أين يتواجد البروتين بكثرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٥
أين يتواجد البروتين بكثرة

البروتينات

تعدّ البروتينات مجموعةً من الأحماض الأمينية التي ترتبط مع بعضها البعض برابطة ببتيدية، ويدخل البروتين في تركيب كل الخلايا الحية بما فيها الفايروسات، وتلعب البروتينات دوراً مهماً في بناء عضلات الجسم والجلد والعظام، بالإضافة إلى استخدام البروتينات ضمن العمليات الحيوية الموجودة داخل جسم الإنسان.


مصادر البروتين

مصادر نباتية

فالبروتينات موجودةً في الخضروات والفواكه، مثل: الجوافة، والبرتقال، والموز، وتعدّ البروتينات التي تؤخذ من المصادر النباتية غير مكتملة، بسبب افتقارها إلى نوعٍ واحدٍ أو اثنين من الأحماض الأمينية، وتوجد البروتينات النباتية أيضاً في البقوليات، مثل: البازلاء، والعدس، والفول، والحمص، وفول الصويا، ويعدّ الفول أشهر البقوليات مصدراً للبروتين، وتعدّ المكسرات، مثل: اللوز، والجوز، والفول السوادني، والكاجو مخزناً كبيراً للبروتينات وتعدّ أيضاً قليلة الدهن.


مصادر حيوانية

تعتبر المصادر الحيوانية غنيةً بالبروتينات؛ لأنّها تحتوي على جميع الأحماض الأمينية اللازمة لتصنيع البروتينات الأساسية في الجسم، مثل: لحوم البقر، والماعز، واللحوم البيضاء مثل الدجاج والمأكولات البحرية المتمثلة بالأسماك والصدفيات والمأكولات الأخرى، وتعتبر اللحوم البيضاء أفضل من الحوم الحمراء لنسبة الدهون القليلة الموجودة فيها، كما وتعدّ منتجات الحيوانات مصدراً مهماً للبروتينات مثل منتجات الألبان كالحليب والقشطة والجبنة بشتّى أنواعها والبيض، كما تعمل على توفير الكالسيوم والفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم والتي تقدم له فوائد كثيرة.


فوائد البروتينات

  • تعمل على بناء اللبنة الأساسية للجسم من عظامٍ وعضلاتٍ وأليافٍ وأربطةٍ وأنسجة.
  • تعزّز الجهاز المناعي للجسم وتقوي إنتاج الخلايا البيضاء الذي يعدّ خط الدفاع الأول للجسم.
  • تساعد في العمليات الحيوية في الجسم مثل تنظيم الهضم والدورة الدموية والتمثيل الغذائي.
  • يحتاج الجسم إلى كمياتٍ مناسبةٍ من البروتينات لإنتاج الإنزيمات والهرمونات التي يحتاجها الجسم.
  • تساعد في عملية التنفس مثل بروتين الهيموغلوبين الذي يعمل على تثبيت الأكسجين في خلايا الدم الحمراء لنقلها إلى كافة أنحاء الجسم.
  • يعمل على تقوية الجهاز العصبي لدى الإنسان، فهو يعمل على بناء النواقل العصبية في الجسم.


أضرار نقص البروتين

  • ضعف العضلات والعظام وفقدان أنسجتها نتيجةً لما يسمى بإحلال العضلات، إذ يلجأ الجسم إلى تعويض النقص من البروتينات بأخذ البروتينات الموجودة في العضلات والعظام.
  • ضعف عضلة القلب بسبب عدم وصول كميةٍ كافيةٍ من الأكسجين إلى الجسم.
  • ضعف جهاز المناعة لدى الإنسان.
  • إصابة الجسم بالإرهاق وحدوث نقصٍ كبيرٍ في هرمونات الجسم مثل هرمون النمو وهرمون الذكورة ممّا يؤدّي إلى تأخّر نمو الجسم والضعف الجنسي.


نصائح للحصول على البروتينات

  • اختيار اللحوم التي تحتوي على نسبةٍ قليلةٍ من الدهون، وتفضيل اللحوم البيضاء على اللحوم الحمراء.
  • أكل اللحوم البحرية التي تحتوي على أوميغا 3 مثل سمك السلمون.
  • الابتعاد عن اللحوم المصنعة مثل النقانق والسجق.