أين تعيش التماسيح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
أين تعيش التماسيح

أين تعيش التماسيح

تعيش التماسيح بشكلٍ رئيسيّ بالقُرب من البُحيرات والأنهار والأراضي الرطبة بالإضافة لبعض المناطق التي توجد فيها المياه المالحة، ويُمكن العثور عليها في المناطق التي يميل مُناخها للاستوائيّ كأفريقيا وآسيا وأستراليا والأمريكتين لأنّها من ذوات الدم البارد ولا تستطيع توليد الحرارة من تلقاء نفسها، لذلِكَ وفي الأشهر الباردة تدخُل التماسيح في حالة السُبات بعدَ أن تحفُر لنفسها مكاناً مُناسباً لذلِك. تمَّ العثور على أكبر مجموعات التماسيح الأمريكيّة المعروفة في جمهورية الدومينيكان في بحيرة مياه مالحة.[١]


ماذا تأكل التماسيح

التماسيح هيَ من الكائنات آكلة اللحوم مما يعني بأنّها لا تتغذى إلّا على اللحوم فقط، ففي البرية تأكل التماسيح الطيور والضفاضع والأسماك والقشريات، وتقوم بسحق وابتلاع فرائسها باستخدام فكها الضخم فهيَ لا تستطيع مضغ الطعام بكميّاتٍ صغيرة كالحيوانات الأخرى، أمّا في حديقة الحيوان فهيَ تتناول الحيوانات التي يتم قتلها مُسبقاً كالجُرذان والأسماك والفئران، كما أنّها تأكل الجراد الحي أيضاً.[١]


معلومات عامة

تُعد التماسيح أكبر الزواحف حجماً في الوقت الحالي فمن أكبر أنواعها تمساح النيل في أفريقيا وتمساح المياه المالحة الذي يتواجد في مصبات الأنهار، ويبلُغ طولها حوالي 6 أمتار ويزن 1000 كجم، أمّا الأنواع الأصغر كالتمساح القزم فيبلُغ طول البالغ منها حوالي 1.7 متر.[٢]


عندما يفقد التمساح إحدى أسنانه يستبدلها على الفور، فهذهِ الزواحف بإمكانها استبدال 8000 سن على مدى العمر، هذا ومن الجدير بالذكر أنَّ التماسيح لا تتعرق لتُحافظ على برودة جسدها لذلِكَ تقوم بفتح فمها بعمليّة تُشبه اللهث.[١]


خطر الانقراض

إنَّ اصطياد تماسيح مصبات الأنهار كانَ أمراً مُنتشراً حتّى عام 1974م وذلِكَ للحصول على جلودها الثمينة مما عرضها لخطر الانقراض ودفع السُلطات في أستراليا لحمايتها، إلّا أنّها لا تزال مُهددة. أكثر التماسيح الصغيرة التي تفقس تكون مُهددة بشكلٍ رئيسيّ في السنة الأولى من حياتها من افتراس الطيور الجارحة والثعابين وغيرها من التماسيح، وبعد أن تصل لمرحلة النضج يكون عدوها الوحيد الإنسان والتماسيح الأخرى.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Alina Bradford (25-6-2014), "Crocodiles: Facts & Pictures"، www.livescience.com, Retrieved 27-6-2018. Edited.
  2. Heinz Fritz Wermuth ,James P. Ross ، "Crocodile"، www.britannica.com, Retrieved 27-6-2018. Edited.
  3. "Crocodiles", www.qld.gov.au, Retrieved 27-6-2018. Edited.