ابن الهیثم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٢ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
ابن الهیثم

ابنُ الهيثم

ابن الهيثم هو العالِمُ العربيُّ محمدٌ بنُ الحسن بن الهيثم، ويُكنَّى بأبي علي، ويُلقِّبُه البعضُ باسمِ بطليموس الثاني، وُلِد في العامِ تسعمئةٍ وخمسةٍ وستّين للميلاد (354 للهجرة) في مدينةِ البصرةِ، وعاصرَ كبارَ العلماءِ المسلمين في عصرِ الذروة للحضارةِ الإسلاميّة، أمثال: ابنِ سينا، والبيرونيّ، وأثرى بعلومِه، ونظرّياتِه، ومُؤلَّفاته مُختلفَ المجالاتِ، والمعارفِ، ولم يتوقّف عن طلبِ العلمِ، والاستزادةِ من معارفِه إلى أن تُوفّيَ -رحمه الله- في العامِ ألفٍ وثمانيةٍ وثلاثين (430 للهجرة) في مدينةِ القاهرةِ.[١]


حياة ابن الهيثم العلميّة والعمليّة

بدأَ ابنُ الهيثمِ حياتَه العلميّة في مجالسِ الشيوخِ في مدينةِ البصرةِ العراقيةِ، وأحبَّ السفرَ، والترحالَ، وظهرت رغبتُه الكبيرةُ في الاطِّلاع على العلومِ، والمعارف المُختلِفة؛ فسافرَ إلى بلادِ فارسَ، والأهوازِ، ومنها إلى الشامِ؛ حيثُ درسَ علمَ الطبّ في مدينةِ دمشقَ، وأتقنَ هذا العلم تحت إشرافِ كبارِ العلماءِ، والأساتذة، مثل العالمِ مُهذّب الدين الدخوار، ثمّ انتقلَ ابنُ الهيثم إلى مصرَ؛ لطلبِ العِلم في عهدِ الحاكمِ بأمرِ الله الذي أولى اهتمامَه لابنِ الهيثم؛ فاستقبلَه في ضاحيةِ الخندقِ في القاهرةِ، ومنَحه منزلاً، وأمَّنَ له كلَّ ما يحتاجُه، وله وصفٌ مدهشٌ لخُلُقِه، وعلمِه وضعَه ابنُ أبي أُصيبعة في كتابه (عيون الأنباء).[٢]


إنجازات ابن الهيثم العلميّة

أدهشَ ابنُ الهيثم بإنجازاتِه العلميّةِ العالمَ أجمع، ومن أهمِّ هذه الإنجازات:[١]

  • تتبُّعُه مع عددٍ من المهندسين مجرى نهرِ النيل؛ للبحث في تجسيدِ مشروعٍ يشبه بناءَ السدِّ العالي.
  • تمكُّنُه من تفسير، وتحليلِ الضوء إلى أجزاء صغيرة، كما أوضحَ بأنّ هناك سُرعةً مُحدَّدةً يقطعُها الضوءُ في زمنٍ مُعيَّن.
  • اهتمامُه بالبصريّاتِ، ووضعُه الطُّرقَ الاستقرائيّةَ فيها، كما طبّقَ عليها علمَ الجبرِ، والهندسة.
  • تفسيرُه العديدَ من الظواهرِ، مثل: ظاهرةِ قوس قُزَح، وظاهرتَي الخسوفِ، والكسوفِ.
  • وضعُه العديدَ من النظريّاتِ الجديدةِ، مثل: نظريّاتِ انعكاسِ الضوء، ونظريّاتٍ في ارتفاعِ الكواكبِ، ونظريّةِ الحركةِ الأرسطيّةِ.


مُؤلَّفات ابن الهيثم

تمكَّن ابنُ الهيثم من وضعِ عددٍ كبيرٍ من المُؤلَّفات في مُختلَفِ العلومِ، والمعارفِ التي برعَ فيها، وأهمُّ هذه المُؤلَّفات:[٣]

  • في البصريّاتِ، والضوء، ومنها: كتابُ المناظر، وكتابُ اختلاف المناظر، وكتابُ كيفيّة الإظلال، ومقالةٌ في ضوء القمر، ورسالةٌ في الضوء.
  • في علمِ الفلك، ومنها: كتابُ ارتفاع القُطب، وأصولُ الكواكب، ومقالةُ الشكوك على بطليموس، ومقالةُ حلّ شكوكِ الالتفات، والبُرهانُ على ما يراه الفلكيّون في أحكام النُّجوم.
  • في الرياضيّات، والهندسة، ومنها: كتابُ الجامعِ في الحساب، وكتابٌ في تحليلِ المسائل الهندسيّة، وشرحُ مصادراتِ إقليدس، ومقالةٌ في أصولِ المساحة.
  • في الطبّ، ومنها: كتابٌ في قُوى الأدوية المُفردَة، وكتابُ البرهان، وكتابٌ في أفضلِ هيئاتِ البَدَن.
  • في الفلسفة، ومنها: رسالةٌ في المكانِ، ورسالةٌ في طبيعةِ العقلِ، ومقالةُ ثمرةِ الحكمة، وغيرها.


المراجع

  1. ^ أ ب دائرة المعارف العالمية، باحثون عرب، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية )، السعودية : مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع ، صفحة 309، جزء السادس والعشرون . بتصرّف.
  2. "ابن الهيثم.. أول من درس عدسة العين"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 4-2-2019. بتصرّف.
  3. م.خالد العاني، الحسن ابن الهيثم ، صفحة 2-4. بتصرّف.