التهاب الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٩ ، ٩ يناير ٢٠١٩
التهاب الحلق

التهاب الحلق

يتمثل التهاب الحلق بشعور المصاب بألمٍ وخشونةٍ في الحلق خاصّةً عند البلع، وتُعزى هذه الحالة إلى التهاب أنسجة الحلق نتيجة التعرّض للعدوى أو التهيّج،[١] ويُمكن القول إنّ ألم الحلق يعدّ أحد أكثر أعراض المشاكل الصحية شيوعاً، إذ يتسبب التهاب الحلق بأكثر من 13 مليون زيارةٍ سنويةٍ لعيادات الأطباء.[٢]


أعراض التهاب الحلق

تتفاوت الأعراض التي يشكو منها المصاب وتدلّ على التهاب الحلق تبعاً للمُسبّب الذي أدّى إلى حدوثه، وفيما يأتي بيانٌ لأبرز هذه العلامات والأعراض:[٣]

  • الشعور بألمٍ وخشونةٍ في الحلق.
  • زيادة الألم سوءاً عند الابتلاع أو التّحدث.
  • صعوبة البلع.
  • انتفاخ الغدد الموجودة في الرقبة أو الفك، وتقرّحها.
  • انتفاخ اللوزتين واحمرارهما.
  • ظهور بقع بيضاء أو قيحٍ على اللوزتين.
  • تغيّر طبيعة الصوت بحيث يُصبح غليظاً أو خافتاً.


وقد يصاحب التهاب الحلق الناجم عن الإصابة بأنواع العدوى الشائعة ظهور علاماتٍ وأعراضٍ أخرى، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الحمّى.
  • السّعال.
  • سيلان الأنف.
  • العُطاس.
  • الشعور بآلام الجسم.
  • صداع الرأس.
  • الغثيان أو التقيؤ.


أسباب التهاب الحلق

في الحقيقة، تتفاوت طبيعة المُسبّبات التي تؤدي إلى التهاب الحلق، وفيما يأتي بيانٌ لأكثرها شيوعاً:[٢]

  • التعرّض لعدوى فيروسية، إذ يُعدّ هذا النّوع من العدوى مسؤولاً عمّا نسبته 90% من حالات التهاب الحلق.
  • التعرّض لعدوى بكتيرية.
  • الحساسية، والتي قد تحدّث عند التعرّض لمُحفّزاتٍ مختلفةٍ؛ مثل حبوب اللّقاح، أو العشب، أو وبر الحيوانات الأليفة.
  • التعرّض للهواء الجاف، خاصّة خلال فصل الشتاء؛ نتيجة تشغيل أجهزة التدفئة.
  • التعرّض للمواد المُختلفة التي من شأنها أن تتسبّب بتهيّج الحلق؛ مثل دخان السجائر، أو الملوّثات الموجودة في الهواء، أو منتجات التنظيف والمواد الكيميائية الأخرى.
  • التعرّض لبعض الإصابات؛ كالتعرّض لضربة على الرقبة، أو التصاق قطعة من الطعام في الحلق.
  • المعاناة من داء الارتداد المعدي المريئي (بالإنجليزية: Gastroesophageal reflux disease).
  • الإصابة بالأورام؛ خاصّة تلك التي تؤثر في الحلق، أو الحنجرة، أو اللّسان، ولكن تُعتبر هذه الحالة من المُسبّبات الأقل شيوعاً لالتهاب الحلق.


المراجع

  1. "An Overview of Sore Throat", www.verywellhealth.com, Retrieved 4-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 4-1-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Sore throat", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-1-2019. Edited.