أين يوجد البروتين في الفواكه

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
أين يوجد البروتين في الفواكه

البروتينات

تتكون البروتينات من سلسلة من الأحماض الأمينية (بالإنجليزية: Amino Acid) المُرتبطة ببعضها التي تعتبر اللبنة الأساسية لتكوين البروتينات، ويبلغ عددها ما يُقارب 20 حمضاً أمينياً، ومن الجدير بالذكر أنّ البروتينات تلعب دوراً أساسياً في بناء وتجديد الخلايا، ونقل الجزيئات في جميع أنحاء الجسم، وحماية الجسم من الفيروسات والبكتيريا.[١]


الفواكه التي تحتوي على بروتين

يوجد الكثير من الفواكه التي تحتوي على البروتين، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • الجوافة: تعتبر الجوافة غنية بالبروتين مقارنة بالفواكه الأخرى، حيثُ يحتوي كوب من الجوافة على 4.2 غرام من البروتين، كما تحتوي على 8.9 غرام من الألياف لكل حصة، وتحتوي أيضاً على العديد من العناصر الغذائية بما في ذلك المغنيسيوم، والبوتاسيوم، وفيتامين أ، والحديد، وفيتامين ب المركب، وفيتامين هـ، والليكوبين.
  • الأفوكادو: يحتوي الافوكادو على 4 غرامات من البروتين لكل حصة، كما يحتوي على البوتاسيوم والدهون الصحية.
  • المشمش المجفف: يحتوي المشمش المجفف على 2.2 غرام لكل كوب، كما يعتبر مصدراً جيداً لكل من فيتامين أ، وفيتامين ج، كما يحتوي على مضادات الأكسدة التي نحمي خلايا الجسم من تأثير الجذور الحرة التي تساعد على تشكيل الخلايا السرطانية، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على البوتاسيوم الذي يحافظ على ضغط الدم الطبيعي.
  • الكيوي: تحتوي الكيوي على 2.1 غرام من البروتين لكل كوب، كما أنّها تحتوي على 185% من الكمية الموصى بها من فيتامين ج، و60% من الكمية الموصى بها من فيتامين ك، و18% من الكمية الموصى بها من فيتامين هـ، بالإضافة إلى 5.4 غرام من الألياف.
  • التوت: يحتوي التوت على غرامان من البروتين لكل كوب، كما أنّه يحتوي على 7.6 غرام من الألياف د، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية بما في ذلك مضادات الأكسدة، والكالسيوم، والحديد، وفيتامين ج، وفيتامين أ، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، وفيتامين هـ، وحمض الفوليك.
  • الجريب فروت: يحتوي الجريب فروت على غرامان من البروتين لكل كوب، حيثُ أنه يساعد على فقدان الوزن، وهو مصدر جيد لفيتامين ج الذي يعزز جهاز المناعة.
  • الشمام: يحتوي الشمام على 1.5 غرام من البروتين لكل كوب، وهو مصدر جيد لكل من فيتامين ج، وفيتامين أ اللذان يعززان جهاز المناعة، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم من الجذور الحرة.
  • الخوخ: يحتوي الخوخ على 1.4 غرام من البروتين لكل حصة، وهو مصدر للبيتا كاروتين التي تحافظ على صحة العينين، وتعزيز جهاز المناعة، كما أنّه مصدر جيد للألياف التي تساعد على الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.
  • الموز: يحتوي الموز على 1.3 غرام من البروتين لكل حصة، كما أنّه مصدر غني بالبوتاسيوم الذي يساعد على الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي، حيثُ يحتوي على 9 % من الكمية الموصى بها.
  • الزبيب: يحتوي الزبيب على غرام من البروتين لكل حصة، كما يحتوي على كل من الكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم.
  • الخوخ: يحتوي الخوخ على غرام من البروتين لكل حصة، وهو مصدر جيد للفينولات التي تساعد على تجنب الإصابة بالأمراض المزمنة، والمساعدة على المحافظة على صحة القلب، كما تحتوي على الألياف التي تحافظ على مستويات الغلوكوز الطبيعي في الدم وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري.


وظائف البروتينات في الجسم

توجد البروتينات في جميع الأنسجة، وهي تُشكل جزءاً من كل عملية تحدث في الجسم، ولها وظائف كثيرة منها:[٣]

  • تقليل مستويات الشهية: تبين الدراسات أنّ البروتين يساعد على الشعور بالشبع مقارنة بالمواد المغذية الأخرى، حيثُ يقلل البروتين من مستوى إفراز هرمون الغريلين وهو هرمون الجوع ويعزز إفراز هرمون اللبتين وهو هرمون الشبع، ولذلك فإنّ النظام الغذائي عالي البروتين يساعد على تناول كميات أقل من السعرات الحرارية؛ ممّا يعمل على تحسين تنظيم الهرمونات والتحكم بالوزن.
  • زيادة الكتلة العضلية: يُعدّ البروتين اللبنة الأساسية لبناء العضلات، حيثُ أظهرت الدراسات أنّ تناول الكثير من البروتين يمكن أن يساعد على زيادة الكتلة العضلية، كما أنّه يمكن أنّ يقلل من فقدان الكتلة العضلية عند فقدان الوزن.
  • تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام: حيثُ أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون البروتين أقل عرضة للإصابة بهشاشة العظام والكسور.
  • يساعد على زيادة معدل الأيض وحرق الدهون: حيثُ يعزز تناول كمية عالية من البروتين عملية الأيض بشكل كبير مما يؤدي إلى زيادة حرق السعرات الحرارية.
  • تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم: حيثُ أظهرت الدراسات أنّ تناول كميات عالية من البروتين خفضت ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، كما يقلل اتباع نظام غذائي عالي البروتين من مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية.
  • الحفاظ على اللياقة: يمكن أن يساعد تناول الكثير من البروتين على الحد من فقدان العضلات المرتبطة بالشيخوخة.
  • المساعدة على فقدان الوزن: يعزز النظام الغذائي عالي البروتين عملية الأيض؛ مما يؤدي إلى الحد من تناول السعرات الحرارية.


المراجع

  1. Moira Lawler, "What Is Protein? How Much You Need, Benefits, Sources, More"، www.everydayhealth.com, Retrieved 1-2-2019.
  2. Carly Dolan, CNT, "15 Fruits Highest in Protein"، healthwholeness, Retrieved 6-2-2019.
  3. Kris Gunnars, BSc (3-6-2015), "10 Science-Backed Reasons to Eat More Protein"، healthline, Retrieved 1-2-2019.