أين ولد الشيخ نبيل العوضي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٩ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٥
أين ولد الشيخ نبيل العوضي

الدعوة

عندما أنزل الله تعالى رسالة الإسلام إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وكلّفه بنشرها بين الناس لإنقاذهم من سبل الضلال إلى سبل الهداية والفوز بنعيم الآخرة؛ جعل لهذه الرسالة جنوداً للمحافظة على نشرها عبر العصور والأزمنة، لذلك نرى في وقتنا الحالي الكثير من الدعاة والشيوخ الذين يحافظون على هذه الرسالة ويدعون إليها بالرغم من المعارضات والمضايقات الكثيرة التي يتعرضون لها وانتشار الفساد في الارض، ولكن هؤلاء الدعاة يتحمّلون الأذى طمعاً بزيادة أجرهم على عملهم وطمعاً برضى الله عز وجل وبنعيم الآخرة الدائم مستغنين عن مغريات الدنيا الزائلة، ومن هؤلاء الدعاة والشيوخ الداعية نبيل العوضي، فكلنا نسمع عن هذه الشخصية الرائعة ولكن الكثير منا لا يعرف سيرة حياته.


الداعية نبيل العوضي

ولادته ونسبه ونشأته

هو نبيل بن علي بن محمد العوضي، ولد في مدينة شرق عام 1970م في الكويت، وقد درس وتعلّم العلوم أثناء الدراسة المدرسية إلى أن وصل إلى الجامعة، ومن المميّز أنّ الداعية العوضي لم يتخرج من كليات الشريعة في درجة البكالوريوس وإنّما حصل على درجة البكالوريوس في الرياضيات، وهذا يدل أنّ حب الدين لا يقتصر على من يحملون الشهادات المتخصصة فيه أو من تلقوا تعليماً إسلامياً منذ الصغر فأي شخص يحب دينه يستطيع أن يتعلّم ما يفيده ويعلّم حوله، كما أنّه يستطيع أن يخدم هذا الدين من خلال العمل الذي يعمل به بحيث يُظهر مدى سماحة الدين الإسلامي ومدى حبه لإتقان العمل.


انتقل الداعية نبيل العوضي إلى المملكة المتحدة من أجل الحصول على درجة الماجستير في المناهج وطرق التدريس، وتابع في نفس التخصص لنيل شهادة الدكتوراة، كما أنّه كان يتعلّم بنفسه من خلال محاضرات الشيخ العلامة بن باز حتى فهم الكثير من العلوم الإسلامية، ودرس جزءاً من الفقه وأصوله والقرآن الكريم وعلومه والأحوال الشخصية في كلية الشريعة في جامعة الكويت.


إسهامات الشيخ نبيل العوضي

للشيخ نبيل العوضي أسلوب قصصي جميل ورائع يقع قريباً من القلب، لذلك نرى الكثير من الشباب يحبون أن يستمعوا إليه في محاضراته أو متابعتها عبر الإنترنت، فهو يستطيع أن يصل إلى قلب المستمع بكل سلاسةٍ ويقرّب قلبه للهداية والإيمان، كما أنّه متواضع جداً وخلوق ولا يحب الظلم أبداً، لا ينافق ولا يحاول كسب رضى أحد غير الله عز وجل، لذلك نراه يقبل على إعطاء المحاضرات المتنوّعة التي تفيد الأمة منها جيش العشرة وعلامات الساعة وغيرها.