أين يوجد الليثيوم في الأكل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩
أين يوجد الليثيوم في الأكل

مصادر الليثيوم في الأكل

يوجد الليثيوم في العديد من المصادر الغذائية، وتجدر الإشارة إلى أنّ وجوده يعتمد على نوع التربة التي تُزرع فيها هذه الأطعمة؛ حيث إنّ الليثيوم يلعب دوراً مهمّاً في نموّ الجنين خلال فترة الحمل المُبكر وفقاً لمجلة الكليّة الأمريكيّة للتغذية، ويجدر الذكر أنّ الكميّة الموصى بها من الليثيوم للأشخاص البالغين بوزن 70 كيلوغراماً هي 1000 ميكروغرامٍ يومياً،[١] ومن مصادر معدن الليثيوم في الأكل نذكر ما يأتي:[٢]

  • الخضراوات: تحتوي البقوليات مثل: البازيلاء، والفاصولياء المجففة، والعدس، والحمص، وفول الصويا على كمياتٍ عاليةٍ من الليثيوم، ولكن تحتوي الخضراوات على كمياتٍ أقلّ من البقوليات.
  • المصادر الحيوانية: يتوفر الليثيوم بكمياتٍ ضئيلةٍ في الأسماك، وغيرها من المأكولات البحرية؛ كالروبيان، وجراد البحر، والمحار، والإسقلوب، بالإضافة إلى مصادره من منتجات الألبان، والبيض، واللحوم.
  • الحبوب: تحتوي بعض أنواع الحبوب؛ كالقمح، والأرز، والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل على كمياتٍ قليلةٍ من الليثيوم.
  • المكسرات: يُعدّ الفستق مصدراً طبيعيّاً لمعدن الليثيوم، بالإضافة إلى بذور القهوة.


وظائف الليثيوم

يمتلك الليثيوم العديد من الوظائف؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[٣][٤][٥]


علاج اضطراب ثنائي القطب

يُعدّ الليثيوم من العلاجات الفعّالة لمرض اضطراب ثنائيّ القطب؛ حيث إنّه يساهم في التقليل من الاكتئاب، والهوس، والرغبة بالانتحار، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ له بعض الأضرار الجانبية، فقد أظهرت الدراسات وجود خللٍ في الغدة الدرقيّة بنسبة 25% للمرضى الذين تلقوا الليثيوم كعلاجٍ مقارنةً بباقي الأشخاص، كما أنّه يؤدي إلى زيادة الوزن، وله تأثيرٌ قليلٌ في تقليل قدرة الكلى على زيادة تركيز البول.[٣]


تخفيف صداع الشقيقة

تساعد مكمّلات الليثيوم على تخفيف آلام صداع الشقيقة وأعراضه، وقد وُجد في إحدى الدراسات أنّ مكمّلات الليثيوم تساعد على تحسين تعداد خلايا الدم البيضاء لدى الأشخاص المُصابين بأمراض نقص المناعة الذاتية، والمساعدة على التخفيف والتخلُّص من إدمان الكحول، وألم الصداع العنقودي.[٤]


علاج التهاب المفاصل

أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت في جامعة كوين ماري في لندن مع علماء جامعة أوتاجو في نيوزيلندا أنّ استخدام كلوريد الليثيوم يساهم في التقليل من تدمير المفصل وتآكله بسبب التهاب المفاصل، كما أُجريت عام 1975 دراسةٌ ونُشِرت عام 2005، والتي أشارت إلى فعاليّة الليثيوم لمرضى التهاب المفاصل الروماتويدي، وقد وُجِد ارتفاع تركيز وعدد خلايا الدم المحبّبة (بالإنجليزيّة: Peripheral blood granulocytes) عند استهلاك 900 مليغرامٍ من كربونات الليثيوم.[٥]


المراجع

  1. Jill Andrews , "Natural Sources of Lithium"، www.livestrong.com, Retrieved 07-05-2019. Edited.
  2. Andrea Cespedes, "What Foods Contain Lithium? "، www.livestrong.com, Retrieved 07-05-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Petra Rattue (23-01-2012), "Lithium For Bipolar Disorder - Pros And Cons Unclear"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-05-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Adam Fonseca, "The Benefits of Lithium Orotate"، www.livestrong.com, Retrieved 07-05-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Ashley Boynes-Shuck (28-07-2015), "Lithium May Become a Treatment Option for Arthritis Patients"، www.healthline.com, Retrieved 07-05-2019. Edited.