أنواع الخرائط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ٨ يناير ٢٠١٩

أنواع الخرائط

وِفق مِقياس الرَّسم

تُقسَم الخرائط بالاعتماد على مقياس رَسْم الخريطة إلى ثلاثة أنواع رئيسيّة، هي:[١]

  • الخرائط التفصيليّة (بالإنجليزيّة: Cadastral maps): وهي الخرائط المُخصَّصة لرُقعةٍ جغرافيّة صغيرة نسبيّاً، حيث لا يزيد مقياس الرَّسْم فيها عن 20000:1.
  • الخرائط الطبوغرافيّة (بالإنجليزيّة: Topographic maps): وهي الخرائط المُخصَّصة للرَّسْم التفصيليّ الذي يتعلَّق برُقعة جغرافيّة، حيث تحتوي مجمعاً للظواهر الطبيعيّة، والبشريّة، ولها مِقياس رَسْم أصغر من مقياس الرَّسْم الخاصّ بالخرائط التفصيليّة؛ علماً بأنّ مقاييس الرَّسْم فيها تتراوح بين 80000:1، و20000:1، أمّا مقياسها الأمثل فهو 50000:1.
  • الخرائط الأطلسيّة (بالإنجليزيّة: Atlas maps): وهي خرائط يتمُّ فيها إظهار المَعالِم الجغرافيّة الرئيسيّة فقط، بحيث تختصر معظم الظواهر الصغيرة، ويبدأ مِقياس الرَّسْم فيها من 1000000:1.


وفق المضمون الجغرافي

تنقسم الخرائط بالنظر إلى مضمونها الجغرافيّ إلى قسمَين رئيسيَّين، وهما:[٢]

  • الخرائط الطبيعيّة: وهي الخرائط التي تتناول الجانب الطبيعيّ للرُّقعة الجغرافيّة، ومن بينها:[٢]
    • الخرائط الجيولوجيّة: حيث يتمُّ فيها إظهار الطبقات الأرضيّة الجيولوجيّة، أو الوحدات الصخريّة.
    • الخرائط الكنتوريّة: وهي خرائط تضمُّ الخطوط الكنتوريّة التي تُظهِر، وتُمثِّل المَعالِم الطبوغرافيّة للأرض بالأبعاد الثلاثيّة على الخريطة.
    • خرائط الطقس والمناخ: وهي التي تختصُّ بإظهار الحالة الجوّية للرُّقعة.
  • الخرائط البشريّة: وهي الخرائط التي تختصُّ بالجانب البشريّ، مثل:[٢]
    • خرائط النقل.
    • الخرائط العسكريّة.
    • الخريطة السياحيّة.
    • الخرائط التاريخيّة.
    • خرائط استخدام الأرض.
    • الخرائط الاقتصاديّة.


وِفق طريقة تمثيل الظواهر

تُقسَم الخرائط بالنظر إلى الطُّرق المُستخدَمة في تمثيل الظواهر الموجودة على الخريطة إلى:[٣]

  • خرائط الصور الجوّية: وهي الخرائط التي يتمّ التقاطها من الفضاء بواسطة الأقمار الصناعيّة، أو الطائرات.
  • خرائط البُعد الثالث: وهي الخرائط التي تختصُّ بإبراز الارتفاعات، ومنها: الخرائط المُجسَّمة، والخرائط الكنتوريّة.
  • الخرائط الموضوعيّة: وهي الخرائط التي تختصّ بإبراز نوع واحد من المَعالِم، أو المظاهر، سواء كانت بشريّة، أو طبيعيّة.


وِفق المادّة المُستخدَمة في إنتاجها

تُقسَم الخرائط بالنظر إلى المادّة المُستخدَمة في إنتاجها إلى:[٣]

  • الخرائط الورقيّة: وهي الخرائط المرسومة، والمُمثَّلة بالكامل على الورق، وهو النوع السائد حتى منتصف القرن العشرين.
  • الخرائط الرقميّة: وهي الخرائط التي ظهرت بالتزامُن مع اختراع الحاسب الآليّ، حيث يتمّ رسمها بصورة رقميّة، بالإضافة إلى إمكانيّة التعديل عليها، وتصميمها، وتخزينها، وتحليل محتواها، وذلك عَبر استخدام البرامج الحاسوبيّة المُتخصِّصة.


المراجع

  1. تطور الخرائط وإنتاجها، صفحة 11. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت أ.د عبد العظيم أحمد عبد العظيم، أنواع الخرائط، صفحة 6-16. بتصرّف.
  3. ^ أ ب د.جمعة محمد داود، المدخل إلى الخرائط، صفحة 21-23. بتصرّف.