اضطراب النوم عند الكبار

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
اضطراب النوم عند الكبار

اضطراب النوم عند الكبار

يُقصد باضطراب النوم عند الكبار، المشاكل التي تصيب النوم لدى كبار السن من أرق، ونوم متقطع، وتغير مواعيد النوم ما بين الليل والنهار، ويعدّ هذا الاضطراب من الحالات الشائعة؛ بسبب حدوث عدة تغيرات عضوية ونفسية في أجسامهم، وهذا يؤثر على طبيعة نومهم، وأكثر اضطراب في النوم يعاني منه كبار السن هو النوم المتقطع، أمّا الارق فيأتي في الدرجة الثانية، والذي يرتبط مع العديد من الحالات النفسية، مثل: الاكتئاب، وأي شخص معرض للإصابة باضطراب النوم مع تقدمه بالسن، خصوصاً وأنّ السيطرة على الساعة البيولوجية في الجسم يُصبح أمراً صعباً للغاية، لأنّ معظم كبار السن لا يتعرضون لضوء الشمس بشكلٍ كافٍ.[١]


أسباب اضطراب النوم عند الكبار

يحتاج كبار السن لعدد ساعات أقل من النوم مقارنةً بصغار السن والأشخاص في مرحلة الشباب، كما أنّ مرحلة الدخول في النوم العميق تكون قصيرة لديهم مقارنةً بالآخرين، وهذا الوضع يعتبر طبيعياً جداً، أمّا إذا تحول الأمر إلى حالة متكررة ومبالغ فيها فهذا يُعد اضطراباً في النوم، وله اسباب كثيرة وأهمها:[٢]

  • وجود أمراض عضوية، مثل: مرض هشاشة العظام، والتهاب المفاصل الروماتيزمي، وترجيع الحمض إلى المريء، وحموضة المعدة، والإصابة بالأمراض التنفسية المزمنة، والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والإصابة بتصلّب الشرايين الطرفية.
  • أخذ غفوات قصيرة أثناء ساعات النهار، حيث تكون هذه الغفوات متكررة.
  • النوم في ساعةٍ مبكرة جداً، مما ينتج عنه الاستيقاظ مبكراً أيضاً.
  • قلة إفراز هرمون الميلاتونين كلما تقدم الإنسان في السن، وهو هرمون النوم.
  • قلة التعرض لضوء الشمس.
  • اتخاذ أسلوب حياة خالٍ من النشاط ومليء بالخمول والكسل.
  • الإصابة بأمراض نفسية وعصبية، مثل: مرض الشلل الرعاش، والزهايمر، والاكتئاب والإحباط، والملل.
  • الشخير، وتناول بعض الأدوية، مثل: الأدوية المدرة للبول التي تجبر كبير السن على القيام عدة مرات في الليل إلى الحمام.


علاج اضطراب النوم عند الكبار

يكون العلاج الناجح بمعالجة الأسباب والوقاية، وهي كالآتي:[٣]

  • علاج الأمراض العضوية والعصبية والنفسية التي يشكو منها كبير السن وتؤثر على نومه.
  • ممارسة التمارين الرياضية أثناء النهار.
  • تنظيم مواعيد النوم والاسيقاظ والالتزام بها.
  • عدم شرب المنبهات قبل النوم بأربع ساعات على الأقل، مثل: الشاي بأنواعه، والقهوة، والمشروبات الغازية، والقهوة سريعة الذوبان. واستبدالها ببعض المشروبات التي تساعد على النوم كالحليب.
  • ضبط الساعة البيولوجية للجسم بالتعرض إلى ضوء الشمس وقضاء بعض الوقت في الخارج.
  • التقليل قدر الإمكان من الغفوات الصغيرة والنوم أثناء النهار.


المراجع

  1. "Insomnia", medlineplus.gov, Retrieved 2018-10-29. Edited.
  2. Daniel Murrell (2017-12-7), "Insomnia: Everything you need to know"، medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-10-29. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (2016-10-15), "Insomnia"، mayoclinic.org, Retrieved 2018-10-29. Edited.