إنقاص الوزن للمرضع في رمضان

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٣ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
إنقاص الوزن للمرضع في رمضان

الرضاعة الطبيعية

تساعد الرضاعة الطبيعيّة على إنقاص الوزن المكتسب أثناء الحمل؛ حيثُ أشارت العديد من الدراسات إلى أنّ النِّساء اللاتي كنّ يُرضعن أطفالهنّ رضاعةً طبيعيّةً فقدن وزناً أكثر بالمقارنة مع النساء غير المُرضعات خِلال الأشهر الستة الأولى بعد الولادة، ولذلك يمكن لوزن المرأة أن ينقص خلال فترة الرضاعة حتى ولو كانت تتبع التوصيات بزيادة أكثر من 500 سعرة حراريّة على عدد السعرات الحراريّة التي تتناولها خلال اليوم، كما من المتوقع أن تبدو منطقة البطن أنحف بحلول الأسبوع السادس بعد الولادة، ومع ذلك لا يجدر بالمرأة التسرع والاستعجال في محاولة خسارة الوزن، إذ إنّ ذلك يحتاج وقتاً، ومن الممكن أن تزيد من عدد الكيلوغرامات التي تنقصها شهرياً إن كانت تعاني من زيادة في الوزن قبل الولادة، ومن الضروري استشارة أخصائي التغذية لوضع برنامج غذائيّ متكامل يمدّ الأم، ورضيعها بكافة العناصر الغذائية.[١]


النوم الكافي

قد يكون الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم من الأمور الصعبة لدى الأمهات المرضعات، ولكنّها خطوة مهمة لتجنب زيادة الوزن، وتعزيز فقد الدهون والوزن الزائد، لذلك يجب على الأم محاولة الحصول على ساعاتٍ كافيةٍ ومريحةٍ من النوم.[١]


اتباع نظام غذائي مناسب

يساعد اتّباع نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ ومتوازنٍ على خسارة الوزن أثناء الرضاعة الطبيعيّة، ويُوصى بتناول كلٍّ من مصادر البروتينات قليلة الدهون، مثل: الدجاج منزوع الجلد، والبيض، ولحوم البقر الحمراء قليلة الدهون، والخضراوات الطازجة، والحبوب الكاملة، والألبان قليلة الدسم، ومصادر الدهون الصحيّة، بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة ذات السعرات الحراريّة المنخفضة؛ والتي تعزز الشعور بالشبع، مثل: العنب، والفشار، والأغذية الغنيّة بالمعادن، والفيتامينات، ومضادات الأكسدة.[٢]


استخدام الأعشاب

هناك بعض الأعشاب التي يساهم استهلاكها في خسارة الوزن، وتخفيف الشهية، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل استهلاك هذه الأعشاب خلال فترة الرضاعة؛ حيثُ تحتوي العديد من المنتجات العشبيّة على مركّباتٍ قد لا تكون صحيّة للطفل الرضيع.[٣]


ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة

يمكن ممارسة بعض التمارين الرياضية خلال فترة الرضاعة الطبيعية بعد استشارة الطبيب، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك بعض التمارين الرياضية الخفيفة والآمنة التي يمكن للأم ممارستها بعد الولادة، مثل: اليوغا، والمشي، ويمكن البدء بممارسة 20-30 دقيقة من التمارين المعتدلة في اليوم، أو 150 دقيقة في الأسبوع، ويُنصح بإرضاع الطفل قبل البدء بممارسة التمارين الرياضية.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Donna Murray (19-03-2019), "Can Breastfeeding Help You Lose Weight?"، www.verywellfamily.com, Retrieved 06-05-2019. Edited.
  2. ANDREA CESPEDES, "Meal Plan for Losing Weight While Breastfeeding"، www.livestrong.com, Retrieved 06-05-2019. Edited.
  3. Bridget Coila (13-06-2017), "Herbs to Lose Weight While Breastfeeding"، healthfully.com, Retrieved 06-05-2019. Edited.
  4. Jane Chertoff (01-03-2019), "How to Safely and Quickly Lose Weight While Breastfeeding"، www.healthline.com, Retrieved 06-05-2019. Edited.