اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر

اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر

اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر

يُعد اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر، أو كما يسمى أيضًا بالتنكس البقعي المرتبط بتقدم العمر (بالإنجليزية: Age-related macular degeneration) واختصارًا (AMD) من الأمراض الشائعة التي تُصيب العين، وتؤثر في الرؤية المركزية الحادة الضرورية للعديد من الأنشطة اليومية، إذ يصاحبه فقدانٌ للبصر ناتجٌ عن تدهورٍ تدريجي في خلايا استشعار الضوء واللون في الشبكية (بالإنجليزية: Retina)، والتي تعرف بأنها الأنسجة الموجودة في الجزء الخلفي من العين، بالأخصّ في منطقة صغيرة توجد بالقرب من مركز الشبكية تسمى البقعة (بالإنجليزية: Macula)، والمسؤولة عن الرؤية المركزية.[١][٢]


وعادةً يسمى اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر بهذا الاسم؛ لكونه يحدث مع التقدم بالعمر، إذ يعدّ اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر السبب الرئيسي لفقدان الرؤية الحاد لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 50 عامًا فما فوق، كما قد يسبب مشاكل شديدة في الرؤية، لكنها غالبًا لا تصل إلى مرحلة العمى، وتتفاوت سرعة تطوّر المرض بين المصابين؛ إذ قد يتطور المرض عند بعض المصابين بشكل سريع، وبدوره يؤدي هذا التطور السريع إلى فقدان البصر المركزي في عين واحدة أو كلتا العينين، وعلى عكس ذلك يُلاحظ تطور المرض ببطء شديد عند البعض الآخر، وقد يحتاج الوصول إلى فقدان البصر في هذه الحالة لفترةٍ طويلة، على الرغم من الإصابة المبكرة بالمرض.[٢][٣]

أنواع اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر

يتضمن اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر نوعين رئيسيين، وفيما يأتي بيانٌ لكل منهما:[٣]

  • اعتلال الشبكية الجاف: يُلاحظ أنّ اعتلال الشبكية الجاف يبدأ بظهور ما يسمى بالبراقيق الشفافة (بالإنجليزية: Drusen)؛ وهي رواسب صفراء اللون تظهر في البقعة، وقد لا تسبب تغيّرًا ملوحظًا بالرؤية إلا في حال زاد حجمها وتضاعف عددها، فحينها قد تُلحِق الضرر بالعين وتؤدي إلى تشويش أو تعتيم الرؤية خاصةً عند القراءة، وبتطور المرض يُلاحظ تأثّر الخلايا الحساسة للضوء في البقعة حيث تصبح أرق؛ مما يؤدي لموتها، وقد يعاني المريض من وجود نقاط عمياء في مركز الرؤية في حالات النوع الضموري من الاعتلال الشبكي، والتي بدورها قد تؤدي لفقدان الرؤية المركزية مع التطور في المرض، ويُشار أن اعتلال الشبكية الجاف هو النوع المصاب به غالبية المرضى، إلا أنّه قد يتحول للنوع الرطب لاحقًا.
  • اعتلال الشبكية الرطب: يحدث هذا النوع نتيجةً لنمو الأوعية الدموية من تحت البقعة، والتي تُسرِِّب السوائلَ والدم إلى الشبكية، مسببًة بذلك انحرافًا في الرؤية؛ فتظهر الخطوط المستقيمة بشكلٍ متموج، بالإضافة لوجود نقطة عمياء في مجال الرؤية، وفقدان الرؤية المركزية، وفي المحصلة إنّ نمو الأوعية الدموية ونزيفها الحاصل يسبب تشكل ندبة، والتي تسبب فقدانًا دائمًا للرؤية المركزية.


الأسباب وعوامل الخطر

لا يمكن الجزم حول سبب دقيق أو معروف لاعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر، بينما يمكن الربط بينه وبين عدد من العوامل التي تزيد فرصة الإصابة به وتُعرف بعوامل الخطر،[٤] كالعوامل الوراثية والبيئية حيث عُرِفَ العديد منها، بينما بعضها لا يزال مجهولًا،[١] ووفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب العيون (بالإنجليزية: American Academy of Ophthalmology) واختصارًا (AAO)، فهناك العديد من العوامل الرئيسية التي قد تؤثر في الإصابة باعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر، نذكرها فيما يأتي:[٤]

  • العمر: تزيد احتمالية الإصابة بهذا المرض لدى الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم ال60 عامًا.
  • التاريخ العائلي: يُعتبر التاريخ العائلي من العوامل الوراثية التي تلعب دورًا في الإصابة بالمرض، حيث رُصد ما يقارب 15-20% من المرضى لديهم أقارب مصابون بالمرض.
  • التدخين: يزيد تدخين السجائر من خطر الإصابة باعتلال الشبكية بشكل كبير، حيث تزداد احتمالية الإصابة لدى المدخنين إلى أربعة أضعاف عن غيرهم.
  • الدهون الغذائية: تزيد احتمالية الإصابة بالمرض في حال استهلاك الكثير من الدهون المشبعة.
  • السمنة: تزداد فرصة الإصابة لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة والوزن الزائد والعوامل المرتبطة بها كارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول المرتفعة.
  • العِرق: ترتفع نسبة الإصابة بالمرض بين القوقازيين مقارنةً بغيرهم.
  • التعرض للضوء: تختلف نتائج الدراسات المتعلقة بتأثير الضوء في اعتلال الشبكية، فبعض الدراسات تقول أن لا علاقة للضوء بزيادة خطر الإصابة، بينما تُشير دراسات أخرى إلى أنّ الضوء المرئي عالي الطاقة والأشعة فوق البنفسجية بما في ذلك التعرض للشمس تعد عوامل تُسهم في زيادة خطر الإصابة بالمرض.


أعراض اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر

تظهر العديد من الأعراض على مرضى اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر، ومن الجيد ذكره أنّ الأعراض لا تؤثر في مظهر العين، ولا تسبب أي ألم، ويُذكر أدناه بعضًا من هذه الأعراض:[٥][٣]

  • يجد المصاب صعوبةً في القيام ببعض الممارسات اليومية التي اعتاد عليها من قبل مثل:
    • قيادة السيارة.
    • تمييز و تحديد وجوه الأشخاص.
    • القراءة.
    • مشاهدة التلفاز.
  • يرى المصاب بهذا المرض الأجسام بنمط أصغر مما هي عليه بالطبيعة.
  • تبدو الخطوط المستقيمة للمصاب وكأنها خطوط ملتوية أو متموجة.
  • تُلاحظ المعاناة من الهلوسة؛ أي رؤية أشياء غير موجودة.
  • يلاحظ المصاب وجود مناطق ضبابية داكنة في مركز الرؤية.
  • تنخفض القدرة على إدراك الألوان، حيث يُعد من الأعراض النادرة.
  • ينخفض سطوع الألوان بشكل أقل مما كانت عليه قبل الإصابة بالمرض.


تشخيص اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر

يشخّص اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر بالاستعانة بالتاريخ الصحي للمريض، وفحص العين، وبالإضافة لإجراء اختبارات تشخيصية إذا تطلب الأمر، وفيما يأتي بيان للاختبارات وكيفية إجرائها:[٦][٧]

  • اختبار حدة البصر: وهو فحص العين المعتاد الذي يقيس جودة الرؤية على مسافات مختلفة.
  • اتساع حدقة العين: يستخدم الطبيب قطرات توسيع العين؛ لتوسيع حدقة العين وذلك لفحص شبكية العين بشكل قريب.
  • تصوير قاع العين بالفلورسين: (بالإنجليزية: Fluorescein angiography) أثناء الاختبار يحقن الطبيب صبغة ملوَّنة في وريد ذراع المريض، ومن ثم تُلتقَط صور للشبكية أثناء مرور الصبغة في الأوعية الدموية فيها، مما يساعد على اكتشاف ما إذا كان هناك أي تسرب بالأوعية الدموية في العين، وفي معرفة إمكانية معالجة التسرب في حال وجوده، وينوه أنّ القيام بهذا الاختبار يكون بهدف الكشف عن الاعتلال الشبكي من النوع الرطب.
  • شبكة أمسلر: (بالإنجليزية: Amsler grid) أثناء فحص العين قد يَستخدم الطبيب شبكة آمسلر الشبيهة برقعة الشطرنج للكشف عن الإصابة باعتلال الشبكية من النوع الرطب، وفي حال كان الشخص مصابًا فستظهر بعض خطوط الشبكية المستقيمة بشكل متموج أو قد لا تُرى أساسًا، وللقيام بفحص شبكة آمسلر تُتبع الخطوات الآتية:
    • ارتداء أي نظارات يستخدمها المريض عند القراءة، ووضع الشبكة على بعد 30-38 سنتيمترًا من الوجه، مع توفير إضاءة جيدة.
    • تغطية إحدى العينين.
    • استخدام العين المكشوفة للنظر مباشرة إلى النقطة المركزية والتركيز فيها.
    • خلال النظر بشكل مباشر إلى النقطة المركزية، تُقيّمُ الرؤية الجانبية؛ ويُلاحظُ ما إذا كانت جميع خطوط الشبكة تبدو مستقيمة، أو إذا كانت أي خطوط أو مناطق تبدو مموجة، أو ضبابية، أو فارغة، أو داكنة.
    • إعادة إجراء جميع الخطوات السابقة بالعين الأخرى.
    • ضرورة الاتصال بطبيب العيون بشكل فوري عند ملاحظة أي مناطق في الشبكة قد تبدو مموجة أو أغمق أو فارغة أو ضبابية.


علاج اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر

إنّ اعتلال الشبكية المرتبط بتقدم العمر مرضٌ لا يمكن الشفاء منه بالكامل، ولكن تُساعد بعض العلاجات على منع فقدان البصر الشديد، أو على الأقل تبطئ من تطور المرض، وبناء على ذلك تتوفر العديد من خيارات العلاج وفيما يأتي توضيح لأبرز الخيارات المتاحة:[٨][٣]

  • دواء مضاد لعامل النمو البطاني للأوعية الدموية: (بالإنجليزية: Anti-vascular endothelial growth factor medicine)، واختصارًا (anti-VEGF)، يحقن الطبيب الدواء في داخل التجويف الأوسط للعين؛ لتراجع ومنع تطور أوعية دموية جديدة، وبالتالي تمنع التسرب من التنكس البقعي الرطب.
  • التلسكوب المصغر القابل للزرع: (بالإنجليزية: Implantable Miniature Telescope)، وهو بمثابة منظار صغير يُزرع بداخل العين؛ وذلك لتحسين الرؤية، وبالتالي تحسين نوعية حياة المريض، ولكن ينوه أن عدد المرضى المختارين لمثل هذه الزراعة عدد قليل جدًا، وهم ممن أثر المرض لديهم في كلتا العينين ملحقًا ضررًا كبيرًا، وشرط أن لا يكون المريض خضع لجراحة الساد (بالإنجليزية: Cataract surgery) حتى في عين واحدة.
  • وسائل مساعدة لإعادة تأهيل الرؤية المنخفضة: قد يكون من المفيد العمل مع اختصاصي إعادة تأهيل ضعف البصر، خاصةً في حال الجمع بين تقنيات إعادة التأهيل البصري والوسائل التي يقدمها الاختصاصي، ومن أبرز هذه الوسائل: الأجهزة التي تحتوي عدسات خاصة، أو أنظمة إلكترونية تنتج صورًا مكبرة للأشياء القريبة، بحيث تساعد الأشخاص الذين يعانون من فقدان البصر الناتج عن اعتلال شبكية المرتبط بالعمر.
  • العلاج بالليزر: تدمير الأوعية الدموية غير الطبيعية في العين بواسطة ضوء الليزر عالي الطاقة.
  • العلاج بالليزر الضوئي الديناميكي: أثناء العلاج الضوئي الديناميكي يحقن الطبيب دواء يسمى فيرتبورفين (بالإنجليزية: verteporfin) في الدم، وثم ينتقل الدواء إلى العين لتمتصه الأوعية الدموية غير الطبيعية، وبعدها يسلّط الطبيب ضوء الليزر على العين؛ مما يحفّز دواء فيرتبورفين الحساس للضوء لإتلاف الأوعية الدموية غير الطبيعية.


فيديو عن اعتلال العين

يتحدث اختصائي طب وجراحة العيون الدكتور بهاء الدين جبر عن مشكلة اعتلال العين، وعن تأثير تقدم العمر على العين.


المراجع

  1. ^ أ ب "Age-related macular degeneration", medlineplus.gov, Retrieved 4-2-2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Age-Related Macular Degeneration", www.nei.nih.gov,17-8-2020، Retrieved 4-2-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Alan Kozarsky (26-10-2021), "Age-Related Macular Degeneration"، www.webmd.com, Retrieved 4-2-2021. Edited.
  4. ^ أ ب Yvette Brazier (7-6-2018), "What is age-related macular degeneration (AMD)?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-2-2021. Edited.
  5. "Age-related macular degeneration (AMD)", www.nhs.uk,27-3-2021، Retrieved 4-2-2021. Edited.
  6. "Age-Related Macular Degeneration", www.cedars-sinai.org, Retrieved 4-2-2021. Edited.
  7. "Age-Related Macular Degeneration (AMD)", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 4-2-2021. Edited.
  8. "Macular Degeneration", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 6-2-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

279 مشاهدة
Top Down