أين يقع نهر إبراهيم

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣٧ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٥
أين يقع نهر إبراهيم

جبل لبنان

تُعتبر منطقة جبل لبنان واحدة من ثمان محافظات تتكوّن منها البلاد اللبنانيّة، وتتألف من 478 مدينة وقريّة، وحوالي 303 مجلس للبلديّة، وتعدّ منطقة بعبدا هي العاصمة الشرعيّة للجبل، وتحتوي المنطقة على العديد من المنحدرات الموجودة في الجهة الغربيّة والمعروفة باسم سلسلة جبال لبنان الغربيّة، وتحدّ المنطقة من الجهات الثلاثة الأخرى الجنوبيّة، والشرقيّة، والشماليّة العاصمة بيروت، كما أنّها لها القليل من الحدود من الجهة الغربيّة على شواطئ البحر الأبيض المتوسط، وتتميّز المحافظة بتنوّع الأطياف السكانية فيوجد الموارنة، والأرثوذوكس، واليونانيّين، والمسيحيّين الذين هم من الروم، والكاثوليك، والمسلمين، والقليل من الدروز، وتعدّ المدينة حالياً مركزاً اقتصادياً هامّاً للبلاد.


قضاء جبيل

يمتدّ قضاء جبيل اللبنانيّ من الجهة الجنوبيّة لمجرى نهر إبراهيم إلى أن يصل إلى الجهة الشماليّة من مجرى نهر المدفون، ويمتد أيضاً من الجهة الغربيّة لساحل البحر وحتى يصل إلى الجهة الشرقيّة المحتويّة على قمم سلاسل الجبال والتي يصل ارتفاعها إلى حوالي 2000 متر فوق مستوى سطح البحر، ويحدّ القضاء من الجهة الشماليّة محافظة الشمال، ومن الجهة الشرقيّة محافظة البقاع، ومن الجهة الغربيّة السواحل التابعة للبحر الأبيض المتوسّط، ومن الجهة الجنوبيّة قضاء كسروان، ويتألف القضاء من 83 بلدة يعيش عليها أكثر من 70 ألف نسمة، ويشكلون نسبة 1.8% من التعداد الإجماليّ للبلاد على مسطح إجماليّ يصل مساحته إلى 380 كيلو متر مربع.


موقع نهر إبراهيم

هو أحد أنهار القارة الآسيويّة، والشرق الأوسط، وبلاد الشام، وهو نهر صغير في منطقة قضاء جبيل التابعة لمحافظة جبل لبنان، وعلى بعد 47 كيلو متر عن العاصمة اللبنانيّة بيروت، وينحصر بين إحداثيات 34°03′44″ باتجاه الشمال، و35°38′32″ باتجاه الشرق، يمر النهر بمغارة الأقصى، ثم ينحدر عبر ممر ضيق في الجبال إلى أن ويصب في البحر الأبيض المتوسّط، ويصل طول النهر إلى حوالي 23 كيلو متر، وتصل مساحة النهر الإجماليّة إلى 3.41 كيلو متر مربع، ويتراوح ارتفاعه من 220 متر فوق مستوى سطح البحر إلى 1500 متر عند مغارة الأقصى.


أساطير نهر إبراهيم

يُعرف نهر إبراهيم باسم نهر أدونيس وهو آلهة الحب، والجمال في الأساطير اليونانيّة التي ارتبط اسمها مع المنطقة التي يتبع لها النهر وهي منطقة جبيل، وتدور أساطير الآلهة إلى أنّه قتل بالقرب من هذا النهر من قبل الخنازير التي بعثها آريس وهو آلهة الحرب، والبعض الآخر يعتقد بأنّ آريس نفسه كان متنكراً بزيّ الخنازير وقتل أدونيس، ممّا أدّى إلى تدفّق دماء أدونيس في النهر، ولهذا السبب كان النهر باللون الأحمر لعدّة قرون.