أورام السرطان الخبيثة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
أورام السرطان الخبيثة

أورام السرطان الخبيثة

يُعرف الورم السرطاني الخبيث على أنَّه كتلة من الخلايا التي تتميز بنموها بشكل غير طبيعي وغير مسيطر عليه، ولها قدرة على الانتشار

في الجسم ومهاجمة الأنسجة السليمة، والتي تُعرف بهجرة الخلايا السرطانية أو الانبثاث (بالإنجليزية: Metastasis)، وذلك عن طريق الدم أو العقد اللمفاوية، ومن الأمثلة على ذلك ورم الثدي الذي قد ينتشر إلى العقد اللمفاوية تحت الإبط في حال عدم علاجه أو السيطرة عليه، وفي المراحل المتقدمة ينتشر الورم إلى باقي أعضاء الجسم المختلفة كالعظم والكبد.[١]


أسباب أورام السرطان الخبيثة

يحدث الورم السرطاني نتيجةً لحدوث خلل في الحمض النووي للخلية (بالإنجليزية: DNA) وما تسببه من نمو غير طبيعي للخلايا، وفي ما يأتي ذكر لأهم العوامل التي تزيد من الإصابة بالسرطان:[٢]

  • نمط الحياة والنظام الغذائي: تزيد العديد من الممارسة اليومية الخاطئة من نسبة حدوث الأورام السرطانية، ومنها:
    • التدخين.
    • التعرض للمواد الكيميائية والمواد السامة.
    • السمنة.
    • الإفراط في شرب الكحول.
    • تناول الأطعمة غير الصحية.
    • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • الأسباب البيئية: تلعب البيئة دوراً مهماً في نسبة الإصابة بالسرطان، ويحدث ذلك بسبب استنشاق الهواء الملوث سواء كان من غبار الخشب، أو الدخان، أو الزرنيخ، وغيرها من المواد، ويؤدي أيضاً التعرّض المستمر لأشعة الشمس إلى الإصابة بالسرطان، ويعود السبب في ذلك إلى الأشعة فوق البنفسجية.
  • الطفرات الجينية: قد تنتج بعض أنواع السرطانات من حدوث طفرة جينية، والتي قد تنتقل من جيل إلى جيل وتزيد من نسبة الإصابة بالسرطان.
  • الأسباب الميكروبية: تؤدي الإصابة ببعض الميكروبات إلى زيادة نسبة حدوث السرطان، ومن هذه الميكروبات ما يأتي:
    • فيروس إبشتاين-بار (بالإنجليزية: Epstein-Barr).
    • فيروس الورم الحليمي البشري (بالإنجليزية: Human papillomavirus).
    • البكتيريا الملوية البوابية أو جرثومة المعدة (باللاتينية: Helicobacter pylori)، والتي تُسبب عادةً قرحة المعدة، لكنها قد تزيد من فرصة الإصابة بسرطان المعدة.


أنواع أورام السرطان الخبيثة

يمكن تقسيم أنواع الأورام السرطانية اعتماداً على منشأها إلى ما يأتي:[٣]

  • الساركوما: (بالإنجليزية: Sarcoma) يبدأ نشوء الورم السرطاني من النسيج الضام (بالإنجليزية: Connective Tissue)، مثل: الأعصاب، والدهون، والعظام.
  • ورم الخلية الجرثومية: (بالإنجليزية: Germ cell tumor) يحدث الورم السرطاني في الخلايا المسؤولة عن التكاثر، وهو أكثر حدوثاً في المبايض أو الخصيتين، وفي بعض الأحيان يحدث في الدماغ أو الصدر.
  • الورم الأرومي: (بالإنجليزية: Blastoma) يُعد هذا النوع من الأورام أكثر حدوثاً عند الأطفال، إذ ينشأ من الأنسجة الجنينية أو ما يُعرف بالخلايا النامية.
  • الكارسينوما: (بالإنجليزية: Carcinoma) يُعد أحد أنواع الأورام السرطانية الخبيثة وأكثرها شيوعاً وانتشاراً، وينشأ عادةً من النسيج الطلائي (بالإنجليزية: Epithelial cells) للعديد من أعضاء الجسم المختلفة، مثل: الكبد، والمعدة، والقولون، والثدي، والرئة، والبنكرياس.


تشخيص أورام السرطان الخبيثة

تتعدد طرق تشخيص مرض السرطان، وفي ما يأتي ذكر لبعض من هذه الطرق:[٢]

  • تصوير العظام.
  • لطاخة عنق الرحم (بالإنجليزية: Pap Test).
  • خزعة من الأنسجة (بالإنجليزية: Tissue Biopsy).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Magnetic Resonance Imaging).
  • فحص الواسمات الورمية (بالإنجليزية: Tumor Marker Test).
  • صورة الثدي الشعاعية (بالإنجليزية: Mammogram).


المراجع

  1. Lisa Fayed (20-3-2019), "Differences Between a Malignant and Benign Tumor"، www.verywellhealth.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Charles Patrick Davis (22-7-2016), "Understanding Cancer"، www.onhealth.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  3. Christian Nordqvist (5-12-2017), "What are the different types of tumors?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-2019. Edited.