التخلص من الوزغ نهائياً

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥١ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
التخلص من الوزغ نهائياً

التخلص من الوزغ نهائياً

فيما يلي نلخص أحد الطُّرُق المُتبعة في التخلص من وجود ما يسمى بالوزغ (أبو بريص) من البيت:[١]


التخلص من الوزغ من البيت

  • وضع قشور البيض حول المنزل لأنّ الوَزَغ يخاف منها ويظنها من المفترسات مع ضمان تغييرها كل 3 أسابيع لتكون القشور نضرة.
  • وضع كريات النفتالين تحت الثلاجة والمدفأة وأماكن تصريف المياه؛ لأنّها تساعد على طرد العديد من الحشرات مثل الصراصير والنمل والذباب وأبو بريص.
  • وضع لاصق قوي عند مصادر الإنارة؛ لأنّ بعض الحشرات التي يقتات عليها الوزغ تنجذب للضوء، وبالتالي فإنّ اللاصق سيمسك بالحشرات وبالوزغ نفسه أيضاً.
  • عمل كرة من خليط تفل القهوة ومسحوق التبغ باليد وتثبيت عود أسنان فيها ثم ركنها في أحد الأماكن التي يرتادها الوزغ، سينجذب الوزغ إليها ويأكل منها جزءاً وبعدها يموت.
  • وضع فص من الثوم عند مداخل البيت لأنّ رائحته تزعج الوزغ وتطرده.
  • وضع انصاف رأس البصل عند المواقع المتوقع تواجد الوزغ فيها لأنّ رائحة البصل أيضاً تزعجه وتطرده من المكان.
  • استخدام رذاذ الفلفل الأسود.


منع الوزغ من الحركة والتنقل داخل البيت

  • جعل البيت مكاناً غير مرغوب به للوزغ من خلال عدم توفير الأماكن والظروف التي يحبها مثل الدفء وأماكن الاختباء والماء، حيث يتعين المحافظة على نظافة الأرضية وعدم ترك أكوام من الأوساخ والأشياء مُلقاةً على الأرض كالغسيل والأوراق وغيرها، مع مراعاة أن يكون الأثاث بعيداً عن الحائط بمقدار 15 سنتمتراً تقريباً، بالإضافة لخفض درجة حرارة سخان الماء قدر المًستطاع لأنّ الوزغ يفضل الأماكن التي يتواجد فيها الدفء، وتفقد أي تسريبات للمياه من أي صنبور وعمل الصيانة اللازمة.
  • جعل فناء البيت مكاناً غير مريح لاحتضان الوزغ من خلال التخلص من أماكن ركود الماء، واستخدام نظام الرش للمزروعات والمحافظة على تقليم الأشجار والنباتات القريبة جداً من البيت لحد من توافر فرصة اختباء الوزغ فيها بالإضافة للاقتصاد في استخدام الإنارة الخارجية الجاذبة للحشرات التي يأكلها الوزغ.
  • التأكد من خلوّ المنزل من وجود أي تشققات أو ثقوب تمكن للوزغ من ترك بيوضه وصغاره فيها.


استهداف مصادر غذاء الوزغ

  • التخلص من البعوض والذباب والحشرات لأنّها تحبذ العيش ضمن المياة الآسنة، وبالتالي يتوجب التخلص أو تغطية حاويات القمامة التي توفر تلك البيئة.
  • التخلص من النمل من خلال استخدام الخل الذي لا تطيق رائحته، مع الالتزام بتنظيف مكان الأكل مباشرة وتشطيف أواني الأكل.
  • القضاء على حشرات الفواكه التي تحب المذاق الحلو من خلال عمل مصيدة لها بوضع القليل من عصير الفاكهة الكحولي في كأس لكي تنجذب إليه وتغطس فيه دون رجعة.
  • التخلص من الظروف التي تؤمن الرطوبة في خزانة الملابس؛ من خلال تعليق حزمة من أصابع الطباشير بين الملابس للمحافظة على الخزانة جافة ولا تعطي فرصة لتواجد العث.
  • التخلص من وجود الصراصير باستخدام قشور الخيار الذي لا تطيقه تلك الحشرات.
  • التخلص من العناكب من خلال سد جميع الفتحات والشقوق التي قد تسمح لها بالدخول للبيت واستخدام اللاصق كمصيدة خارج البيت.
  • التخلص من الجنادب التي تعد غذاءً مفضلاً للوزغ باستخدام وعاء ضحل مملوء بالدبس المخفف بالماء الذي سيكون بمثابة المصيدة لتلك الجراد.


التعريف بالوزغ

يمكن تعريف الوزغ على أنّه صنف من أصناف السحالي ذات الحجم الصغير والمتوسط والتي تحبذ البقاء في الأماكن الاستوائية والمتوسطة من الكرة الأرضية، حيث يوجد بالعادة في مناطق خط الاستواء وفي نصف الكرة الأرضية الجنوبي، ويفضل الوزغ المكوث في المَوَاطِن الصخرية والغابات المطرية والصحاري والحقول العشبية الدافئة، وتتباين أنواع الوزغ في أحجامها إلا أنّ متوسطها يصل لحوالي الـ 25 سنتمتراً، ويبلغ متوسط عمر الوزغ (أبو بريص) من 6 إلى 10 سنوات ولكن العديد من الذكور يعيشون ما بين 10 إلى 20 سنة.[٢]


أصناف الوزغ المختلفة ومزاياه

يصل عدد أنواع الوزغ إلى ما يزيد عن الألف صنف موزعة على على ستة عائلات رئيسية هي (كارفوداكتيلايد Carphodactylidae، ديبلوداكتيلايد Diplodactylidae، يوبليفارايد Eublepharidae، جيكونايد Gekkonidae، فيللوداكتيلايد Phyllodactylidae، سفايروداكتيلايد Sphaerodactylidae)، ومن ناحية التركيبة الجسمانية فإنّ للوزغ أقداماً معدلة لتناسب مهمة التسلق والصعود مع وجود أهداب لحمية تغطي الأصابع مغطاة بشعر متناهي في الصغر تمكنه من صعود الأسطح الناعمة الرأسية.[٣]


يتميز الوزغ بالسرعة الكبيرة للتمكن من الهروب من أعدائه حتى أنّه قادر على الجري فوق أسطح المياه دون التعرض للغرق، وهناك صفة مشتركة بينه وبين الأفاعي وهي وجود غطاء جلدي واقي فوق العين التي يوجد بداخلها بؤبؤ أفقي، وله ذيل أيضاً، يكون طويلاً ومدبباً أو قصيراً وحاداً، بحيث تبرز أهمية الذيل في تخزين الدهون التي قد يلجأ إليها الوزغ في الظروف غير المواتية، وعلى غير ما تتصف به باقي أنواع الزواحف فإنّ الوزغ يتميز بأنّ له صوت يطلقه كوسيلة للتواصل مع أبناء جنسه.[٣]


يتكاثر الوزغ بالبيوض التي تتصف بالقساوة واللون الأبيض والتي يخبؤها سواءً تحت لحاء الأشجار أو الوجه السفلي لأوراق الأشجار، حيث تتكاثر في أغلب مناطق الأرض الدافئة باستثناء القارة القطبية الجنوبية، ومن المعلوم أنّها تتميز بألأوان عديدة مثل الرمادي والبني والأخضر.[٣]


المراجع

  1. "How to Get Rid of Common House Geckos", www.wikihow.com, Retrieved 28-1-2019. Edited.
  2. Lianne McLeod, DVM (17-10-2018), "Guide to Pet Geckos"، www.thesprucepets.com, Retrieved 28-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت George R. Zug (28-12-2018), "Gecko"، www.britannica.com, Retrieved 28-1-2019. Edited.