إيجابيات وسلبيات الفيس بوك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ٢٧ مايو ٢٠١٩
إيجابيات وسلبيات الفيس بوك

الفيس بوك

الفيس بوك موقعٌ إلكترونيّ يُتيح التّواصل بين الأفراد والجماعات في كافة أنحاء العالم. أسّسه شاب يهودي أمريكي اسمه مارك زوكربيرغ، من مواليد أربعة وثمانين وتسعمئة وألف، وذلك عام 2004م. يُمكن من خلال الفيس بوك الحصول على صفحةٍ شخصيّة ينشر فيها صاحبها ما يريد من صُور وكتابات ومقاطع فيديو، كما يُمكنه إتاحة رؤية منشوراته للآخرين. الفيس بوك سلاح ذو حدين؛ يُمكن استخدامه للنفع ونشر الخير وتطوير الذات والمجتمع، كما يُمكن استخدامه لإفساد الفرد والمجتمع.


إيجابيات الفيس بوك

  • وسيلة لنشر الدعوة إلى الله: يعرض الدّعاة والمسلمون عموماً دعوتهم بمختلف الطرق والأساليب، وبسبب الإقبال من الناس على الفيس بوك فيُمكن أن يكون نقطة تأثير مُهمّة في هذا المجال.
  • نافذة للإعلام ونشر الأخبار المختلفة فور حدوثها.
  • البحث عن صديق أو قريب افتقده قريبه منذ زمن ولم تعد بينهما صلة، فيمكن أن يجده من خلال البحث عن اسمه في الفيس بوك.
  • وسيلةٌ للحصول على الأخبار ومُختلف المجالات العلميّة والدينية والثقافية.
  • سبب للتسلية والترويح عن النفس ولكن بالضوابط الشرعية وعدم تضييع الوقت.
  • طريق للتعبير عن الرأي في الأحداث السائدة في العالم أو في أيّ مجال من مجالات الحياة.
  • باب للتواصل مع الأصدقاء والأقارب الموجودين في أماكن بعيدة.


سلبيات الفيس بوك

  • ضياع الساعات وهدر الأوقات وفوات كثير من الأعمال التي يُمكن أن ينتفع بها الفرد وينفع بها غيره، أبرزها عبادة الله التي من أجلها خُلق الإنسان.
  • قلّة التواصل الشخصي مع الأسرة والأصدقاء، وضعف الروابط والعلاقات الودية، بسبب قضاء وقت كبير على الفيس.
  • نشر أسرار البيوت والخصوصيّات التي ينبغي الاحتفاظ بها.
  • جرح كثير من الناس عندما يطّلعون على النعم التي ينشرها أصحابها، من ولد ومال وغير ذلك.
  • وسيلة للفساد الأخلاقي: فمن خلالها يدخل الأبناء على المواقع الإباحية ويتصفّحون الصور والفيديوهات دون رقيب.
  • التسبّب بالتعب للعين، فضلاً عن إرهاق الجسد عموماً بسبب إطالة استخدامه.
  • نشر إساءات لدين الإسلام والعقيدة.
  • النقاشات الطويلة التي تحدث أحياناً وتتسبّب بالخلافات؛ لأنّ الكتابة وحدها لا توصل الفكرة واضحة كما لو كان الحديث مباشراً.
  • استغلاله في نشر الفتن والأخبار المضلّلة.


نصائح لمستخدمي الفيس بوك

تَذَكَّر دوماً أنك لست وحدك أثناء تصفحك، بل إن الله تعالى يؤد ويطّلع على كل ما تخفيه، وهذا سيكون وازعاً لك في البعد عن المحرمات والانحرافات.

  • كن على اطّلاع على سلبيات وإيجابيات هذا الموقع لتكون أكثر حذراً من الوقع في شِباكه.
  • ضع برنامجاً لقضاء يومك تُخصِّص فيه مدة محدّدة لنشاطك على الفيس لتتوقّف عند انتهائها، وبالتالي تتجنّب الاستغراق في صفحاته.
  • اندمج في الحياة الاجتماعية وتجنب العزلة.