاً إلى نهاية الدهور.
  • عرفت أن سعادة المرأة ليست بمجد الرجل وسؤدده، ولا بكرمه وحلمه، بل بالحب الذي يضم روحها إلى روحه، ويسكب عواطفها في كبده، ويجعلها ويجعله عضواً واحداً من جسم الحياة.
  • إن الكتاب والشعراء يحاولون إدراك حقيقة المرأة، ولكنهم للآن لم يفهموا أسرار قلبها، ومخبآت صدرها؛ لأنهم ينظرون إليها من وراء نقاب الشهوات فلا يرون غير خطوط جسدها، أو يضعونها تحت مكبرات الكره فلا يجدون فيها غير الضعف والاستسلام.
  • إن أعذب ما تحدثه الشفاه البشرية هو لفظة الأم، وأجمل مناداة هي: يا أمي، كلمة صغيرة كبيرة مملوءة بالأمل، والحب، والعاطفة، وكل ما في القلب البشري من الرقة، والحلاوة، والعذوبة .
  • الأم هي كل شيء في هذه الحياة، هي التعزية في الحزن، والرجاء في اليأس، والقوة في الضعف، هي ينبوع الحنو، والرأفة والشفقة والغفران، فالذي يفقد أمه يفقد صدراً يسند إليه رأسه ويداً تباركه وعيناً تحرسه.
  • لفظة الأم تختبئ في قلوبنا مثلما تختبئ النواة في قلب الأرض، وتنبثق من بين شفاهنا في ساعات الحزن والفرح، كما يتصاعد العطر من قلب الوردة في الفضاء الصافي والممطر.


أقوال جبران خليل جبران في الحب

  • سلاماُ على من يعرفون معنى الحُب ولا يملكون حبيباً.
  • الحب لا يمكن شراؤه إلا بالحب.
  • حب يحتاج إلى طرف معذِّب، وآخر معذَّب ليكتمل.
  • الثقة أسمى مراتب الحب، أن تثق بشخص يعني أن تعطيه بلا تردد مفاتيح قلبك.
  • لَا تُحاوِل شِراء الحبّ لأَنّك بالمُقابل تبيعُ نفسَك.
  • ان الشوق والغيرة، أصدق صفات الحب وأجمل طقوسه.
  • الحب الذي لا يزدهر، دائماً يحتضر.
  • حبنا لشخص لجماله فقط ليس حباً، ولكن أن تحبه رغم عيوبه فهذا هو الحب بكل تأكيد.
  • دموع الحب جميلة، إذا وجدت من يمسحها.
  • الاحترام فوق كل شيء، هو فوق الصداقة، وفوق القرابة، وفوق الحب أيضاً.
  • لا تحدثني عن الحب، بل عاملني به.
  • الحب كالزمن، لا ينقسم ولا يُقاس.
  • لا تخافي الحب يارفيقة قلبي، علينا أن نستسلم إليه رغم ما فيه مِن الألم، والحنين، والوحشة.
  • كيف تقنع امرأة تحبها بأن في قلبك حباً آخر لا يناقض حبها؟ وبخاصة إذا كان هذا الحب الآخر مما يحتم عليك مجابهة العدو، ومجابهة القتل.
  • وعظتني نفسي فعلمتني حبّ ما يمقته الناس، ومصافاة من يضاغنونه، وأبانت لي أن الحب ليس بميزة في المحبّ بل في المحبوب، وقبل أن تعظني نفسي كان الحب بي خيطاً دقيقاً مشدوداً بين وتدين متقاربين، أما الآن فقد تحول إلى هالة أولها آخرها، وآخرها أولها، تحيط بكل كائن وتتوسع ببطء لتضم كل ما سيكون.
  • تقولين لي أنك تخافين الحب، لماذا تخافينه يا صغيرتي، أتخافين مجيء الربيع.
  • في الأمس أطعنا الملوك وحنينا رقابنا أمام الأباطرة، لكن اليوم نركع فقط أمام الحقيقة، لا نتبع سوى الجمال، ولا نطيع سوى الحب.


قصيدة حي الرفاق الأكرمين وقل لهم

حي الرفاق الأكرمين وقل لهم

إنا لكم في عيدكم شركاء

ما بين مصر وبين لبنان مدى

ناء وقد أدنى القلوب إخاء

إن الذي أجمعتم إكرامه

لم تختلف في حبه الأهواء

في عيده الفضي رمز تنجلي

ببياضه أخلاقه العزاء

خدم المواطن خدمة لم يأتها

إلا الرعاة الجلسة العظماء

وبنى لأمته فخاراً بعد أن

كادت تلم بعرضها الأرزاء

مستنصراً إيمانه وثباته

وخلوصه إن فاته النصراء

يرعى مدارسها ويكلأ نشأها

والنشء للعهد الجديد بناء

ويعم كل مبرة بعناية

منه فلم يخصص بها الفقراء

متعهداً أبداً رعيته فلا

سأم يثبطه ولا أعياء

زهيت مواعظه بكل يتيمة

في كل داجية لها لألاء

إن أكبر العلماء حكمته فقد

فتنت بحسن بيانها الأدباء

تقوى وعقل راجح وطوية

لا تلتوي وكياسة وذكاء

وعزيمة غلابة وفصاحة

خلابة وكرامة وإباء

هذي مناقبه وحسبي ذكرها

حتى يخيل أنه إطراء

إن لم يكن شكر العدول جزاءها

فعلام في الدنيا يكون جزاء