أنواع التلفزيونات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٣ ، ١٩ يوليو ٢٠١٨
أنواع التلفزيونات

التلفزيونات

يُعتبر التلفاز أحد أجهزة الاستقبال الإلكترونية التي تساعد على نقل الأصوات والصور المتحركة من مصدرها. ويتميز التلفاز بتأثيره القوي على المجتمع، حيث إنه ينقل لنا ما يمكن إدراكه عن طريق حاسة السمع والنظر عبر المسافات الشاسعة، وقد تم اعتبار التلفاز وسيلةً محتملة للغايات التعليمية وتنمية العلاقات الشخصية خلال الفترة الأولى من القرن العشرين، إلى أن أصبح وسيلة فعّالة للبث خلال منتصف القرن العشرين. وقد استُخدمت تقنية البث الإذاعي في البداية من أجل أن تصل الأخبار والمواد الترفيهية للناس في جميع أقطار العالم، وذلك عن طريق استخدام نموذج البث الإذاعي. أما اليوم فيتم البث التلفزيوني عبر عدة طرق منها تقنية الراديو الأرضية عبر الأثير، أو عن طريق الكيبيلات المحوريّة.[١]


وقد وُجد عدد من المعايير الخاصة بالتلفاز الملوّن أو الأبيض والأسود خلال الفترة الوُسطى من القرن العشرين، وقد تحسّنت تلك المعايير بشكل مستمر إلى أن تغيّرت التكنولوجيا الخاصة بالتلفزيون بشكل كبير، فازداد وضوح الصورة ودقتها، وأصبحت الأبعاد مُتغيّرة، حيث يقوم التلفاز بعرض الصور على الشاشات العريضة.[١]


أنواع التلفزيونات

يوجد العديد من أنواع التلفزيونات، ويحتاج الإنسان إلى التعرّف على هذه الأنواع عندما توجد لديه الرغبة في شراء تلفاز، دون أن يكون لديه أي دراية في النوع المناسب لمتطلباته وحاجته، ومن أشهر أنواع التلفاز ما يأتي:[٢]

تلفزيون العرض بالمعالج الضوئي الرقمي (DLP)

يتميز تلفزيون DLP (بالإنجليزية: Digital Light Processing) بعدد من المزايا والسلبيات، تتمثل بما يأتي:[٣]

  • الإيجابيات:
    • يعمل هذا التلفاز عن طريق تقنية مُعالجة الضوء الرقمي التي تستخدم جهاز ميكروميرور الرقمي (بالإنجليزية: Digital Micromirror Device)، وهو جهاز يُشبه الموصلات الضوئية.
    • وهذا النوع لا يتعرّض للاحتراق.
  • السلبيات:
    • من الممكن أن يظهر في هذا النوع من التلفزيونات خلل يُعرف باسم تأثير قوس القزح.


تلفزيون البلازما (PDP)

يتميز تلفزيون البلازما بالعديد من المميزات والسلبيات التي تتمثل بما يأتي:[٢]

  • الإيجابيات:
    • يستخدم هذا النوع من التلفزيونات الألواح المصنوعة من البلازما، والتي تتميز بأسعارها المُنخفضة، فمن الممكن أن يتمكن الإنسان من دفع مبلغ قليل من المال مُقابل الحصول على شاشة كبيرة الحجم من هذا النوع.
    • يتميز هذا النوع بامتلاكه لنسبة تباين جيدة للألوان، فتكون الألوان أكثر غنى، فيما يتميز اللون الأسود بعمقه.
    • تقل أو تنعدم التأثيرات في هذا النوع من التلفزيونات عند عرض الصور ذات الحركة السريعة.
    • يوجد على أحجام متعددة ما بين 40 إلى 49 بوصة.[٣]
  • السلبيات:
    • يُعتبر من أنواع التلفزيونات عدوة البيئة، وذلك نظراً لأنها تعمل عن طريق حرق مادة الفسفور من أجل أن تتمكن الشاشة من عرض الصور، إلا أن هذه التقنية تتسبب في توليد مقدار كبير من الحرارة وتُسبب في استهلاك الطاقة.
    • يعتبر العمر الافتراضي لتلفزيونات البلازما أقصر من العمر الافتراضي لتلفزيونات (LCD)، حيث من الممكن أن يُستخدم التلفاز لما يقارب 30 ألف ساعة.
    • ذو وزن كبير نسبياً.[٣]
    • من غير الممكن إعادة تعبئة التلفاز بالغازات الخاصة به بعد نفادها.
    • تتراوح مدة صلاحية التلفاز ما بين عشرة إلى عشرين عاماً.[٣]


التلفزيون المصنوع من الكريستال السائل ( LCD)

يُعتبر هذا النوع من التلفزيونات هو الأكثر استخداماً في الوقت الحالي، ويمتلك هذا النوع من التلفزيونات عدداً من الإيجابيات والسلبيات التي تتمثل بما يأتي:[٢]

  • الإيجابيات:
    • يوفّر هذا النوع من التلفزيونات درجة سطوع أكبر من تلفزيونات البلازما.
    • يولد حرارة بدرجة مُنخفضة.
    • ذو وزن خفيف.
    • يوجد نوعين من هذا التلفاز، الأول هو الفعّال والآخر هو التلفاز الذي يستخدم النظام ثلاثي الأبعاد، والذي يتم استخدامه مع نظارة.
  • يُستخدم كشاشة تلفاز وكشاشة للحاسوب.[٣]
  • ليس قابلاً للاحتراق.[٣]
  • السلبيات:
    • تظهر الظلال عند عرضه للصور سريعة الحركة، لكن هذه السلبية ممكن إيجاد حلّ لها عن طريق تعديل معدّل التحديث ووضعه على درجة 120 ميغاهيرتز أو درجة 240 ميغاهيرتز، بالرغم من أن هذا الأمر غير عملي، نظراً لأن الأفلام قد تبدو وكأنّها مُصوّرة باستخدام كاميرا عادية.
    • من الممكن أن يتعرّض هذا النوع من التلفزيونات لفساد البيكسل (بالإنجليزية: pixels)، وقد يحتاج المستهلك لفساد بيكسل واحد من أجل أن يكون قادراً على استخدام الضمان الخاص بالتلفاز.
  • من الممكن أن تكون الاستجابة بطيئةً في بعض الأحيان.[٣]
  • قد تكون الشاشة مُصابة بما يعرف بتأثير الباب، لهذا يُنصح بالتأكد من صلاحية الشاشة قبل القيام بشرائها.[٣]


مميزات التلفزيونات

يتميز التلفاز عن غيره من أجهزة البث كالراديو مثلاً بالعديد من الخصائص، وتتمثل تلك المميزات بما يأتي:[٤]

  • يُساعد على تقديم الأحداث والأخبار في الوقت الذي تحدث به.
  • يُساعد على نقل الأخبار بالصورة والصوت، وهذا الأمر يساعد على نشر المعرفة وتوفير الوقت.
  • يعمل على الجمع ما بين الصوت، والصورة، والحركة، مما يعمل على إثارة حواس الإنسان ويزيد من انتباهه.


ظهور التلفاز في العالم

ظهر التلفزيون الملوّن كنوع جديد في القرن التاسع عشر ميلادية، حيث اختُرِع على يد عالم روسي يُعرف باسم أي أي بولاموردفينوف (بالإنجليزية: A.A. Polumordvinov)، أما التلفزيون الرقمي فقد ظهر خلال فترة التسعينات في الولايات المتحدة الأمريكية،[١] وقد بدأ ظهور التلفاز في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك خلال عام 1928م، حيث تُعتبر أمريكا أكبر الدول التي تقوم بتصدير البرامج، حيث بلغت صادراتها من البرامج ما يُقارب مائة وثلاثين ألف ساعة، بتكلفة تساوي ألف دولار لكل دقيقة، وقد ظهر التلفاز في العالم العربي بداية من المغرب التي ظهر فيها في عام 1954م، ثم العراق التي بدأت بثّها خلال العام 1956م حتى بدأت بقية الدول العربية في البث، وأصبح هناك ما يُقارب من مائة وتسعين محطة خلال العام 1977م.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Marshall Jon Fisher A. Michael Noll Donald G. Fink David E. Fisher, "Television"، www.britannica.com, Retrieved 7/6/2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Adam Dachis (14/2/2012), "What's the Difference Between Different Television Screen Types (and Why Should I Care)?"، www.lifehacker.com, Retrieved 7/6/2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Matthew Torres (9/4/2018), "Basic Types of Televisions"، www.lifewire.com, Retrieved 7/6/2018. Edited.
  4. ^ أ ب د. فهمي قطب الدين النجار (13/7/2014)، "وسائل الإعلام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 7/6/2018. بتصرّف.