التهاب الفقار اللاصق

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:١٦ ، ٩ مارس ٢٠١٩
التهاب الفقار اللاصق

التهاب الفقار اللاصق

يمكن تعريف التهاب الفقار اللاصق، أو التهاب الفقار القسطيّ (بالإنجليزية: Ankylosing spondylitis) بأنّه أحد الأمراض الالتهابيّة التي تؤثر بشكلٍ رئيسيّ في فقرات الظهر، ممّا قد يؤدي إلى التحام بعض فقرات الظهر مع بعضها البعض، والتسبّب بالانحناء إلى الأمام، وإضعاف مرونة العمود الفقريّ، كما أنها من الممكن أنْ تُصيب القفص الصدريّ فتُسبِب صعوبة في أخذ تنفسٍ عميق. ومن الجدير بالذكر إمكانية حدوث الالتهاب في أجزاء أخرى من الجسم مثل العينين، وفي الحقيقة لا يوجد علاج فعّال للقضاء على هذه المشكلة، إلّا أنّ الطبيب قد يصف عدداً من العلاجات التي تساعد على خفض وتيرة تقدّم المرض، والتخفيف من الأعراض المصاحبة له.[١]


أعراض التهاب الفقار اللاصق

تظهر أعراض التهاب الفقار اللاصق على شكل فترات زمنيّة متقطعة، وقد يعاني الشخص من الالتهاب في أجزاء أخرى من الجسم كما تمّ ذكره سابقاً، مثل التهاب وتر أخيل (بالإنجليزية: Achilles tendinitis)، والتهاب الأمعاء، والتهاب صمّامات القلب، ويُعدّ ألم الظهر في الصباح الباكر وفي المساء أكثر أعراض المرض شيوعاً، ومن أعراض المرض الأخرى ما يأتي:[٢]

  • ألم المفاصل.
  • فقدان الشهيّة.
  • ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم.
  • تشوّه قامة الجسم وانحناء الكتفين.
  • تصلّب الفقرات في الصباح الباكر.
  • خسارة الوزن.
  • التعب والإعياء.
  • انخفاض وظيفة الرئتين.
  • فقر الدم، أو انخفاض نسبة الحديد في الدم.


أسباب التهاب الفقار اللاصق

يعتقد العلماء بوجود عدد من العوامل الجينيّة والبيئيّة المختلفة التي قد تكون مسؤولة عن الإصابة بمرض التهاب الفقار اللاصق، إلّا أنّ العلماء لم يتمكنوا من تحديد هذه العوامل بشكلٍ مؤكد، وتوجد عدد من الجينات المختلفة التي أظهرت الدراسات أنّ وجود اضطراب أو تشوّه فيها يزيد من خطر الإصابة بالمرض مثل جين معقد التوافق النسيجي الكبير-ب (بالإنجليزية: HLA-B gene)، وهو أحد الجينات المسؤولة عن عمليّة معقدة في الجهاز المناعيّ تساهم في تعرّف الجهاز المناعيّ على البروتينات الطبيعيّة في الجسم، وتمييزها عن البروتينات التي تنتجها الأجسام الغريبة مثل البكتيريا والفيروسات في الجسم.[٣]


المراجع

  1. "Ankylosing spondylitis", www.mayoclinic.org,7-3-2018، Retrieved 28-2-2019. Edited.
  2. Andrea Wodele, Winnie Yu, "Ankylosing Spondylitis"، www.healthline.com, Retrieved 28-2-2019. Edited.
  3. "Ankylosing spondylitis", ghr.nlm.nih.gov, Retrieved 28-2-2019. Edited.