التخلص من الطحالب في الحوض

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ٣٠ يناير ٢٠١٩
التخلص من الطحالب في الحوض

أساسيات التخلص من طحالب الحوض

تتطرّق النقاط الآتية لذكر بعض الأساسيات المتعلقة بتنظيف الحوض من الطحالب والقضاء عليها:[١]

  • إيجاد وسيلة للتقليل من تعرّض الحوض لأشعة الشمس؛ فبذلك يُمكن التقليل من سرعة نمو الطحالب.
  • زيادة عدد المرات التي يتم فيها تشغيل مضخة الحوض، وذلك عند ملاحظة وجود الطحالب.
  • مراعاة تطبيق الصيانة الدورية للحوض، وخاصة خلال مواسم السباحة.
  • الاستعانة بعملية التعقيم بدرجة عالية من الكلور بدلاً من إضافة الكلور بالدرجة الطبيعية؛ للتخلص من الطحالب الخضراء عند نموها، حيث إن التنظيف العادي بالفرشاة لن يقضي عليها.
  • الاستعانة بالفرشاة الفولاذية المقاومة للصدأ لتنظيف بقع الطحالب السوداء أو الخضراء المزرقّة، وذلك للسماح للمواد الكيميائية بالوصول إليها بعد تصديع قشرتها الخارجية.


موازنة كيمياء الحوض

يعتمد نمو الطحالب في الحوض بشكل أساسي على مستويات كل من الكلور ودرجة الحموضة (PH) في المياه، وفي سبيل منع نمو الطحالب فإنه لا بد من إيلاء الاهتمام بالحفاظ على مستويات هذه العوامل ضمن المعدّلات الطبيعية والملائمة؛ فيعتبر المستوى بين 1.0-3.0 جزء بالمليون المعدّل الملائم لمستوى الكلور في الماء، فالمستوى الأقل من 1.0 جزء بالمليون يتسبب في نمو الطحالب بشكل سريع، وفي المقابل يتسبب المستوى الأعلى من 3.0 أجزاء بالمليون في تهيج الجلد والعينين عند السباحة.[٢]


بالنسبة لدرجة حموضة الماء فإن المعدل المثالي لها يتراوح ما بين 7.0-7.6؛ فالدرجة الأعلى من ذلك تتسبب في تهيج الجلد والعيون، كما أنها تعيق من عملية تعقيم الكلور للماء، أما درجة الحموضة المناسبة لمعالجة الطحالب فهي بين 7.8-8.0.[٢]


استخدام المواد الكيميائية للصدمة

تشكل الصدمة إحدى الوسائل التي تستخدم بهدف التخلص من طحالب الحوض، ويقوم مبدأ عملها على زيادة تركيز الكلور في المياه حتى يصل لمستويات مرتفعة تفوق 10 أجزاء بالمليون، ولتطبيق ذلك يُمكن الاستعانة بالعديد من المواد الكيميائية، والتي منها هيدروكسيد الليثيوم وهيدروكسيد الكالسيوم، حيث تستخدم هاتين المادتين في حال الرغبة بالحصول على نتيجة سريعة، كما أن الاستعانة بهيدروكسيد الصوديوم قد تؤدي الغرض، وهي المادة التي يميل معظم مالكي البيوت لاستخدامها على شكل كلور الحوض، أو المبيض المستخدم في المنازل، الذي يتطلب استخدامه مضاعفة الكمية المستخدمة؛ نظراً لأن تركيزها أقل من نصف تركيز كلور الحوض.[٣]


يتم فحص مستوى حمض السيانوريك في الماء، واتخاذ الإجراء الذي من شأنه رفع مستواه ليتراوح ما بين 30-50 جزء بالمليون؛ للحصول على أفضل النتائج قبل إضافة هيدروكسيد الصوديوم.[٣]


المراجع

  1. Lisa Hallett Taylor (12-8-2018), "Pool Cleaning: Algae Colors, Types and Ways to Destroy"، www.thespruce.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "My Swimming Pool Is Green: How to Clean & Get Rid of Algae", www.dengarden.com,11-8-2016، Retrieved 30-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Brad Chacos (30-8-2017), "How to Kill Brown Algae in a Pool"، www.hunker.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.