أول رسول على الأرض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٢٧ مارس ٢٠١٩
أول رسول على الأرض

أول الرسل

ورد عن النبي -صلّى الله عليه وسلّم- حديثٌ صحيحٌ يذكر فيه أنّ أول رسولٍ على الأرض هو رسول الله نوح -عليه السلام-، فيقول النبي -عليه السلام- على لسان من يأتي يوم القيامة نوحاً يستشفعه: (أنت أولُ رسولٍ بعثه اللهُ إلى أهلِ الأرضِ)،[١] والواقع أنّ العلماء يؤكّدون أنّ هناك فرقاً بين الرسول والنبيّ، ولذلك كان نوح -عليه السلام- أول رسولٍ، ومن هذه الفروق؛ أنّ الرسول يأتي قومه بشريعةٍ جديدةٍ، وكتابٍ أو رسالةٍ جديدةٍ، لكنّ النبيّ يجدّد في قومه كتاباً أُنزل من قبل، وشريعةً قد شرعها الله سبحانه للقوم من قبله، ولذلك فقد أجمع العلماء أنّ الرسول والرسالة أفضل من النبوة.[٢][٣]


نوح عليه السلام

ذكر الله قصّة نبيه نوحاً -عليه السلام- في القرآن مرّاتٍ كثيرةٍ، وقد فصّل فيها العديد من ملامح دعوته إلى قومه؛ كان الله -تعالى- قد أرسل نبيه نوحاً إلى قومه بعد أن انتشرت بينهم عبادة الأصنام؛ فأرسله إليهم لِيهديهم طريق التوحيد والتوجّه لله -سبحانه- وحده في شؤونهم كافةً، وأوصل نوح -عليه السلام- الدعوة إلى قومه وبذل في سبيل ذلك الجهود العظيمة، حتى امتدّت فترة دعوته إلى ألف سنةٍ تقريباً، لكنّ القوم لم يُلقوا بالاً لكلام نبيّهم ولم يكترثوا لدعوته؛ بل داوموا الاستهزاء به ومحاولة النيل منه وممّن آمن معه وصدّقه، وبعد كلّ هذا الجهد معهم أوحى الله -تعالى- لنبيه أنّه لن يُؤمن منهم إلّا من قد آمن، وحينها دعا نبي الله نوح عليهم بالهلاك.[٤][٥]


إهلاك قوم نوح

أوحى الله -تعالى- لنبيّه نوح أن يصنع سفينةً من الخشب والحديد؛ لأنّها ستكون سبب نجاته ومن آمن معه بعد حينٍ، فامتثل نوح -عليه السلام- لأمر الله -تعالى- وبدأ ببناء السفينة، والقوم يستهزؤون منه كلمّا مرّوا به، ولما أتى أمر الله -تعالى- لنبيه حمل في الفلك من آمن من الناس ومن أهله، وحمل فيها من كلّ نوعٍ من الحيوانات زوجين، ثمّ أرسل الله -تعالى- الطوفان على من بقي من الكفار فغرقوا جميعاً، ونجا نوح ومن آمن بفضل الله -تعالى- ورحمته.[٥]


المراجع

  1. رواه ابن العربي، في أحكام القرآن، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 4/89، صحيحٌ مشهور.
  2. "أوّلُ الأنبياء ، وأوّل الرسُلْ"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-20. بتصرّف.
  3. "الفرق بين النبي والرسول"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-20. بتصرّف.
  4. "قصة نوح عليه السلام في القرآن"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-20. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "نبي الله نوح عليه السلام"، www.darulfatwa.org.au، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-28. بتصرّف.