الاحترام في الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ١٤ مارس ٢٠١٩
الاحترام في الحب

أهمية الاحترام في الحب

يُعدّ الحب دون الاحترام أمراً خطيراً، إذ يُمكن لأحد أطراف العلاقة محاولة السيطرة على الطرف الآخر، أو محاولة تغييره إلى الشخص الذي يُريده رغماً عنه، وبالمقابل فإنّ الاحترام يعني فهم فكرة امتلاك الشريك لشخصية مُستقلّة ليست امتداداً لشخصية من يُحبّ، وليست انعكاساً لها، وهذا يعني أيضاً تقبّل قراراته، وتقبّل كونه ليس ملكاً لمن يُحب، وليس أحد مقتنياته، وبالمقابل يُحاول المحبّ من خلال الاحترام الوصول إلى احتياجاته الخاصّة، ومساعدة من يُحب لتحقيق ما يرغب بتحقيقه.[١]


طرق الاحترام في الحب

احترام الذات

يجب على الشخص تعلّم احترام ذاته قبل تقديم الاحترام إلى شريكه، ويكون ذلك بامتلاك الآراء التي تُعبّر عن شخصيته فعلًا، والشعور بالرضا تجاه العلاقة، وعدم الشعور بالضغط لفعل أيّ أمر لمجرّد أنّ الآخرين يفعلوه، أو لأنّه قد أُجبر على فعله من قِبل أحدهم،[٢] كما يعني احترام الذات قبولها كإنسان كامل رغم عدم المثالية، ويتضمّن احترام الذات الحفاظ على المعايير الخاصّة، والعناية بالجسد والعقل عن طريق تناول الأغذية الصحية، وممارسة التمارين الرياضية، والقراءة، والتعلّم، وأخذ العلاج عند الحاجة.[٣]


احترام الشريك بالأفعال

يُمكن إظهار الاحترام عن طريق التحدّث بصدق وصراحة مع الشريك، وتقدير احتياجاته، وإعطائه مساحةً خاصّةً لفعل ما يُريد، ودعمه ومساعدته في الوصول إلى ما يرغب بتحقيقه سواء كانت رغبته في تعزيز مهاراته، أو هواياته، أو مهنته الوظيفية، مع احترام حدود الشريك بصرف النظر عن ماهيتها.[٣]


احترام الشريك بالكلمات

يُمكن أن يكون الاحترام بمراعاة الكلمات التي يتمّ توجيهها إلى الشريك، بحيث تكون بعيدة عن الاستهزاء به، وتجنّب العبارات المُحبطة، أو توجيه الاتهامات غير المنطقية له، إذ تندرج جميعها ضمن الإساءة اللفظية والعاطفية، والتي لا تُعبّر عن وجود علاقة صحية سليمة.[٢]


المراجع

  1. Peter Gray (19-8-2012), "In Relationships, Respect May Be Even More Crucial than Love"، www.psychologytoday.com, Retrieved 20-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Respect", www.pamf.org, Retrieved 20-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What is Respect in a Healthy Relationship?", www.loveisrespect.org,3-2-2017، Retrieved 20-2-2019. Edited.